ADVERTISEMENT

التدخين والنوم

التدخين والنوم
هل ينام المدخن جيدًا؟ ما هو الرابط بين التدخين والنوم ؟ تابع معي عزيزي القارئ وستجد الإجابة على هذه التساؤلات من خلال المقال التالية.

التدخين والنوم

إذا كنت تدخن، فإن هذا يجعلك تعاني أثناء النوم، ونومك بالتأكيد أقل من الأشخاص غير المدخنين، وكذلك لا تنام براحة تامة كما ينام غير المدخنين.

ADVERTISEMENT

من المعروف أن التدخين يؤثر على الرئة والقلب والكثير من الأعضاء الحيوية الأخرى، أما بالنسبة للأشياء غير المعروفة فهي التدخين والنوم . وهل ينام المدخن جيدًا؟

في كل عام، يموت حوالي 6 مليون شخص على مستوى العالم من التبغ والأمراض المرتبطة به، والتدخين له قائمة من الأمراض المميتة، وتتضمن هذه الأمراض، السرطان، والاكتئاب، وأمراض القلب، والكثير والكثير.

ولكن التدخين يؤثر بالسلب أيضا على نومك، وهذا الشئ قد يفاجئ الكثير من المدخنين الذين يعتقدون أن السجائر تساعدهم على النوم والاسترخاء، دون أن يعلموا أن التدخين يؤثر على جسدهم وبنيته، ونظام نومهم، مما يؤدي إلى الأرق.

ADVERTISEMENT

كيف يؤثر النيكوتين على نومك؟

تدخين السجائر قبل النوم، فكرة ليست بجيدة وذلك لعدة أسباب:

  • السجائر تحتوي على النيكوتين، والذي يعمل كمنبه، بالنسبة للأشخاص الذين يدخنون قبل الذهاب إلى النوم آملين في الاسترخاء، فإنهم بذلك يرسلون رسالة إلى جسدهم بأن يقوم بالعكس، ويتنبه.
  • النيكوتبن يقوم بدوره في إسراع نبضات القلب، وزيادة التنبه، ولذلك فإنك تشعر الاستيقاظ الشديد أثناء محاولتك أن تخلد إلى النوم.
  • إضافة على ذلك، النيكوتين يدخل إلى الدماغ والدم في غضون ثوانٍ، وفي غضون ساعات يترك الجسد، ولذلك فإن معظم المدخنين يعانون من أعراض انسحاب النيكوتين من جسدهم أثناء محاولتهم النوم.
  • كلما قل نومك، أصحبت تحتاج إلى النوم بشكل أكبر، وبهذا يمكن إضافة الحرمان من النوم (Sleep Deprivation) إلى قائمة الآثار السلبية للنيكوتين، والتدخين بشكل عام.

والحرمان من النوم يسئ من المزاج، والقدرة على التركيز، وإدراكك لأدائك وما تقوم به من الأشياء على مدار اليوم. أما إذا أصبحت قلة النوم تأتي بشكل يومي ومنتظم، فهذا يعني أنها مزمنة، ولهذا يُتوقع أشكال أخرى من الأمراض طويلة المدى. مثل السرطان، واختلال النوم.

تغيير بنية النوم

  • التدخين المستمر في الواقع يغير بنية نومك، وتغيير بنية النوم نقصد بها هنا، المراحل التي تخوضها والتدرجات التي تتخذها أثناء المراحل الأولى في رحلة الخلود إلى النوم، بما فيها من النوم الطفيف في البداية، ثم النوم العميق، ثم نوم حركة العين السريعة (REM Sleep).
  • العديد من الدراسات أكدت على أن التدخين له أثر سلبي على النوم ككل، وعلى الوقت الذي نقضيه في كل مرحلة من مراحل النوم.
  • كل سيجارة مدخنة تساوي 1.2 دقيقة من النوم الضائع.
  • التدخين والنوم العميق: المدخنون المنتظمون يأخذون وقتًا أطول في عملية الخلود للنوم، وينامون وقتًا أقل، ولا يحظون بقدر من النوم العميق كما في حالة غير المدخنين.
  • المدخنون ينامون وقتًا أقل بمعدل 33 دقيقة، ويقضون حوالي 4% من وقتهم في نوم حركة العين السريعة. ومشاكل النوم هذه عزيزي القارئ تنتهي بمجرد أن تقلع عن التدخين.
  • التدخين والنوم مرتبطين بإثنين من المشاكل الشائعة: الأرق، ومشاكل التنفس غير المنتظم مثل الشخير، وتوقف النفس أثناء النوم.

علاقة الإقلاع عن التدخين والنوم بشكل أفضل

الطريقة الأمثل للحصول على نوم أهنأ، هي الإقلاع عن التدخين، 85% من المدخنين يتراجعون في أسبوعهم الأول، ولكن إذا تمسكت، سيكون النجاح حليفك.

  • تكلم مع طبيبك، لتجد الطريقة الأفضل لك، ومن الطرق المتاحة، استخدام علكة النيكوتين، أو اللاصقات، أو أي شئ آخر.
  • اعلم عزيزي القاري أنك إذا كنت من المدخنين، وقررت الإقلاع عن التدخين، فهناك خبر جيد بالنسبة إليك، فأنت في حال إقلاعك سوف تنعم بالنوم الهادئ، ولكن بعد فترة من الوقت تصل إلى 30 يوم، فعليك التمسك في هذه المدة، وأن تكون واعً إلى ذلك جيدًا.

وفي النهاية عزيزي القارئ الآن قد تعرفت على الرابطة بين النوم والتدخين ، والطريقة التي ستحصل بها على نومً أفضل، وإذا كان لديك أي استفسار، استشر أحد اطبائنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة زهراء سليمان
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.tuck.com/smoking-affects-sleep/
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد