ADVERTISEMENT

التهاب جرح الولادة الطبيعية

التهاب جرح الولادة الطبيعية

ADVERTISEMENT
قد تعتقد بعض النساء أن مشاكل جرح الولادة مرتبطة فقط بالولادة القيصرية، ولكن هذا غير صحيح فالولادة الطبيعية أيضاً تسبب جرح في منطقة المهبل ويحدث ذلك بغرض توسيعه لإخراج الجنين بسلام، في بعض الحالات قد يحدث لهذا الجرح التهاب نتيجة للتعرض للعدوى أو لعدم الاهتمام به بطريقة صحيحة، لذا تعرفي معنا على أسباب التهاب جرح الولادة الطبيعية وكيفية العناية به.

ما هو جرح الولادة الطبيعية وما هي أنواعه؟

يجب أن نتفق في البداية أن حدوث جرح أثناء الولادة الطبيعية أمر طبيعي ولا يدعو للقلق، وله نوعان إما أن يحدث بشكل طبيعي أي يحدث تمزق في أنسجة الجلد والعضلات في المهبل لعدة أسباب أهمها صعوبة مرور الطفل من فتحة المهبل الضيقة بسبب كبر حجمه خاصة إذا كانت هذه الولادة الأولى لكِ، أو حدوث الطلق والولادة بشكل مفاجىء وفي وقت قصير وبالتالي لم تأخذ عضلات المهبل والجلد الوقت الكافي للتمدد بشكل صحيح.

ADVERTISEMENT

اقرأي أيضاً: تمزق المهبل أثناء الولداة ودرجة خطورته

أما عن النوع الثاني وهو  الجرح المتعمد حيث يقوم الطبيب بشق شق صغير في أنسجة المهبل يكون بين المهبل وفتحة الشرج وذلك لتوسيع المهبل إذا كان ضيقاً جداً  ويصعب على الجنين المرور من خلاله، هذه الطريقة قد تقي من حدوث التمزق المهبلي أثناء الولادة الطبيعية في الحالتين يقوم الطبيب بغلق الجرح باستخدام الخياطة والغرز الطبية والتي تكون قابلة للذوبان بحيث لا تحتاجي إلى زيارة أخرى للطبيب لإزالتها.

أعراض التهاب جرح الولادة الطبيعية

بعد الولادة يمكن أن يأخذ هذا الجرح قرابة الشهر حتى يلتئم ويعتمد ذلك على نوع الجرح وعمقه وأيضاً نوع الغرز المستخدم في غلق الجرح، كما أنه كلا النوعين من جروح الولادة الطبيعية تحتاج للعناية الجيدة لأنها تكون معرضة لحدوث التهاب أو عدوى بكتيرية نتيجة لضعف الجهاز المناعي للأم في هذه الفترة وعدم قدرته على مقاومة العدوى بشكل طبيعي، أو نتيجة للإهمال في نظافة الجرح، وقد تتسبب عدوى الجرح في بعض الأعراض التالية:

  • احمرار شديد حول منطقة الجرح.
  • رائحة غريبة تنبعث من منطقة المهبل.
  • ملاحظة صديد يخرج من الجرح.
  • ملاحظة إفرازات غريبة خضراء اللون.
  • ألم حول وفي منطقة الجرح.

وبالتالي يجب عند ملاحظة أي من هذه الأعراض يجب أن تقومي بزيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن، بحيث تتلقي العلاج المناسب لحالتك، وتتجنبي حدوث أي مضاعفات قد تضر بصحتك.

ADVERTISEMENT

كيفية الاعتناء بجرح الولادة الطبيعية

بعد أن قمت بالتعرف على التهاب جرح الولادة الطبيعية وأعراضه يجب أن تعلمي أن أكثر ما يعرض الجرح للعدوى هو عدم الاهتمام بنظافة الجرح لذا وفيما يلي تعرفي معنا على بعض التعليمات التي يجب أن تلتزمي بها خلال فترة التئام هذا الجرح:

  • حتى وإن لم يتعرض الجرح للعدوى فإنه قد يسبب ألم واحمرار خاصة خلال الفترة الأولى، وللتخفيف من هذا الانتفاخ والاحمرار يمكنك وضع بعض الكمادات الباردة على منطقة الجرح أو لف كيس من الثلج في منشفة نظيفة ووضعه على الجرح لمدة لا تزيد عن 10 دقائق، ويمكن التكرار كلما شعرتِ بالألم.
  • عند دخولك للحمام بغرض التبول يجب أن تحافظي على منطقة الجرح نظيفة من خلال شطفها جيداً بالماء الدافئ، يمكن استخدام الصابون أيضاً ولكن بشرط أن يكون غير معطر حتى لا يسبب تهيج الجلد.
  • إذا أردت التبرز تجنبي الضغط بقوة خاصة في الأيام الأولى حتى لا تتسببي في فتح الجرح مرة أخرى، كما أنه من الأفضل استخدام أحد الفوط الصحية والضغط برفق على مكان الجرح أثناء التبرز وذلك للتخفيف من الضغط الواقع على الجرح.
  • الجلوس في الماء الدافئ لبعض الوقت يمكنه  أن يخفف من حدة الألم أيضاً، ولكن يجب ان تتأكدي من تجفيف منطقة الجرح جيداً وبرفق.

اقرأي أيضاً: علامات التئام جرح الولادة

والآن بعد أن تعرفتِ على التهاب جرح الولادة الطبيعية وأنواع هذا الجرح ننصحك عزيزتي الأم بضرورة التأكد من نظافة يديك جيداً باستخدام معقم أو صابون مضاد للجراثيم قبل تنظيف منطقة الجرح حتى لا تسهمي في نقل أي عدوى من يديك إلى هذه المنطقة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد