الحلمة المقلوبة ودرجاتها وتأثيرها على الرضاعة وعلاجها

الحلمة المقلوبةيعاني العديد من الأشخاص مما يسمى بالحلمة المقلوبة أو الحلمة الغائرة، فما هي هذه الحالة؟ وهل هي خطيرة؟ وهل تؤثر على الرضاعة الطبيعية عند النساء؟ اقرأ هذا المقال للتعرف على مزيد من التفاصيل.

ADVERTISEMENT

ما هي الحلمة المقلوبة؟

تُعرف الحلمة المقلوبة nipple retraction وأحيانًا تُسمى بالحلمة الغائرة بأنها تغير شكل الحلمة بحيث تكون للداخل بدلًا من بروزها للخارج، أي أنها تشير إلى داخل الثدي بدلًا من خارجه، ولكن باستثناء التعرض للإثارة، وأحيانًا يُطلق هذا الاسم على الحلمة المسطحة أيضًا (الحلمة التي تستوي مع سطح الثدي بداخل الهالة).

وقد يعاني الشخص من الحلمة المقلوبة في ثدي واحد أو كلا الثديين، ووفقًا لأحد المصادر، قد تكون الحلمة مسطحة، أو تشير بصورة طفيفة إلى الداخل، أو تكون غائرة وعميقة بحيث لا يُمكن سحبها للخارج إلا بعد الخضوع للجراحة التجميلية.

ADVERTISEMENT

وتولد معظم النساء ذوات الحلمة المقلوبة بها، وهي عادة غير مُضرة ولا تشير إلى أي مشكلة صحية، ولكن إذا لاحظت تغيرات في شكل الحلمة بصورة مفاجئة، فمن الأفضل استشارة الطبيب؛ إذ قد تكون علامة على وجود مرض ما يتطلب الانتباه الطبي.

درجات الحلمة المقلوبة

تشير المصادر إلى وجود درجات للحلمة الغائرة أو المقلوبة، وهي:

ADVERTISEMENT
  • الدرجة الأولى: يمكنك سحب الحلمة للخارج بأصابعك، وتستمر على هذه الوضعية بضعة دقائق قبل العودة لموضعها الأصلي مجددًا (سواء كانت مسطحة، أو تشير للداخل)، وهي لا تسبب أي مشاكل تُذكر أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • الدرجة الثانية: يمكن سحب الحلمة للخارج أيضًا، ولكنها تعود للداخل بصورة سريعة، وهي الدرجة الأكثر شيوعًا، وعند معظم النساء ذوات الحلمة المقلوبة، وقد تواجه النساء المرضعات بعض المشاكل أثناء الرضاعة.
  • الدرجة الثالثة: لا يمكن سحب الحلمة بالأصابع، وتواجه المرضعات صعوبات في رضاعة أطفالهن، بل ربما تصبح الرضاعة الطبيعية مستحيلة.

ويمكن التعرف على هذه الحالة يدويًا باستخدام أصابعك لانتصاب الحلمة، أو بالإثارة الطبيعية عن طريق اللمس، أو الرضاعة، أو الشعور بالبرد.

صورة تخيلية عن الحلمة المقلوبة
صورة تخيلية عن شكل الحلمة المقلوبة

أسباب دخول الحلمتين

يعتبر دخول الحلمتين أو الحلمة الواحدة للداخل أحد أنواع الحلمات، وهذا يشير إلى أنك تولد بها، ولكنها أيضًا قد تتطور فيما بعد بعد التقدم في العمر، وتوجد العديد من الأسباب المؤدية للإصابة بحلمة غائرة أو مقلوبة أو مسطحة، وبعض هذه الأسباب قد تكون خطيرة، ومنها:

التقدم في العمر

تحدث تغيرات جسدية بدءا من منتصف الثلاثينيات تقريبًا، وتستمر في التغير كلما تقدمت في العمر، وتتقلص قنوات الحليب كلما اقتربت المرأة من سن اليأس، مما قد يجعل الحلمة تميل إلى الداخل وعادة يكون أمر طبيعي ولا يدل على الإصابة بأمراض، ولكن ينبه أحد المصادر على أهمية الفحص الشامل بصفة دورية، نظرًا لارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ADVERTISEMENT

الالتهابات والعدوى

من المحتمل الإصابة بانسداد القنوات الثديية، وإصابتها بالعدوى، وتتسبب في تحرك الحلمة للداخل، وتصيب هذه المشاكل أي امرأة، ولكن يرتفع خطر الإصابة بها عند الاقتراب من سن اليأس، أو فترة ما بعد انقطاع الطمث، وفيما يلي بعض من هذه المشاكل:

  • توسع القنوات الثديية Mammary duct ecstasia: وهي عبارة عن انسداد واحدة أو أكثر من قنوات الحليب أسفل الحلمة، وإصابتها بالعدوى مما يسحبها للداخل.
  • العدوى: إذ قد تدخل البكتيريا عن طريق قناة من قنوات الحليب كما أوضحنا لك، أو عن طريق شرخ وإصابة في الحلمة مسببة انسحاب الحلمة للداخل.
  • تراكم خراج وصديد أسفل الهالة: ويعتبر أحد مشاكل الإصابة بالعدوى أيضًا.

الأورام وسرطان الثدي

  • تطور ورم يهاجم قنوات الحليب خلف الحلمة.
  • مرض باجيت: وهو ورم سرطاني نادر يتطور على الهالة والحلمة.

أسباب عامة

  • الرضاعة الطبيعية: فمن المحتمل أن تميل الحلمة للداخل بسبب تندبات في قنوات الحليب بعد الانتهاء من فترة الرضاعة الطبيعية.
  • العمليات الجراحية في الثدي.
  • التعرض للإصابة.

متى يجب زيارة الطبيب؟

كما سبق وأوضحنا لك، لا تعد الحلمات المقلوبة خطرًا في حال كان الشخص مولودًا بها، ولكن يجب زيارة الطبيب فور حدوث أي تغيّر فجائي في شكل الحلمة لتحديد الأسباب الممكنة لهذه الحالة، وخصوصًا عند ظهور الأعراض الآتية:

  • تورم، وتكتلات في الحلمة.
  • الشعور بالألم وعدم الراحة.
  • زيادة في سُمك الجلد حول الحلمة.
  • التهابات واحمرار وتغير في لون الجلد.
  • نزول سائل من الحلمة.

ما مدى تأثير الحلمة المقلوبة على الرضاعة؟

إذا كنتِ تعانين من انحناء الحلمة للداخل، فلا يعني هذا أنكِ لا تستطيعين القيام بالرضاعة الطبيعية؛ إذ تنجح الكثيرات ممن يعانين من الحلمات المسطحة في الرضاعة كما أوضحنا سابقًا، إذ يمكن الرضاعة إذا كنتِ تعانين من أي من الدرجتين الأولى أو الثانية.

ADVERTISEMENT

وتوجد بعض التقنيات يمكن استخدامها لإبراز الحلمتين للخارج كما سيوضح لكِ الطبيب، ولكن تعاني بعض النساء من وجود مشكلة في الإرضاع في أحيان أخرى -مثل من تعانين من الدرجة الثالثة-، وينبغي استشارة الطبيب لمعرفة الأسباب وتحسين الرضاعة الطبيعية.

علاج الحلمة الغائرة

يفكر بعض الأشخاص في كيفية تغيير شكل الحلمة خاصة النساء نظرًا لتخوفهم من مشاكل الرضاعة الطبيعية، أو المشاكل الجمالية المؤثرة على شكل الجسم والثقة بالنفس، وتوجد بعض الطرق المقترحة من الأطباء لعلاج هذه المشكلة ومنها:

  • تقنية هوفمان Hoffman’s technique: وهي تمارين منزلية لسحب الحلمة للخارج، وهي تمارين سهلة، فقط الإبهامين على جانبي الحلمة، واضغطي بقوة على أنسجة الثدي حتى تبرز الحلمة، وكرري هذه المحاولات بضعة مرات يوميًا، ويختلف وقت بقاء الحملة خارجًا من شخص لآخر.
  • أجهزة الشفط: وهي أجهرة خاصة لشفط الحلمات للخارج.
  • الجراحة التجميلية: يلجأ جراحو التجميل لإجراءات جراحية تجميلية مختلفة تغيير شكل الحلمة وإبرازها للخارج.

وإذا كان الحلمة الغائرة بسبب توسع القنوات الثديية، فقد يُعالج من تلقاء نفسه، أو بالعلاجات المنزلية، ولكن قد يتطلب إجراءً جراحيًا لعلاجه، أما في حالات السرطان، يعالج الأطباء المشكلة الرئيسية أولًا ثم يناقش في العلاجات التجميلية بعد ذلك.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد