ما هي اكسدة البشرة؟ وكيفية الوقاية منها

اكسدة البشرةاكسدة البشرة هو مصطلح عام متداول، ولكن الأدق هو الإجهاد التأكسدي الذي يحدث للجسم، ويؤثر على البشرة كنتيجة لحدوثه، وهو ما سنتعرف على أسبابه وكيفية مقاومة تأثيره على الجسم والبشرة بشكل خاص.

ADVERTISEMENT

ما هي اكسدة البشرة؟

كثير من الفتيات يستخدمن مصطلح تأكسد البشرة، خصوصا عند تعرضهن للشمس وملاحظن اسمرار بشرتهن، وظهور البقع أو أعراض توضح إرهاق البشرة.

الوضع غير الجيد للبشرة قد يكون نتيجة ما يعرف بالإجهاد التأكسدي الذي يحدث للجسم، وهي حالة تحدث بسبب زيادة إنتاج الجذور الحرة، بدون وجود دفاعات كافية ضدها تعرف بمضادات الأكسدة، وتأثير الإجهاد التأكسدي، يمتد للجسم وتبدأ أعراضه في الظهور، ويمتد للبشرة أيضا.

ADVERTISEMENT

أسباب أكسدة البشرة

قد تسبب بعض العوامل زيادة التعرض للجذور الحرة للبشرة أكثر من الحد الطبيعي، وذلك بسبب التعرض لبعض العوامل مثل:

  • دخان السجائر.
  • التعرض للإشعاع.
  • وجود الملوثات حولنا.
  • استخدام المنظفات والمبيدات.

جدير بالذكر أن حتى النظام الغذائي قد يكون له دور سلبي في زيادة تعرضنا للجذور الحرة، فالأطعمة الغنية بالسكر والكحول والدهون تعتبر من المصادر غير الصحية التي قد تزيد من خطر الجذور الحرة.

ADVERTISEMENT

أعراض الإجهاد التأكسدي للبشرة

قد ينتج اكسدة البشرة كما (يعرفها البعض) بسبب الإجهاد التأكسدي، وينتج عن ذلك أعراض مثل:

  • ظهور البقع والخطوط.
  • شيخوخة الجلد بشكل أسرع.
  • التجاعيد.

بل قد يزيد الأمر وتحدث بعض الاضطرابات الجلدية مثل:

كيف تحمي بشرتك من الإجهاد التأكسدي؟

يمكنك تعزيز حماية جسمك وبشرتك من الأكسدة من خلال القيام بالاهتمام بالخطوات التالية وهي:

ADVERTISEMENT
  • تعزيز صحة جهاز المناعة: يجب الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية المفيدة لك، وخصوصا الخضروات والفواكه والأعشاب المفيدة بالكميات المعتدلة الطبيعية التي تضاف إلى الطعام، أما المكملات فتكون باستشارة الطبيب، ويجب على الحوامل والمرضعات الانتباه للأدوية والمكملات والأعشاب واستشارة الطبيب أولا.
  • البعد عن التوتر: يجب الحفاظ على هدوئك قدر المستطاع، لأن الإجهاد النفسي والبدني يؤثر بشكل كبير، يمكنك ممارسة اليوجا والاهتمام بالتأمل.
  • يجب البعد عن الهواء الملوث والأطعمة المصنعة وأي سموم محيطة بك، مع الاهتمام بغسل اليدين للبعد عن أي إصابة محتملة بالعدوى.

وقبل اللجوء إلى الماكياج لتغطية العيوب والإرهاق، يجب أولا اتباع هذه النصائح لحماية بشرتك ونضارتها:

  • البعد عن التدخين والكحول.
  • استخدام واقي ضد الشمس.
  • الاهتمام بممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • البعد عن المواد الكيميائية الموجودة في المنظفات والمبيدات.
  • البعد عن مصادر الإشعاع قدر الإمكان.
  • يجب البعد عن الإفراط في الأكل فهو قد يؤدي إلى الإجهاد التأكسدي أيضا.
  • الاهتمام بالحصول على قسط كافي من النوم.

روتين لاستعادة نضارة البشرة

هناك خطوات بسيطة ومهمة تساعد بشرتك المرهقة على استعادة نضارتها، وأهمها العناية بها في الصباح قبل الخروج والتعامل مع البيئة المحيطة بك، وتتمثل هذه الخطوات في:

  • استخدام غسول للوجه لطيف على البشرة ومناسب لنوعها بالتأكيد.
  • بعد غسل الوجه، يجب استخدام مرطب مناسب لنوع البشرة وهناك أنواع عديدة يجب سؤال الطبيب عن النوع الأنسب لكِ منها.
  • وضع واقي ضد الشمس، وهذه الخطوة لا غنى عنها قبل الخروج في فترة النهار.

أما في فترة الليل، فسيكون من المهم لك الخطوات التالية:

ADVERTISEMENT
  • استخدام مزيل الماكياج للتخلص من أي مستحضرات تجميل على وجهك، واختاري نوع يناسب بشرتك.
  • بعد ذلك يتم غسل الوجه جيدا.
  • يتم استخدام أي منتجات موصوفة من الطبيب لعلاج مشاكل البشرة مثل حبوب الشباب عن طريق مضادات الالتهاب في فترة الليل.
  • أخيرا يتم وضع مرطب ليلي مناسب أو ماسك مخصص للترطيب في فترة الليل.

في النهاية بعد معرفة المقصود بمصطلح اكسدة البشرة يجب الاهتمام بتحديد أسلوب حياتك وما هو المضر فيها، والعمل على تعديل أي نمط غير صحي فيها، وخصوصا فيما يتعلق بالنظام الغذائي، ويجب التواصل مع الطبيب في حال ظهور أي مشكلة جلدية تطورت ولم تختفي وكانت مقلقة لك، ونفضل استشارة الطبيب عن الروتين اليومي المناسب لبشرتك ووصف المنتجات المناسبة لها.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد