العصبية عند الاطفال وطرق التعامل معها

العصبية عند الاطفالقد نشعر بالعصبية في أي وقت من الأوقات، نتيجة لما نتعرض له من مواقف مختلفة، والأمر لا يختلف بالنسبة للأطفال، ولكن عندما  يعاني طفلك من حالات العصبية عند الاطفال بصورة متكررة وغير مبررة، تبدأ حينها بالقلق وطرح الأسئلة، ولأننا نحرص دائماً على توفير المعلومات التي تحتاجونها، فمقال اليوم سيكون عن العصبية عن الاطفال وكيفية التعامل معها، فتابعنا عزيزي القاريء لتعرف أكثر.

ADVERTISEMENT

العصبية عند الاطفال

يُعتبر شعور الأطفال بالعصبية أمراً طبيعياً بل ومفيداً في بعض الأحيان، حيث يساعدهم في معرفة متى يكونون على صواب في اتخاذ هذا الموقف ومتى يكونون على خطأ، ولكن يمكن أن تصبح مشكلة حقيقة عندما يصبح سلوك الطفل الغاضب خارج عن السيطرة أو عندما يتحول إلى سلوك عنيف يصعب السيطرة عليه.

اسباب العصبية عند الاطفال

هناك عدد من الأسباب التي قد تتسبب في ظهور أعراض العصبية عند الأطفال بصورة مبالغ بها، وتتمثل هذه الأسباب في:

  • رؤية أفراد الأسرة يتجادلون مع بعضهم البعض، بل وقد تظهر عليهم علامات العصبية الشديدة.
  • مشاكل في قدرة الطفل على تكوين علاقات الصداقة.
  • تعرض الطفل للتنمر.
  • وجود مشاكل يعاني منها الطفل في المدرسة.
  • شعور الطفل بالتوتر الشديد أو القلق أو الخوف من شيء ما.
  • التعامل مع التغيرات الهرمونية خلال فترة البلوغ.

وقد لا يكون واضحًا لك أو لطفلك سبب شعوره بالعصبية. وإذا كان الأمر كذلك، فمن المهم مساعدة طفلك على معرفة ما قد يسبب في شعوره بحالة العصبية عند الأطفال ومساعدته على التعامل معها أيضاً.

ADVERTISEMENT

التعامل مع حالات العصبية عند الاطفال

والآن عزيزي القاريء لابد أنك تبحث عن طرق تستطيع بها التعامل مع العصبية الزائدة التي يعاني منها طفلك، بالتأكيد تستطيع التعامل مع الأمر من خلال اتباع تلك النصائح البسيطة التي سنقدمها لك:

ضع سلامة الطفل أولاً

عندما يكون طفلك غاضب للغاية، فقد يتصرف بطرق عدوانية، لذا عند عدم قدرتك على منع حالة الغضب، فستكون الخطوة الأولى التي تقوم بها هي مساعدة طفلك على الابتعاد عن الموقف حتى يهدأ. وهذا يمكن أن يساعد أيضاً في منع تفاقم المشكلة، ويحتاج التعامل مع العصبية عند الاطفال إلى تدخل  الأباء بلطف، ولكن بطريقة حازمة حتى لا يؤذي الطفل نفسه أو الآخرين.

كن إيجابياً

ردود الفعل الإيجابية مهمة بصورة عامة، فيجب أن تقوم بمدح جهود طفلك، مهما كانت صغيرة، لأن هذا سيؤدي إلى بناء ثقة طفلك في قدرته على التحكم في عصبيته.

الحصول على المساعدة لعلاج العصبية عند الاطفال

إذا كنت تشعر بالقلق من أن حالة العصبية التي يشعر بها طفلك، قد تضر به أو بالأشخاص من حوله، يمكنك أن تقوم بالتحدث إلى الطبيب أو الزائر الصحي أو ممرضة المدرسة.

ADVERTISEMENT

تعامل مع الغضب أنت وطفلك

يمكنك أن تتحد مع طفلك لمساعدته على التعامل مع غضبه وعصبيته الزائدة. ويمكنك القيام بالأمر من خلال إخبار طفلك أن الغضب هو المشكلة، وأن طفلك ليس هو المشكلة بحد ذاتها.

وبالنسبة لحالة العصبية عند الاطفال الأصغر سناً، فيمكنك حل المشكلة بطرق ممتعة ومبتكرة. فيمكنك أن تطلب من الطفل أن يعطي للغضب والعصبية أسماً، ويمكن أن تطلب منه أن يحاول رسمه، على سبيل المثال يمكن أن يتم رسم العصبية أو الغضب على شكل بركان ينفجر في النهاية.

وعليك أن تدرك أن كيفية استجابتك لحالة العصبية عند الأطفال يمكن أن تؤثر على كيفية استجابة طفلك للغضب. لذا فعند التعامل مع الأمر على أنه شيء يسهل التعامل معه، يمكن أن يساعدك أنت وطفلك.

اقرا أيضاً: علاج العصبية الزائدة وأعراضها وطرق التغلب عليها

ADVERTISEMENT

نصائح لطفلك للتعامل مع العصبية

يجب أن تعمل أنت وطفلك لمحاولة اكتشاف ما يثير غضبه. فيجب أن تتحدث عن استراتيجيات مفيدة لـ إدارة الغضب عند طفلك. فيمكنك تشجيع طفلك على:

  • العد إلى 10
  • الابتعاد عن الموقف الذي يشعره بالغضب.
  • التنفس ببطء وعمق.
  • الضغط على قبضته وبسطها لتخفيف التوتر.
  • التحدث إلى شخص يثق به.
  • الذهاب إلى مكان خاص للتخفيف من حالة الغضب.

والآن عزيزي القاريء وبعد أن تعرفت على العصبية عند الاطفال وكيفية التعامل معها، إذا شعرت أنك بحاجة لاستشارة يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد