الأسكدنيا: وفوائد أوراقها وثمارها (البشملة)

اسكدنيافاكهة اسكدنيا أو البشملة كما يعرفها البعض، وهي ثمرة صغيرة الحجم تشبه المشمش قليلا ولذيذة الطعم، سنتعرف على فوائد الأسكدنيا وكل المعلومات عنها من خلال السطور التالية.

ADVERTISEMENT

القيم الغذائية

تتمتع هذه الفاكهة الصغيرة بقيم غذائية مفيدة للجسم، فحوالي كوب من مكعبات الاسكدنيا، والذي عادل تقريبا 149 جرام، توجد به قيم غذائية مختلفة، حيث يحتوي على حمض الفوليك، وعلى مضادات الأكسدة الكاروتينة، إلى جانب 1 جرام من البروتين، و3 جرام من الألياف، و18 جرام من الكربوهيدرات.

أما الفيتامينات فتكون نسبها كالآتي:

  • بروفيتامين أ: حوالي 46% من النسبة اليومية التي يتم التوصية بها.
  • فيتامين ب6: حوالي 7% من النسبة اليومية.

عناصر أخرى مهمة:

ADVERTISEMENT
  • البوتاسيوم والمنغنيز: حوالي 11% من النسبة اليومية.
  • المغنسيوم: حوالي 5% من النسبة اليومية.

فوائد الأسكدنيا

بسبب القيم الغذائية المختلفة في هذه الفاكهة، قد يكون هناك فوائد متعددة للجسم عند تناولها، والتي قد تكون كالتالي:

تعزيز صحة القلب

بسبب محتوى الفاكهة من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة، فقد يساعد ذلك على تعزيز صحة القلب، كما أن محتوى الفاكهة من البوتاسيوم والمغنسيوم يمكن أن يساعد على تنظيم ضغط الدم إلى جانب عمل الشرايين، بشكل سليم.

أيضا تتمتع الفاكهة بوجود الكاروتينات التي قد تساعد على خفض نسبة تلف الخلايا والالتهابات، مما قد يحمي من الإصابة بأمراض القلب.

تعزيز التمثيل الغذائي

قد تساعد الفاكهة على خفض مستوى الدهون الثلاثية وسكر الدم، مما يساعد على تعزيز عملية التمثيل الغذائي، وذلك حسب دراسات أجريت على الفئران، والتي شملت أيضا اختبار فائدة أوراق وبذور فاكهة الاسكدنيا، لكن مازال هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات على البشر.

ADVERTISEMENT

خصائص مضادة للالتهابات

بعض الأبحاث أظهرت وجود خصائص مضادة للالتهابات، والالتهاب لها علاقة بالإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض الدماغ والقلب.

قد ترجع هذه الخصائص إلى مضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات الموجودة في الفاكهة، لكن في النهاية هناك حاجة إلى المزيد من الاختبارات على الإنسان للتأكد.

خصائص مضادة للسرطان

حسب بعض الدراسات، يمكن أن يكون لمستخلص القشرة والورق الخاص بالثمرة، تأثيرات مهمة تكون مضادة للسرطان.

حيث يوجد بقشرة الثمرة ولحمها أيضا مركبات مهمة مثل المركبات الفينوليلة والكاروتينات التي يكون بها خصائص ومضادة للسرطان.

ADVERTISEMENT

الأسكدنيا والسكري

كما ذكرنا فاكهة الأسكدنيا غنية بقيم غذائية وعناصر مهمة جدا منها المركبات الفينولية، التي تضمن خصائص تكون مضادة للأكسدة، مما قد يساعد على حماية الجسم من العديد من الأمراض منها أمراض السكري وأمراض القلب.

بعض الأبحاث تجد أن المستخلص من أوراق ثمرة اسكدنيا، يمكن أن يكون لها دور في الحماية من الإصابة بمرض السكري سواء من النوع الأول أو الثاني، وقد يرجع ذلك لدورها في خفض السكر في الدم وزيادة مستوى الأنسولين.

ADVERTISEMENT

أوراق الأسكدنيا

في الطب الشعبي، بعض شعوب آسيا تهتم بصنع شاي اسكدنيا من الأوراق الخاصة بها، مثل اليابان التي تصنع من الأوراق شاي لذيذ، رغبة في الحصول على بعض الفوائد المحتملة مثل الوقاية من الالتهابات والسمنة، وقد يكون لها أيضا تأثير جيد للوقاية من مرض الزهايمر.

كيف تؤكل الأسكدنيا؟

يمكنك تناول الفاكهة بطريقة تقليدية، أو تناولها في صورة شاي أو مكمل غذائي، وعموام يمكنك تناول البشملة أو الاسكدنيا بطرق مختلفة منها:

  • كإضافة للوجبات الخفيفة مثل المكسرات أو سلطة الفواكه.
  • استخدامه مع المخبوزات.
  • صنع مربى منه.
  • يمكن تحضيره كعصير أو إضافته لأي نوع عصير آخر.
  • يمكن تقديمه مطبوخ أيضا.

عموما إن كنت لا تحب الطعم اللاذع، سننصحك باختيار الثمرة ذات اللون الأصفر البرتقالي لتكون ناضجة، وأيضا ننصحك بعدم ترك هذه الفاكهة لمدة طويلة لأنها تتعفن بسرعة، لذلك يجب الاحتفاظ بها في الثلاجة، أو تجميدها للحفاظ عليها فترة أطول.. نتمنى لكم شهية طيبة وصحة جيدة دائما.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد