ADVERTISEMENT

طفلي يعاني من خوف هستيري من الحقن .. كيف أخفف عنه ؟

الخوف من الحقن

ADVERTISEMENT

الخوف من الحقن شيء مشترك وطبيعي بين الأطفال، وتبدأ معاناة كل أم عندما يصف الطبيب دواء بالحقن، فكيف يمكنك تخفيف هذه المعاناة لك ولطفلك؟ تابعي هذا المقال الهام.

طرق لتخفيف الخوف من الحقن للأطفال

يمكنك القيام ببعض الأمور البسيطة إذا كان طفلك يعاني من خوف هستيري تجاه الحقن لجعل الأمر أقل ألماً ، و توتراً على طفلك ، و لكن تختلف الطرق على حسب عمر طفلك كالآتي :

ADVERTISEMENT

الأطفال حديثي الولادة

إذا كان الطفل حديث الولادة ، أو عمره أقل من 5 شهور ، فهناك خمس خطوات للتخفيف عن الطفل يمكنك البدء فيهم مباشرة بعد الحقن ، و هم :

  • تدفئته بإحكام الغطاء عليه جيداً بعد الحقن، و يمكنك أن تقومي بذلك قبل الحقن مع ترك منطقة الحقن فقط مكشوفة .
  • القيام بوضع الطفل على جانبه أو على بطنه .
  • القيام بالوشوشة بصوت منخفض بأذنه لتهدئته .
  • القيام بهز الطفل بين ذراعيك ، أو بوضعه بالكرسي الهزاز المخصص له .
  • ترك له الفرصة للرضاعة سواء من ثدي الأم ، أو من الزجاجة .

وقد وجد الباحثون أن القيام بأربع خطوات فقط على الأقل من الخطوات السابقة كفيل بأن يقلل مدة بكاء طفلك بعد الحقن ، كما أن الإسراع بالرضاعة بعد الحقن خاصة إذا كانت الرضاعة طبيعية من ثدي الأم ؛ فهذا الأمر كافي لتهدئة الطفل تماماً.

و في بعض الحالات يمكن إعطاءه اللهاية كبديلاً للرضاعة الطبيعية ، مما قد يشتت انتباه الطفل عن الحقن ، و يلهيه عن الألم .

كما يمكن أن تقوم الأم بتدليك منطقة التطعيم قبل ، و بعد الحقن مما يخفف من الشعور بالألم .

ADVERTISEMENT

الأطفال الأكبر سنا

أما اذا كان الطفل أكبر عمراً فإن تدفئة الطفل، أو الوشوشة بأذنه قد لا تفي بالغرض المراد ، و لكن يمكنك تشتيت انتباهه في هذا الوقت بوضعه على رجلك مع الهائه بـ لعبة ، أو كتاب ، أو أغنية ، و حاولى في هذا الوقت ألا يبدو على وجهك ملامح الجدية ، أو الاهتمام الزائد ، حيث قد ينتقل توترك إلى الطفل مما يزيد من شعوره بهذا الخوف .

ماذا أفعل إذا لم يهدأ طفلي بعد كل هذه المحاولات؟

إذا كان طفلك يعاني من ألم في منطقة الحقن ، أو أصيب بارتفاع بدرجة الحرارة ، أو بدأ يشعر بالمرض ، فعليك بمراجعة  طبيب الأطفال المختص به ، و ذلك لاعطائه مسكنات الألم ، أو خافضات الحرارة مثل الباراسيتامول ، أو الايبوبروفين ولا يجب إعطاء الطفل أي أدوية أو مسكنات بدون استشارة الطبيب.

و للتأكد من منع معاناة طفلك من الخوف من الحقن في المرات القادمة فلا تنسي أن تثني على شجاعته ، فالقليل من التشجيع يزيد من ثقة طفلك بنفسه ، كما يسهل عليك الذهاب لاعطائه التطعيم القادم في المستقبل ، و إذا أمكن فيمكنك أن تكافئيه عن طريق القيام بعمل مختلف يكون فيه مرح ، و بهجة  مثل الذهاب إلى الحديقة ، أو إلى الملاهي ، حتى يرتبط  يوم التطعيم في ذهنه بالمتعة .

اقرأ أيضاً :

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية نوفل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد