ADVERTISEMENT

التغيرات التى تطرأ على الثدى خلال فترة الحمل

التغيرات التي تطرأ على الثدى خلال فترة الحمل

ADVERTISEMENT
من أكثر الأعراض الشائعة أثناء الحمل هي التغيرات التى تطرأ على الثدى خلال فترة الحمل، وهذا أمر طبيعي حيث أن الجسم يبدأ في الاستعداد لتغذية الطفل القادم، لذلك تابعي قراءة هذا المقال لكي تعرفي التغيرات التي تحدث للثدي خلال فترة الحمل منذ الشهور الأولى وحتى الولادة.

التغيرات التى تطرأ على الثدى خلال فترة الحمل الأولى(1-3 أشهر)

انتفاخ الثدي

في الأسبوع الأول من الحمل وحتى الأسبوع الثالث عشر  قد تشعر الحامل بأن ثدييها منتفخان قليلاً كما أن الحلمات تصبح مؤلمة وحساسة، بالتأكيد هذه التغيرات بسبب بداية حدوث ارتفاع في الهرمونات في تلك الفترة.

ADVERTISEMENT

اقرأي أيضاً: الحمل في الشهر الثالث وأهم التغيرات التي تحدث في جسمك ونصائح هامة

كِبر حجم الثدي

إذا كان هذا يُعد الحمل الأول لكِ، فإنك قد تكوني معرضة لكِبر حجم الثدي بشكل ملحوظ في فترة قصيرة وتستمر زيادة حجم الثدي طوال فترة الحمل، هذه الزيادة في الحجم بالتأكيد ستسبب تمدد الجلد وبالتالي يمكن أن تسبب حكة في الثدي.

ظهور الأوردة الزرقاء

هذا التمدد الذي يحدث للجلد بسبب كبر حجم الثدي ينتج عنه أن الجلد يصبح مشدوداً أكثر وبالتالي تظهر الأوردة وتبرز بلونها الأزرق من خلال الجلد، وهناك سبب أخر يجعل  هذه الأوردة بارزة وهو أن الدم خلال فترة الحمل يزيد بنسبة 50% فهذا يجعل تدفق الدم في هذه الأوردة أكثر فتبرز بشكل أكبر.

التغيرات التى تطرأ على الثدى خلال فترة الحمل الثانية(3-6 أشهر)

وهذه الأعراض قد تظهر على الثدي من الأسبوع الـ14 إلى الأسبوع 27 ومنها:

ADVERTISEMENT

الهالة القاتمة

كما تعلمين عزيزتي القارئة أن هناك هالة حول حلمة الثدي هذه الهالة خلال فترة الحمل يصبح لونها داكناً أكثر كما أن حجمها يصبح أكبر ويرجع ذلك  إلى كبر حجم الثدي، كما أنه من الممكن أن تظهر بها بعض النتوءات الصغيرة ولكن لا تقلقي هذه النتوءات غير مؤلمة، فهي تقوم بتليين الثديين وتيسر عملية الرضاعة الطبيعية، وعادة ما تعود الهالة إلى لونها الطبيعي التي كانت عليه قبل الولادة.

اقرأي أيضاً: لون الحلمتين الطبيعي وخمس حقائق هامة عنهما

إفرازات الحلمة

قد تلاحظ بعض النساء الحوامل خلال هذه الفترة بأن الحلمة تفرز سائل أصفر، هذا السائل يسمى اللبأ أو لبن السرسوب، وهو مفيد جداً للأطفال حديثي الولادة حيث أنه يعمل على تقوية جهازهم المناعي.

تكتلات الثدي

يمكن أن تظهر بعض التكتلات في الثدي حيث يكون الثدي به مناطق متكتلة وسميكة هذه التكتلات لا تدعو للقلق حيث أنها يمكن أن تكون قنوات حليب مسدودة وطبيعي خلال فترة الرضاعة وجود تلك التكتلات والتي يخف أثرها بمجرد إرضاع الطفل

ADVERTISEMENT

بالرغم من ذلك من المهم إخبار الطبيب بأي تكتل يحدث في الثدي أثناء الحمل لزيادة الاطمئنان، فبالرغم من أن خطر الإصابة بسرطان الثدي أثناء فترة الحمل منخفض خاصة في النساء الأقل من 35 عام، إلا أن وجود حمل قد يزيد من صعوبة تشخيص سرطان الثدي.

التغيرات التى تطرأ على الثدى خلال فترة الحمل الثالثة(6-9 أشهر)

تبدأ هذه التغيرات في الحدوث من الأسبوع 28 إلى الأسبوع 40 أي حتى موعد الولادة، حيث تستمر التغيرات الأولى التي تحدث في الشهور الأولى حتى الشهر الاخير حيث يزداد حجم الثدي، وتصبح الحلمات أغمق وتسرب اللبأ بشكل أكبر خلال الشهور الأخيرة، كما أنه بسبب كبر حجم الثدي يمكن أن تظهر علامات تمدد الجلد الحمراء وعادة ما تظهر في الشهر السادس أو السابع.

هل يمكن أن لا تظهر تغييرات على الثدى خلال فترة الحمل؟

نعم عزيزتي القارئة يمكن ألا تطرأ أي تغييرات على الثدي خلال فترة الحمل وهذا أمر طبيعي ولا يدعو للقلق وليس له علاقة بقدرتك على الولادة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد