الدبق (الهدال): الفوائد الصحية وطرق الاستخدام والأضرار

الدبق - الهدالعشبة الهدال أو الدبق تعتبر أحد النباتات الطفيلية التي تنمو بجانب نباتات أخرى مضيفة، في الغالب يتم استخدام هذا النبات من أجل الزينة، لكن الذي لا تعرفه أن له فوائد صحية كثيرة ويمكن الاستفادة منه بشكل مختلف، لهذا قررنا أن نوضح لك كل ما يتعلق بهذا النبات خاصة فوائده الصحية، فتابع معنا.

ADVERTISEMENT

ما هو نبات الهدال أو الدبق؟

الهدال Mistletoe أو كما يعرف بالدبق أو الهدال الأوروبي هو نبات طفيلي ينمو بجانب نباتات وأشجار أخرى تعتبر هي المضيف له، ويتغذى الهدال ويمتص عناصره الغذائية من هذه الأشجار أو النباتات الملتصقة به، وذلك من خلال التغلغل في أغصانهم وجذروهم للبقاء على قيد الحياة.

في الواقع هناك العديد من أنواع الدبق والهدال حيث تصل أنواعه لأكثر من 900 نوع، هذه الأنواع تنتمى لحوالي 73 جنس نباتي مختلف، بعضها قد يكون ساماً ويتم التحذير من استخدامه والبعض الآخر آمن ويمكن استخدامه في العديد من الأغراض.

ADVERTISEMENT

يعتبر هذا النبات أحد النباتات التي تتمتع بخصائص فريدة تجعل لها العديد من الفوائد الصحية، والمساعدة على حل بعض المشاكل الصحية أيضاً. ويمكن الاستفادة من ثماره وأوراقه وسيقانه كعلاج ودواء.

تم استخدام هذا النبات في الأغراض الطبية منذ آلاف السنين، وتم صنع العديد من المركبات العضوية والكيميائية من مستخلصاته، وإدخاله في علاج العديد من الأمراض المزمنة.

ADVERTISEMENT

فوائد الدبق الصحية

عشبة الهدال لها العديد من الفوائد الصحية، ومن أشهر هذه الفوائد:

1. خفض ضغط الدم

هذه العشبة قد تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، حيث أن المستخلص الخاص بها أظهر نتائح وتأثيرات ملموسة على حالات ارتفاع الضغط، كما يساعد على تخفيف الضغط على القلب وتقليل مجهود القلب والأوعية الدموية، بالإضافة لدوره في تقليل التأثير الناتج عن تصلب الشرايين. ليس هذا فهو مع خفض ضغط الدم يعمل على الحد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والأمراض القلبية التاجية والنوبات القلبية.

2. تعزيز جودة النوم

تم استخدام هذا النبات منذ مئات السنين في علاج الأرق وعدم القدر النوم، من خلال استخدامه كشاي، وهذا لأن المكونات الكيميائية له تؤثر على إطلاق النواقل العصبية التي تساعدك على الهدوء والتحكم في تهدئة الجهاز العصبي، لأن تهدئة الأعصاب هي العامل الأساسي في تنظم دورة النوم التي يحتاج إليها الجسم، وبالتالي تنعكس علينا بنوم مريح وصحي.

ADVERTISEMENT

3. الهدال والسرطان

هذا النبات له خصائص تجعله يعمل كمضاد للسرطان، حيث يساعد على إبطاء التطور السرطاني في الجسم، كما أشارت بعض الأبحاث بأن بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض سرطان الثدي قد لاحظوا تغييرات إيجابية وتحسن في حالتهم الصحية والعاطفية بعد استخدامه.

كما أن هذا النبات بعمل على تقليل بعض الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي لمرضى السرطان مثل، الغثيان والتنميل وتساقط الشعر وتقليل الاكتئاب المرتبط بهذا النوع من العلاج، وذلك نظراً للخصائص الكيميائية الوقائية التي يتمتع بها هذا النبات.

4. تهدئة الجهاز التنفسي

الدبق قد يساعد كثيراً على تهدئة الضائقة التنفسية، حيث يعمل على الحد من التهيج وضيق الصدر وتهدئة الجهاز التنفسي، كما أن له قدرة خاصة على تهدئة التهابات الحلق والتهاب الشعب الهوائية والسعال. ونظراً لدعم للأعصاب كما أوضحنا سابقاً، فهذا النبات يساعدك على تهدئة عقلك وجسمك في آن واحد.

ADVERTISEMENT

5. التحكم في مرض السكري

بعض الدراسات قد أوضحت أن لهذا النبات قدرات خاصة قد تساعد على خفض مستوى سكر الدم والتحكم فيه، كما يساعد على تحفيز إنتاج الأنسولين في البنكرياس، وبالتالي ينظم مستوياته في الجسم ويقلل من حدوث أي اضطرابات في مستويات السكر في الدم.

6. تعزيز جهاز المناعة

يؤثر هذا النبات على الجهاز المناعي بطريقة أو بأخرى، ولهذا يتم استخدامه كثيراً في علاج الأمراض المزمنة، لأن الدبق يعمل على تعزيز جهاز المناعة والحد من ضعفه وبالتالي حماية الجسم من أي أمراض خارجية.

بالإضافة إلى أن هذا النبات يحتوي على بعض مضادات الأكسدة ومضادات البكتيريا والفيروسات، ولهذا فهي تعتبر من أشهر خطوط الدفاع العشبية عن الجسم.

ADVERTISEMENT

7. مهديء للأعصاب

في حال كنت تعاني من حالات ونوبات القلق وأعراضه المزعجة كالتشنجات الجسدية اللاإرادية، فهذا النبات سيفيدك لأنه منشط جيد للأعصاب ويعمل على خفض مستوى هرمون التوتر، ويجعلك أكثر قدر على التحكم في أعصابك.

8. الهدال والدورة الشهرية

في حال كنتِ تعانين من التقلطات المفرطة وآلام الدورة الشهرية الصعبة، فهذا النبات سيساعدك كثيراً على تخفيف حدة هذا الألم، وذلك من خلال شرب شاي الهدال المميز، التي سيعمل على تهدئة التشنجات التي تشعرين بها والتقليل من الالتهابات العضلية والألم.

9. القضاء على الالتهابات

حيث أنه ومنذ مئات السنين يتم استخدام صبغات الهدال والنبات نفسه لعلاج الالتهابات، سواء الالتهاب الداخلي أو الخارجي، على سبيل المثال التهاب المفاصل فمنذ سنين يتم استخدام صبغة هذا النبات لتخفيف ألم التهاب المفاصل وزيادة القدرة على الحركة خاصة مع تقدم العمر. بالإضافة لقدرته على التخلص من الالتهابات الداخلية خاصة التي ترتبط بالجهاز الهضمي وصحة الهضم.

ADVERTISEMENT

10. الحد من الشخير

في حال كنت تعاني من مشكلة الشخير، فكوب من شاي الدبق العشبي قبل ذهابك للنوم يستطيع فعل المعجزات، من خلال تهدئة أعصابك وتعزيز صحة النوم، كما يقلل من ضيق التنفس الذي قد تشعر به أثناء النوم، وبالتالي تقليل الشخير أثناء النوم.

تنويه: لم يتم إثبات وتأكيد كل هذه الفوائد، ومازال هناك حاجة للمزيد من الأبحاث والدراسات لإثبات فعاليتها.

كيفية استعمال الدبق (الهدال)

شكل عشبة الهدال
شكل عشبة الهدال (الدبق)

من الأفضل أن يتم استخدام هذه العشبة بكميات صغيرة نظراً لقوتها، فكمية صغيرة قادرة على الوصول بك للتأثير المطلوب، ويمكن أن يتواجد في أشكال كثير تسهل استخدامه، مثل:

  • مستخلص سائل.
  • عشب مجفف.
  • أكياس شاي مغلفة.
  • مكملات عشبية.
  • حقن وتكون تابعة للمكملات الغذائية.

الأفضل أن يكون استخدامه تحت إشراف طبي، وباستشارة مباشرة من طبيب متخصص خاصة إذا تم استخدامه كمكملات عشبية أو أخذه كحقن.

طريقة تحضير شاي الهدال

من الممكن تحضير هذا الشاي بنفسك دون الحاجة لشرائه جاهزاً، وطريقة إعداده كالتالي:

  • نقع حوالي من 1 لـ 2 ملعقة صغيرة من عشبة الهدال المجففة، في حوالي كوب من الماء المغلي.
  • ترك المنقوع لمدة حوالي من 5 لـ 10 دقائق.
  • شرب الشاي المنقوع.

لابد أن يتم استهلاك هذا الشاي بكميات معقولة، فلا يجب أن تستهلك أكثر من كوب لكوبين من هذا الشاي خلال اليوم.

أضرار الدبق المحتملة

هناك بعض الآثار الجانبية لهذه العشبة والتي قد تظهر بشكل عام في حالة الإفراط في تناوله أو أخذ جرعات مرتفعة منه أو من مستخلصاته، ومن أشهر هذه الأعراض التي قد تظهر في هذه الحالة:

  • القيء.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • الدوخة.
  • انخفاض ضغط الدم.

كما أن استخدام حقن مستخلصات هذا النبات كمكملات طبيعية قد تعرضك لبعض الآثار الجانبية، مثل الشعور بالألم والالتهاب في مكان الحقن، لكن بخلاف ذلك فلا ترتبط بأعراض جانبية خطيرة أو شديدة أخرى.

الحمل والرضاعة

أما في حالة التخطيط للحمل أو الحمل أو الرضاعة فالأفضل استشارة الطبيب المتخصص أولاً قبل استخدام هذا النبات ومستخلصاته، ولا تأخذيه من تلقاء نفسك.

الأطفال

لا يفضل استخدام الأطفال لهذا النبات لأنه لا يوجد أي دراسات كافية تفيد بأنه آمن للأطفال، لهذا يجب استشارة الطبيب أولاً قبل إعطائه للطفل سواء في شكل شاي أو مكمل غذائي.

التفاعل مع الأدوية الأخرى

كن حذر لأن الدبق قد يتفاعل مع بعض الأدوية الأخرى، خاصة مضادات التخثر، أدوية أمراض القلب، مضادات الاكتئاب، علاجات ارتفاع الضغط، لهذا يجب عليك تجنب استخدام هذا النبات إذا كان يتم علاجك بأحد هذه الأدوية. كما يجب عليك اخبار الطبيب المتابع لحالتك عن الأدوية التي تأخذها في حال كنت تريد استخدام الهدال وهو الذي سيرشدك ويوضح لك ما إذا كان من الآمن استخدامه أم لا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد