السكرين: الفوائد وأفضل الأنواع والأضرار المحتملة

ما هو السكرين؟
ما هو السكرين؟

يرغب العديد من الأشخاص في اتباع نظام غذائي متوزان، سواء للحفاظ على الجسم بشكل عام أو لخسارة الوزن أو حتى للتحكم في بعض الأمراض، وعادة ما يبحثون عن بدائل للسكر الأبيض الطبيعي، لتجنب أضراره على الجسم، ومن ضمن البدائل المنتشرة هو سكر السكرين Saccharin، فما هو هذا النوع من السكر؟ وما أهم استخداماته؟ وهل هو آمن؟ تعرفوا معنا من هذا المقال على كل المعلومات المتعلقة بهذا السكر وفوائده.

ADVERTISEMENT

ما هو السكرين؟

السكرين Saccharin هو واحد من أشهر أنواع المحليات الصناعية غير الغذائية، مشهور بعدم احتوائه على أي سعرات حرارية ويتم استخدامه كبديل للسكر في الطبخ، أو محلي للطعم في الأطعمة المصنعة منخفضة السعرات الحرارية مثل عصائر الفاكهة والحلويات.

ويتم صنع هذا النوع من السكر من خلال عدة عمليات كيميائية تتضمن مواد مثل التولوين أو حمض الأنثرانيليك كالمواد الأساسية. ويتم بيع هذا النوع من المحليات تحت أسماء تجارية مختلفة، ويتواجد بعدة أطعمة مختلفة لتغطية الطعم المعدني في الفم الذي يظهر أحياناً بعد تناوله.

ADVERTISEMENT

فوائد السكرين

تتضمن فوائد هذا السكر ما يلي:

  • تتمثل أهميته الأولى في كونه محلي صناعي خالي من السعرات الحرارية.
  • يمكن استخدامه كعامل مساعد للتحلية في المشروبات والعصائر.
  • يمكن استخدامه كبديل للسكر في العديد من الطبخات والوصفات.
  • يُستخدم لتحسين الطعم في حبوب المعادن والفيتامينات القابلة للمضغ.
  • يُستخدم للاحتفاظ بالطعم في بعض أنواع العلكة.
  • يُستخدم لتحسين طعم ومذاق بعض منتجات المخبوزات.
  • يمكن أن يساعد في منع التسوس، فهذا السكر لا يتخمر في الفم، على عكس السكر العادي، مما يساعد في عدم انتشار أي أحماض داخل الفم تقوم بتدمير مينا الأسنان.
  • لا يستطيع الجسم استقلاب السكارين، مما يعني أن تناوله لا يضيف أي طاقة للجسم، كما أنه لا يحتوي على أي كربوهيدرات أو سعرات حرارية كما ذكرنا من قبل، مما يجعله خيار مناسب للعديد من الحالات الصحية.
  • يمكن أن يساعد في تنظيم سكر الدم، نظراً لأن الجسم لا يستطيع استقلابه، وبالتالي لن يرتفع مستوى سكر الدم بعد تناوله.

فوائد السكرين للرجيم

يمكن أن يساعد السكرين في خسارة الوزن، حيث أنه لا يحتوي على أي سعرات حرارية كما ذكرنا، واستخدامه بدلاً من السكر المتاج يمكن أن يساعد في الوقاية من الإصابة بالبدانة، لذا ينصح بعض الخبراء بتناول الأطعمة التي تحتوي على هذا السكر، قليلة السعرات الحرارية، للتحكم في مدخول السعرات اليومي.

ADVERTISEMENT

أفضل أنواع السكرين

توجد عدة أسماء تجارية للسكرين، وعادة ما يتوافر في ثلاث أشكال:

  • السكرين الحمضي أو حمض السكرين.
  • سكرين الكالسيوم.
  • سكرين الصوديوم.

وعلى الرغم من الطعم الذي يتركه في الفم بعد تناوله، يُعتبر سكرين الصوديوم هو أشهر الأنواع المستخدمة في المحليات الصناعية المتوفرة.

اضرار السكرين

في آواخر السبعينات شاع الجدل حول مدى آمان مادة السكرين بسبب ارتباطه باحتمال الإصابة ببعض أشكال سرطان المثانة نتيجة بعض التجارب الحيوانية، مما جعل السلطات تُلزم المصنعين بوضع تحذير على جميع المنتجات المتعلقة به، لحين إثبات مدى أمانه على البشر.

ADVERTISEMENT

وقامت إدارة الدواء والغذاء FDA بمنع استخدام السكرين ومنتجاته نهائياً لفترة، ولكن في عام 2000 قررت إدارة البرنامج الوطني لعلم السموم التابع للمعاهد الوطنية للصحة برفع هذا المنع وجميع التحذيرات من على هذا السكر ومنتجاته، والتصريح بأمان هذا المنتج في حالة استخدامه بالكميات والجرعات الموصى بها (الجرعة الحالية الموصى بها تناول أقل من 2.3 ملليجرام لكل نص كيلو جرام من وزن الجسم يومياً).

وبعد هذه الآراء، اتفقت أغلب سلطات الصحة بأمان هذا المنتج، ولكن قلت شعبيته واتجه العديد لاستخدام أنواع أخرى من المحليات الصناعية.

اضرار السكرين لمرضى السكري

أشارت بعض الدراسات والتجارب إلى أن تناول كميات كبيرة من هذا النوع من السكر الصناعي يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على توزان البكتيريا في الأمعاء، وأي تغير في بكتيريا الأمعاء عادة ما يؤدي للإصابة بمرض السكري النوع الثاني أو يزيد من حدة الحالة في حالة تواجدها، بالإضافة للإصابة بالسمنة، والتي تُعتبر من عوامل خطر مرض السكري.

ADVERTISEMENT

ما هي حبوب السكرين؟

سكر السكرين هو المكون الأساسي لهذه الحبوب، ويمكن أن يوصف هذا النوع من الحبوب لبعض مرضى السكري نظراً لأن المواد المكونة لها تمر بشكل مباشر من الأمعاء بدون الحاجة للهضم.

وعلى الرغم من عدم احتواء هذا السكر على أي طاقة، إلا أنه يمكن أن يساعد في إطلاق الأنسولين بسبب طعمه السكري، ولكن عادة لا يتسبب في ارتفاع مستوى السكر في الدم، مما يجعله مناسب لبعض مرضى السكري، ولكن يُنصح بشدة بضرورة استشارة الطبيب قبل تناول هذا النوع من الحبوب لمعرفة مدى أمانه.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد