ما هو الاحتلام؟ ولماذا يحدث؟ وهل يمكن منع حدوثه؟

الاحتلامما هو الاحتلام؟ ولماذا يحدث؟ وهل يحدث للرجال فقط أم تتعرض له النساء أيضاً؟ تعرفوا معنا من المقال التالي على كل ما يجب معرفته من معلومات عن هذه الظاهرة وأسبابها وهل لها أضرار أم لا؟ بالإضافة لمعدل حدوثها وما معنى عدم التعرض لها ومعلومات أخرى مهمة، فاحرصوا على المتابعة.

ADVERTISEMENT

ما هو الاحتلام؟

هو تعرض الشخص للنشوة الجنسية بشكل لا إرداي أثناء النوم، نتيجة حلم مثير، ولكن في كثير من الأحيان لا يُشترط أن يكون الحلم مثيراً لحدوثه. وينتج عن الاحتلام خروج سائل منوي (المني)، مماثل للذي يخرج أثناء عملية القذف.

ويحدث الاحتلام أثناء مرحلة حركة العين السريعة من النوم REM، حيث يزيد معدل التنفس ومعدل نبضات القلب أثناء النوم، مما يزيد من معدل تدفق الدم خلال الجسم، بما في ذلك الأعضاء التناسلية، مما يجعل تلك الأعضاء حساسة لأي تحفيز من أي نوع.

وأحياناً قد يستيقظ الشخص أثناء الاحتلام، نتيجة وعيه لتعرضه للاحتلام، وأحياناً قد لا يستيقظ الشخص ولا يدرك أنه تعرض له إلا بعد ملاحظة الترطيب والبلل في منطقة الأعضاء التناسلية.

هل الاحتلام مثل العادة؟

لا حيث يختلف الاحتلام عن العادة، كما لا يحدث الاحتلام نتيجة الاستمناء (العادة السرية) أثناء النوم، فهو يحدث بشكل تلقائي بدون أي تحفيز يدوي، على عكس العادة السرية التي تستوجب في الغالب تحفيز يدوي.

ADVERTISEMENT

اسباب الاحتلام للرجل

تُشير البيانات المتوفرة إلى أن الاحتلام يحدث في كثير من الأوقات بدون وجود سبب واضح ومحدد، وتوجد دراسات أخرى تُشير لوجود علاقة بين زيادة حدوث الاحتلام وبين قلة النشاط الجنسي أو حدوث الاستمناء لكن بدون الوصول لنشوة جنسية. كما تُشير بعض التجارب إلى أن ارتفاع مستويات التستوستيرون مرتبطة بحدوث الاحتلام.

وجدير بالذكر بأن الأحلام المرتبطة بحدوث الاحتلام، لا يجب أن تكون مرتبطة بحدث حقيقي أو تجربة واقعية مر بها الشخص الحالم، فالطبيعة الجنسية للحلم لا تعني بالضرورة انعكاس رغبة الشخص الجنسية الخاصة.

هل النوم على البطن يُسبب الاحتلام؟

تقترح دراسة واحدة أن النوم على البطن يمكن أن يجعل الشخص أكثر عرضة لاختبار أحلام جنسية، وبالتالي زيادة فرصة حدوث احتلام، ولكن الأدلة المتوفرة محدودة، ويحتاج الأمر للمزيد من الدراسات لتحديد هل وضعيات النوم المحددة لها تأثير على ما يتعرض له الشخص أثناء النوم أم لا.

هل يحدث الاحتلام للبنت؟

نعم، يحدث الاحتلام للنساء أيضاً، فعادة ما يتم ربط حدوثه بالرجال فقط، وخاصة الشباب المراهقين، الذين يتعرضون للأحلام الجنسية نتيجة مرحلة البلوغ التي يمرون بها، ولكن تتعرض النساء البالغات والرجال البالغين لهذه العملية أيضاً من وقت لآخر.

ولكن عادة ما تكون هذه التجربة عند النساء أقل “بللاً”، بمعنى أن بعض النساء قد يحتلمن وينتج عن هذا تشحيم أو وجود إفراز مهبلي وأحياناً نشوة جنسية، ولكن قد لا يخرج سائل بنفس المقدار الذي يحدث عند الرجال.

ولم تتم دراسة حدوث هذه العملية لدى النساء بشكل موسع، مقارنة بالرجال، ولكن تُشير بعض الدراسات إلى أن العديد من السيدات بتعرضن للاحتلام لأول مرة قبل الوصول لعمر الواحد والعشرين. ويؤكد العديد من الخبراء على أنها عملية طبيعية ولا تستدعي القلق، ولكن في حالة وجود أي توتر أو خوف بسبب حدوث هذا، وخاصة للنساء، يُنصح بالتحدث مع طبيب.

معدل حدوث الاحتلام

التعرض للاحتلام يُعتبر جزء طبيعي من عملية البلوغ والنضج، ولكن لا يتعرض جميع المراهقين لها، فبالبعض يتعرض للاحتلام عدة مرات في الأسبوع. بينما البعض الآخر قد يتعرض للاحتلام مرة أو مرتين خلال حياتهم كلها. وبالنسبة للنساء، فإن العديد منهن قد يتعرضن له من 3 إلى 5 مرات خلال العام، ولكن تختلف كل سيدة عن الأخرى.

وسواء تعرضت لهذا الأمر أم لا، في معظم الحالات لا يستدعي الأمر القلق أو الشعور بالخوف، ويمكنك استشارة طبيب في حالة وجود أي شك أو قلق بشأن هذا الأمر.

اضرار الاحتلام

يتساءل العديد من الأشخاص عن احتمال وجود أضرار لهذه العملية، ولكن تُشير البيانات المتوفرة إلى أن عملية الاحتلام لا تُعتبر إشارة لوجود أي مشكلة صحية، كما أن حدوثها لا يتسبب في حدوث أي ضرر جسدي، ولكن قد يكون لها تأثير نفسي، حيث يمكن أن يُسبب الارتباك والحيرة والحرج لصاحبها.

ADVERTISEMENT

كما تُشير بعض الدراسات إلى أن هذه العملية ليس لها تأثير على الخصوبة، ولكن بسبب الأعراف المجتمعية والأفكار الموجودة حول هذه العملية، قد يتسبب في حدوث توتر للشخص مما قد يجعله أحياناً يتعرض أحياناً لما يُعرف باسم قلق فقدان السائل المنوي، لذا في حالة الشعور بأي قلق أو توتر تجاه هذه العملية يُنصح بالتحدث مع الطبيب.

ما معنى عدم الاحتلام؟

لا يعني أي شئ على الإطلاق، فالاحتلام هو عملية أو ظاهرة طبيعية يمكن أن تحدث للرجال والنساء، ولا يمكن التحكم بها أو منع حدوثها، ومعدل حدوثها يختلف من شخص لآخر، فيمكن حدوث التالي:

  • عدم التعرض لهذه العملية أو الظاهرة على الإطلاق (ولا مرة واحدة).
  • التعرض لها لعدد قليل أو محدود أثناء مرحلة البلوغ.
  • التعرض لها بشكل متكرر أثناء المراهقة، ولكن اختفائها عند انتهاء المراهقة والوصول للبلوغ.
  • التعرض لها بشكل متكرر أو متقطع أثناء الحياة العمرية بشكل عام.

هل عدم الاحتلام دليل على الضعف الجنسي؟

لا يوجد ما يُشير إلى أن عدم حدوث هذه الظاهرة لدى بعض الرجال أو الشباب هو دليل لوجود أي مشكلة صحية، وخاصة مشكلة جنسية مثل الضعف الجنسي، لذا لا يجب القلق بشان هذا الأمر، وفي حالة استمرار القلق أو الشك يمكن استشارة طبيب مختص.

ADVERTISEMENT

هل يمكن منع الاحتلام؟

لا يوجد شئ يمكن عمله لمنع أو وقف حدوث الاحتلام، فهي عملية طبيعية تحدث كجزء من مرحلة البلوغ، وكل ما يتطلبه الأمر هو تنظيف الجسم والاغتسال جيداً بعد حدوثه. وفي حالة تسبب هذه الظاهرة في حدوث عدم راحة أو حرج أو وجود تأثير على الحياة الاجتماعية، يُنصح بعض الخبراء بتجربة التالي:

  • زيادة النشاط الجنسي.
  • تجنب النوم على البطن.
  • التحدث مع الشريك، في حالة الزواج، لتقليل أي حرج قد يحدث بينكما.
  • تجربة بعض تقنيات الاسترخاء مثل، التأمل أو الارتجاع البيولوجي قبل النوم.
  • استشارة طبيب نفسي أو طبيب مسالك بولية أو مختص في العلاقات الجنسية.

ما يجب عمله بعد الاحتلام

بعد التعرض للاحتلام، وعند الاستيقاظ يجب الاغتسال وتنظيف الجسم جيداً، فيجب غسل الأعضاء التناسلية (القضيب والخصيتين عند الرجال ومنطقة المهبل وما يحيط به عند النساء) جيداً بالماء والصابون، ثم تجفيفهم جيداً.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد