ADVERTISEMENT

التهاب ذات الرئة عند حديثي الولادة

التهاب ذات الرئة عند حديثي الولادة

ADVERTISEMENT

التهاب ذات الرئة أو الالتهاب الرئوي هو عدوى بكتيرية أو فيروسية تصيب رئتي الطفل، تعرفي في هذا المقال على أسباب وأعراض التهاب ذات الرئة عند حديثي الولادة وعند الأطفال وطرق العلاج.

التهاب ذات الرئة عند حديثي الولادة

الالتهاب الرئوي هو عدوى في الرئة تحدث عند حديثي الولادة وتظهر في الغالب في خلال ساعات بعد الولادة كجزء من متلازمة تعفن الدم، أو تظهر في خلال 7 أيام وتقتصر على الرئتين فقط، وقد تقتصر الأعراض والعلامات المصاحبة لذلك على ضيق في التنفس أو تتطور الحالة إلى السكتة الدماغية والوفاة لا قدر الله، ويتم التشخيص بناءً على الفحص السريري والمعملي لمتلازمة تعفن الدم، ويعتمد العلاج على المضادات الحيوية واسعة المدى أو مضادات حيوية خاصة بالكائنات الدقيقة.

ADVERTISEMENT

أسباب التهاب ذات الرئة في حديثي الولادة

تنتقل بعض الكائنات الدقيقة من الجهاز التناسلي للأم إلى الطفل أثناء الولادة أو من الحضانة، وتتضمن هذه الكائنات بكتيريا إيجابية الجرام وبكتيريا سلبية الجرام، كما أن بعض الفيروسات والفطريات قد تتسبب في الإصابة بالتهاب ذات الرئة.

أعراض التهاب ذات الرئة عند حديثي الولادة

تظهر أعراض التهاب ذات الرئة بتدهور غير مبرر لحالة الجهاز التنفسي للطفل، وتغير إفرازات الجهاز التنفسي وزيادة كميتها، فقد يتغير لونها إلى البني وتصبح أكثر سُمكًا، كما يزداد معدل التنفس ويزداد مجهود الجسم أثناء التنفس.

أعراض التهاب ذات الرئة عند الأطفال

كالكثير من أنواع عدوى الجهاز التنفس فإن التهاب ذات الرئة يتسبب في الحمى، والتي بدورها تتسبب في التعرق والقشعريرة والاحمرار، وقد يبدو الطفل شاحب ويبكي أكثر من المعتاد، إليكِ بعض الأعراض الأخرى:

  • الكحة.
  • سرعة التنفس.
  • زيادة نشاط عضلات التنفس الموجودة تحت الضلوع وبينها والموجودة فوق عظمة الترقوة.
  • اتساع فتحات الأنف.
  • ألم في الصدر، خاصةً مع الكحة والتنفس العميق.
  • صفير مصاحب للتنفس.
  • تغير لون الأظافر والشفاه إلى الأزرق بسبب نقص الأكسجين في الدم.

تشخيص الالتهاب الرئوي لحديثي الولادة

يتضمن تشخيص التهاب ذات الرئة بعض الفحوصات والتحاليل كتصوير القلب بالأشعة السينية ومزارع الدم للتأكد من وجود الكائنات الدقيقة المسببة لالتهاب الرئوي.

ADVERTISEMENT

علاج التهاب ذات الرئة عند حديثي الولادة

في  الغالب تستخدم مادة الفانكوميسين ومضادات بيتا لاكتام واسعة المدى كعلاج أولي لمعظم حالات الالتهاب الرئوي، ويستخدم ذلك لعلاج متلازمة تعفن الدم مع الالتهاب الرئوي.

علاج التهاب ذات الرئة عند الأطفال

عندما يكون السبب الرئيسي في الالتهاب الرئوي هو عدوى فيروسية ففي الغالب لا يوجد علاج مختص بذلك غير الراحة واستخدام خافض للحرارة، ولا يجب استخدام مثبطات الكحة التي تحتوي على الكودين أو ديكستروميثورفان لأن الكحة ضرورية للتخلص من الإفرازات الزائدة التي تكون العدوى مسؤولة عنها، وفي الغالب فإن حالة الالتهاب الرئوي الفيروسي تتحسن في خلال أيام على الرغم من أن الكحة يمكن أن تستمر لعدة أسابيع وعادة لا يستدعي ذلك استخدام الأدوية.

من الصعب تحديد إذا كان سبب الالتهاب الرئوي هو عدوى فيروسية أو بكتيرية في بعض الحالات، لذلك يلجأ طبيب الأطفال إلى وصف بعض المضادات الحيوية، ويجب أخذ المضادات الحيوية حتى انتهاء مدة العلاج التي يصفه الطبيب بالجرعة المحددة، حيث أن بعض الحالات تتحسن في خلال أيام ولكن البكتيريا تظل موجودة ويمكن أن تتكرر العدوى في حالة التوقف عن أخذ المضاد الحيوي قبل انتهاء مدة العلاج.

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على أسباب وأعراض التهاب ذات الرئة عند حديثي الولادة وعند الأطفال أيضًا، إذا كانت لديكِ أي استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ريم أشرف
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد