اكزيما الوجه: أهم الأعراض والعلاجات وطرق العناية

اكزيما الوجهالإكزيما من أشهر الأمراض الجلدية انتشاراً، ومن الممكن أن تصيب أي منطقة بالجسم حتى الوجه، وتعتبر اكزيما الوجه من الحالات المؤلمة والمزعجة بشكل كبير، خاصة وأن بشرة الوجه تكون أكثر حساسية من بشرة مناطق الجسم الأخرى، ولهذا تعالوا نتعرف معاً على أبرز المعلومات عن اكزيما الوجه.

ADVERTISEMENT

ما هي اكزيما الوجه؟

اكزيما الوجه واحدة من مشاكل الإكزيما الكثيرة والتي قد تصيب أي منطقة من مناطق الجسم، ولكن عند إصابتها الوجه يكون الأمر مقلق ومزعج، خاصة لأنها تكون ظاهرة وواضحة بالإضافة لأن الوجه تكون بشرته حساسة أكثر، وبالتالي أعراضها تكون مؤلمة بشكل أكبر.

من الممكن أن تكون اكزيما الوجه جزء من إصابة الشخص بمرض الأكزيما في جسمه، أو قد تظهر بشكل خاص ومنعزل في الوجه، دون أي ظهورها في أي منطقة أخرى.

ADVERTISEMENT

مدة الإصابة باكزيما الوجه

في كثير من الأحيان تستمر الإصابة بالأكزيما في منطقة الوجه لحوالي من أسبوع لأسبوعين، وتعتبر في هذه الحالة مشكلة أو حالة قصيرة الأمد. وفي حالات أخرى تكون حالة الإكزيما في الوجه طويلة الأمد، أي تكون في كثير من الأحيان مزمنة وتستمر لفترات أطول، ويكون لها تأثير سلبي أكبر وأكثر إزعاجاً وألماً.

انواع اكزيما الوجه

أشهر أنواع الأكزيما التي تصيب الوجه، فهي كالآتي:

ADVERTISEMENT
  • التهاب الجلد التأتبي: وهو النوع الأكثر انتشاراً وشيوعاً للإكزيما، وعادة ما يصيب منطقة الذقن والخدود، لكنه قد يظهر ويصيب منطقة الجفون وحول العين والشفاه، ومناطق أخرى من الوجه أيضاً. هذا النوع من الأكزيما منتشر بشكل أكبر عند الأطفال الرضع.
  • التهاب الجلد التماسي: هذا النوع أيضاً أحد الأنواع الشائعة للإكزيما، وعادة ما يظهر نتيجة التعرض لبعض المحفزات والمهيجات، أي أنه رد فعل جلدي. عادة ما يظهر هذا النوع حول العين، وعند خط الشعر، وأيضاً قد يظهر في مناطق الوجه التي تتعرض للعطور أو المجوهرات مثل، الأذن والرقبة.
  • التهاب الجلد الدهني: أو كما تعرف بالإكزيما الدهنية، يظهر هذا النوع في الغالب عند خطوط الشعر، وأيضاً حول الأذن وعند الحاجب، بالإضافة لمنطقة جانبي الأنف.

اعراض اكزيما الوجه

أما بالنسبة للعلامات التي تتسبب فيها الأكزيما عند ظهورها على الوجه، فهي كالتالي:

  • ظهور البقع الحمراء على البشرة أو احمرار البشرة.
  • الشعور بالحكة والتي من الممكن أو تكون حكة شديدة وفقاً لدرجة وشدة الإكزيما.
  • الشعور بالحرقان في المنطقة المصابة.
  • جفاف البشرة المصابة.
  • تقشر الجلد والبشرة في الأماكن المصابة.
  • خشونة الجلد والبشرة.
  • نتوءات صغيرة الحجم.
  • انتفاخ الوجه.
  • ظهور بعض التشققات في الجلد، والذي يصل أحياناً للنزف.
  • ظهور بعض البثور صغيرة الحجم، وقد تكبر وتنضج مع الوقت.
  • تعرض الجفون للتورم.
  • تعرض الجلد المصاب للالتهاب.

في حال استمرار حالة اكزيما الوجه لفترة طويلة، فمن الممكن أن يتعرض الجلد لتغير لونه، ويصبح به تندبات ويكون أكثر سمكاً، وفي حالة الإصابة باكزيما حول العين، فمن الممكن أن تؤثر هذه الحالة بشكل سلبي على العين نفسها، وتتسبب في الإصابة بمشاكل العين المختلفة مثل، العين الوردية أو ما تعرف بالتهاب الملتحمة، والقرنية المخروطية أو التهاب القرنية، ولهذا فإن اكزيما حول العين تحتاج رعاية وعناية خاصة.

أسباب اكزيما الوجه

الأسباب وراء التعرض للأكزيما ليست معروفة بدقة للآن، لكن هذا لا يمنع أن هناك بعض العوامل والأشياء التي تساعد على الإصابة بهذه الحالة، ومن أشهرها التاريخ العائلي للإصابة بالإكزيما والإصابة بأنواع الحساسية الأخرى، وأمراض المناعة الذاتية.

ADVERTISEMENT

محفزات اكزيما الوجه

التعرض لبعض المهيجات والمحفزات، يعتبر من أكثر الأسباب الرئيسية للتعرض لحالات الأكزيما، ومن أشهر هذه المحفزات:

  • بعض المواد التي تحفز وتسبب الإصابة بالحساسية كالمواد الكيميائية.ووبر الحيوانات،الأتربة والغبار، العفن وحبوب اللقاح.
  • أنواع معينة من الأطعمة المسببة لتهيج الاكزيما.
  • التعرض للإجهاد والتوتر.
  • ارتفاع درجات الحرارة، والتعرض لطقس حار جداً، جاف ورطب يزيد من فرص الإصابة بهذه الحالة أيضاً. كما أن هواء الشتاء البارد يكون أيضاً من مهيجات الأكزيما.
  • تغير وتقلب مستوى الهرمونات داخل الجسم، خاصة هرمونات البروجسترون والاستروجين، يزيد من فرص التعرض لنوبات الأكزيما.

علاج اكزيما الوجه

لا يوجد للآن علاج محدد لحالات الأكزيما، لكن هناك أكثر من طريقة وعلاج للتحكم والسيطرة على أعراض الأكزيما والتعايش معها، لكن تأكد من أن العلاجات لا تتسبب في حساسية بشرتك أولاً.

في حالات الأكزيما الخفيفة من الممكن أن يتم السيطرة عليها بعدة خطوات بسيطة مثل، الترطيب الجيد والمستمر، العناية الجيد بالبشرة، كما أن بعض الحالات قد تتطلب بعض الأدوية الطبية.

ADVERTISEMENT

في حالة اكزيما الوجه عن الأطفال الصغار والرضع، من الأفضل استشارة طبيب أطفال متخصص حول العلاجات والطرق الصحيحة، لعلاج الطفل المصاب من هذه الحالة، وفي الغالب قد لا يحتاج الطفل لأي أدوية، لأنها قد تكون حالة طارئة وشائعة تذهب بعد فترة.

طرق العناية بحالات اكزيما الوجه

هناك بعض الطرق المستخدمة للعناية بالوجه المصاب بالإكزيما، لأن هذا يعتبر جزء هام للحد من الأعراض والنوبات المصاحبة للأكزيما، ومن أشهر هذه الطرق:

  • استخدام المستحضرات التجميلية الخالية من العطور فقط، وتأكد من أنها مضادة للحساسية.
  • الاعتماد على منظفات البشرة اللطيفة، لأنه في حال استخدام المنظفات والصابون الجاف والقاسي، قد تزداد الحالة سوءاً.
  • ترطيب الوجه بصورة دائمة، من خلال الكريمات والمراهم المناسبة لبشرتك، وتجنب أي كريمات ومراهم تحتوي على عطور أو صبغة.
  • غسل الوجه جيداً بماء فاتر، لأن الماء الساخن قد يحفز الإكزيما، لذلك من الأفضل تجنب الماء الساخن واستبداله بالفاتر.
  • عدم التعرض للشمس بصورة كبيرة ومضرة، والأفضل استخدام واقي الشمس بشكل مستمر، وحافظ على ترطيب بشرتك باستمرار لأن واقي الشمس قد يجفف البشرة.
  • تجفيف الوجه جيداً بمناشف ناعمة، وتجنب تماماً فرك البشرة.
  • استخدام مستخضرات التجميل المناسبة والتي تحتوي على مرطبات للبشرة، لكي تتناسب مع حالة بشرتك المصابة ولا تضرها أكثر، فمثلاً الأفضل استخدام المستحضرات التجميلية التي تحتوي على مواد مثل، حمض الهيالورونيك أو زبدة الشيا، لكن ابتعد عن التي تحتوي على البارابين، العطور، أحماض الساليسيليك والريتينول.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد