ADVERTISEMENT

ارتفاع هرمون الحليب والحمل

ارتفاع هرمون الحليب والحملتؤثر الهرمونات على العديد من وظائف الجسم بما في ذلك الحمل أيضاً، ويعتر هرمون الحليب له تأثير مباشر على الجسم سواء قبل الحمل أو بعده، لذلك في هذا المقال سنتحدث عن كل ما يهمك معرفته عن ارتفاع هرمون الحليب والحمل فتابعي قراءة هذا المقال.

ما هو هرمون الحليب؟

هرمون الحليب أو ما يسمى بهرمون البرولاكتين هو هرمون يساعد على نمو الثدي وتطوره، كما أنه الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب بعد ولادة الطفل، يُفرز هذا الهرمون من الغدة النخامية التي توجد في المخ، ويتم التحكم في مستوياته في الدم بواسطة هرمونات أخرى مثل هرمون الدوبامين، بعد ولادة الطفل يحدث إنخفاض مفاجىء في هرموني الأستروجين والبروجسترون، وترتفع مستويات هرمون البرولاكتين أو هرمون الحليب في الدم لتحفيز الجسم على الرضاعة الطبيعية.

ADVERTISEMENT

ارتفاع هرمون الحليب والحمل

ارتفاع هرمون الحليب اثناء الحمل

ترتفع مستويات هرمون الحليب بعد الولادة مباشرة وذلك لتحفيز الثدي على إنتاج المزيد من الحليب، استعداداً لرضاعة الطفل، وبالتالي تنخفض مستويات هرموني البروجسترون والأستروجين عن مستوياتها التي كانت عليها قبل الولادة.

اقرأي أيضاً: هرمون الأستروجين والحمل وتأثيره على الحامل وعلى الجنين

ارتفاع هرمون الحليب قبل الحمل

فرط إنتاج هرمون الحليب قبل الحمل يمكن  أن يتسبب في تأخر الحمل وهو شائع نسبيا عند النساء، حيث تؤثر المستويات المرتفعة من هذا الهرمون في الإنتاج الطبيعي للهرمونات الأخرى المسؤلة عن التبويض مثل هرموني البروجسترون والأستروجين مما يؤثر على خروج البويضة من المبيض، مما قد يؤثر على الدورة الشهرية أيضاً وعدم انتظامها،وأيضاً جفاف المهبل وقد تعاني بعض النساء من ارتفاع هرمون الحليب بشكل كبير دون المرور بأي أعراض.

اقرأي أيضاً: اختبارات العقم للزوجين لمعرفة سبب تأخر الحمل

ADVERTISEMENT

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

إلى جانب ارتفاع هرمون الحليب والحمل وتأثيره المختلف سواء قبل الحمل أو بعده، هناك بعض الأسباب الشائعة التي يمكن أن تسبب زيادة إفراز هرمون البرولاكتين في الدم وتشمل:

  • قصور الغدة الدرقية
  • أورام الغدة النخامية
  • أدوية الإكتئاب والذهان
  • أدوية ضغط الدم
  • الأعشاب بما في ذلك الحلبة وبذور الشمر
  • الإجهاد أو ممارسة الرياضة بشكل مفرط
  • بعض الأطعمة

اقرأي أيضاً: علاقة خلل الهرمونات بتأخر الدورة الشهرية

علاج ارتفاع هرمون الحليب

الكثير من النساء اللاتي يواجهن مشكلة ارتفاع هرمون الحليب يسعون لعلاج هذه المشكلة لأنها من أسباب تأخر الحمل، ولكن يعتمد علاج ارتفاع هرمون الحليب على  السبب الذي يسبب زيادة مستوياته في الدم:

الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع البرولاكتين في الدم

الأدوية الأكثر استخدامًا هي كابيرجولين وبروموكريبتين، حيث من الممكن أن يبدأ الطبيب بجرعة منخفضة من أحد هذه الأدوية ويزيد الجرعة ببطء حتى تعود مستويات البرولاكتين إلى طبيعتها، ويستمر العلاج حتى تقل الأعراض أو ف حالة حدوث حمل حيث سيتوقف الطبيب عن العلاج بمجرد الحمل.

ADVERTISEMENT

اقرأي أيضاً: منشطات التبويض الطبيعية والطبية التي تزيد من فرص الحمل

الحالات التي لا تحتاج للعلاج

لا تحتاج جميع النساء المصابات بفرط برولاكتين الدم إلى العلاج، حيث قد لا تكون هناك حاجة إلى علاج إذا لم يتم العثور على سبب لارتفاع هرمون الحليب، أو إذا كان ارتفاع مستوى البرولاكتين بسبب ورم صغير في الغدة النخامية ومازال الجسم ينتج هرمون الاستروجين.

اقرأي أيضاً: هرمون الحليب ومتى يجب إجراء تحليل له

وبعد أن تعرفتِ معنا على ارتفاع هرمون الحليب والحمل ننصحك عزيزتي القارئة باستشارة الطبيب قبل البدأ في تناول أي أدوية حتى يحدد لك الجرعة المناسبة للحالة الصحية، وفي نهاية المقال نتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد