أعراض البهاق الخفيف وعلاجه

البهاق الخفيفيُعتبر البهاق واحد من الأمراض الشهيرة، والتي يمكن أن يصاب بها أي شخص، وتختلف أنواع المرض وحدته، ويُعتبر البهاق الخفيف أحد أنواعه، وفي هذا المقال نتناول كل أسباب البهاق الخفيف وعلاجه، فتابعونا لتتعرفوا عليه بالتفصيل.

ADVERTISEMENT

ما هو البهاق الخفيف؟

هو أحد أنواع البهاق ويعرف باسم البهاق الموضعي، ويُصيب هذا النوع منطقة واحدة من الجسم، حيث يظهر البهاق على شكل نقاط فقط، ولا يكون له شكل أو نمط محدد، ويمكن أن يظهر البهاق الخفيف على منطقة الأغشية المخاطية الموجودة على الفم أو الأعضاء التناسلية.

البهاق الخفيف عند الأطفال

يعتبر البهاق الخفيف، والذي يظهر عند الأطفال في أماكن محددة هو الأكثر انتشاراً، ويصاب به الأطفال بمعدل أكبر من البالغين، وهو من الأمراض التي تحدث بسبب عوامل وراثية أو مناعية.

ADVERTISEMENT

ويعتبر هذا النوع من الأنواع التي يمكن أن تصيب الأطفال بأي عمر حتى الأطفال حديثي الولادة، ويجب الانتباه للأطفال المصابين بالبهاق، خاصة وأن البهاق يمكن أن يبدأ قبل سن العاشرة ويختلف عن البهاق الذي يصاب به البالغين.

ويجب الانتباه إلى الحالة النفسية الخاصة بالأطفال المصابين به، لأنه عادة ما يعاني هؤلاء الأطفال من حالات من القلق والاكتئاب، بسبب شكلهم غير المعتاد مقارنة بأقرانهم.

ADVERTISEMENT

أعراض البهاق الخفيف

تكون الأعراض عبارة عن حالة يفقد فيها الجلد لونه الطبيعي ليظهر على شكل بقع بيضاء، ويمكن أن تتحول البقع إلى بقع رمادية اللون، خاصة إذا ظهر البهاق في منطقة الوجه أو الرأس.

أسباب البهاق الخفيف

بالرغم من أن البهاق من الأمراض التي لا يمكن تحديد أسبابها بدقة إلا أن هناك اعتقاد بأن بعض العوامل يمكن أن تكون سبباً في حدوثه مثل:

  • موت الخلايا الصبغية الموجودة في الجلد، والتي تقوم بإنتاج الميلانين المسؤول عن لون الجلد الطبيعي.
  • أمراض المناعة الذاتية، وهي الأمراض التي يمكن أن تصيب الجسم نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا الجسم نفسه لاعتبارها جسماً غريباً.
  • العوامل الوراثية، حيث يمكن أن تكون نسبة الإصابة هي 30% في العائلات التي تنتشر بها البهاق.
  • المشاكل العصبية.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
  • إصابة الشخص بأحد أمراض السكري.
  • الإصابة بمرض الثعلبة.

علاج البهاق الخفيف

تختلف طرق علاج البهاق الموضعي أو الخفيف، وربما تكون بعض طرق العلاج لدى البالغين غير مناسبة لعلاج الحالة لدى الأطفال في بعض الحالات، وفيما يلي نوضح أهم طرق العلاج:

ADVERTISEMENT

العلاج بالكريمات الموضعية

يعتبر العلاج بالكريمات التي تحتوي على الكورتيكوسترويد هو أول العلاجات التي يتم استخدامها لعلاج البهاق من النوع الخفيف، لأنه من الطرق السهلة، والتي قد تكون ناجحة نوعاً ما، وقد يتم استخدام الكريمات يوياً ولعدة أشهر وفقاً لاستجابة المريض.

العلاج بالضوء

يشمل هذا النوع من العلاج محاولة إعادة اللون إلى المناطق المصابة، خاصة في بداية المرض، وقد يستمر العلاج لفترة لا تقل عن 6 أشهر، ويساعد هذا النوع في جعل البقع أقل وضوحاً.

العلاج بالليزر

يقوم الليزر بإنتاج أشعة أحادية اللون لعلاج البقع القليلة والثابتة والموجودة على الجلد، وفي حالة النوع الخفيف من البهاق يكون العلاج بمعدل مرتين أسبوعياً ليكون متوسط الجلسات من 24 جلسة حتى 48 جلسة.

ADVERTISEMENT

عمليات ترقيع الجلد

عمليات ترقيع الجلد هي عمليات يتم إجراؤها تحت التخدير، وهي من العمليات الجراحية التي لا يمكن إجراؤها إلا إذا كان البهاق قد توقف انتشاره لأكثر من عامين، ويعتبر هذا النوع من العلاجات التي يمكن استخدامها مع الأطفال، فوفقاً للأبحاث كان هذا النوع فعالاً عند تجربته على عدد من الأطفال، حيث أظهر 75% من الأطفال نتائج ممتازة بينما كانت النتائج جيدة مع نسبة 8% من الأطفال.

والآن وفي ختام مقالنا وبعد أن تعرفنا على البهاق الخفيف وأهم أعراضه، وكذلك أسبابه وطرق علاجه المختلفة، نذكركم بأن البهاق كغيره من الأمراض يمكن التعامل معه بالعلاج حتى وإن كان لا يمكن أن يختفي نهائياً إلا أنه من المهم أن تتقبلوا أنفسكم وألا تشعروا بالخجل وأن تساندوا أطفالكم في حالة الإصابة به، حيث أن الأطفال سيكونون غير قادرين على التعامل مع الأمر، مع تمنياتنا لكم ولأطفالكم بدوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة يسرا الشرقاوي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد