ADVERTISEMENT

ما هو اثر الوسواس القهري على الدماغ ؟

اثر الوسواس القهري على الدماغ

ADVERTISEMENT

كشفت مراجعة كبيرة للدراسات العلمية العصبية الحالية عن الدماغ والآليات التي تدعم اضطراب الوسواس القهري، ويأمل الباحثون في أن النتائج الجديدة ستجعل العلاجات الحالية أكثر فاعلية. تعرفوا معنا على اثر الوسواس القهري على الدماغ من خلال المقال الآتي.

الوسواس القهري

اضطراب الوسواس القهري (OCD) هو حالة صحية عقلية تصيب أكثر من مليوني شخص بالغ في الولايات المتحدة، وغالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالوسواس القهري من أفكار متكررة أو مسببة للقلق أو تحثهم على القيام بسلوكيات قهرية (وتعرف الأفكار التدخلية باسم الهواجس، والسلوكيات الإلزامية التي لا يمكن التحكم فيها بالطقوس).

ADVERTISEMENT

وسواء أكان ذلك الوسواس القهري يتحقق بشكل متكرر أم لا، فإن أعراض الوسواس القهري لا يمكن السيطرة عليها ويمكن أن تتداخل بشدة مع نوعية حياة الشخص.

وتشمل علاجات الوسواس القهري الأدوية والعلاج النفسي وتحفيز الدماغ العميق. ومع ذلك، لا يستجيب الجميع للعلاج بنفس النمط أو الفاعلية. في الواقع، وجدت الدراسات المرجعية أن 50 في المائة فقط من المصابين بالوسواس القهري يتحسنون مع العلاج، و 10 في المائة فقط يتعافون بشكل كامل.

ويعود سبب عدم فعالية العلاج جزئيًا إلى حقيقة أن الأخصائيين والأطباء ما زالوا لا يفهمون تمامًا الجذور العصبية لهذا الاضطراب؛ لكن هناك الآن دراسة جديدة تهدف إلى سد هذه الفجوة في مجال البحوث.

اثر الوسواس القهري على الدماغ والدراسات

ADVERTISEMENT

قام العلماء بقيادة لوك نورمان، الحاصل على الدكتوراه، وزميل أبحاث ما بعد الدكتوراة في قسم الطب النفسي بجامعة ميشيغان في آن أربور، بتأكيد وتحليل كميات كبيرة من البيانات من الدراسات الحالية حول الأسس العصبية للوسواس القهري. ونشر العلماء تحليلهم التلوي في مجلة الطب النفسي البيولوجي.

دراسة دوائر الدماغ في الوسواس القهري

حلل نورمان وزملاؤه الدراسات التي فحصت أدمغة مئات الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري، وكذلك تم فحص صور دماغ الأشخاص الذين لا يعانوا من الوسواس القهري لمعرفة اثر الوسواس القهري على الدماغ بالتفصيل.

ومن خلال الجمع بين بيانات من 10 دراسات، وما يقرب من 500 مريض ومتطوع أصحاء، يمكننا أن نرى كيف أن دوائر الدماغ التي تم افتراض لفترة طويلة أنها فيما يتعلق بالوسواس القهري تشارك بالفعل في هذا الاضطراب، كما أوضح المؤلف الرئيسي للدراسة.

وركز الباحثون على وجه التحديد على دارة دماغية تسمى “الشبكة الحزامية”. تتضمن هذه الشبكة العديد من مناطق الدماغ التي ترتبط ببعضها البعض عن طريق مسارات عصبية في وسط الدماغ.

ADVERTISEMENT

وكانت معظم دراسات التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفية التي شملها نورمان وزملاؤه في مراجعتهم تستجيب للمتطوعين للأخطاء أثناء وجودهم داخل الماسح الضوئي للدماغ.

وكشف تحليل للبيانات الناتجة من الدراسات المختلفة عن وجود نمط بارز: مقارنةً بالأشخاص الذين لا يعانون من الوسواس القهري، أظهر أولئك الذين يعانون من هذا الاضطراب نشاطًا أكبر بكثير في مناطق المخ المرتبطة بالتعرف على خطأ، ولكن نشاط أقل في مناطق الدماغ التي يمكن أن تتوقف عن عمل نشاط ما.

اثر الوسواس القهري على الدماغ والمزيد من الدراسات

تشرح الدكتورة كيت فيتزجيرالد من قسم الطب النفسي في جامعة ولاية كاليفورنيا النتائج قائلة، “نحن نعرف أن الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري غالباً ما يكون لديهم نظرة ثاقبة على سلوكياتهم وعلى دراية بها، ويمكنهم اكتشاف أنهم يقومون بشيء لا يحتاجون إلى القيام به”. وتضيف: “لكن هذه النتائج تظهر أن إشارة الخطأ ربما لا تصل إلى شبكة الدماغ التي تحتاج إلى الانخراط حتى تتوقف عن القيام بالسلوكيات القهرية.”

واستمرت الباحثة في تحليل الموقف و اثر الوسواس القهري على الدماغ كالآتي:

ADVERTISEMENT

“الأمر يشبه ركوب دراجة ومحاولة التوقف، حيث أن أقدامهم على المكابح، ولكن المكابح تكون غير متصلة بالعجلة”.

وتضيف دكتور فيتزجيرالد: “هذا التحليل يمهد الطريق لأهداف العلاج في الوسواس القهري لأنه يوضح أن معالجة الأخطاء والتحكم المثبط هما عمليتان مهمتان يتم تغييرهما في الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب”.

في النهاية، ما زالت الأبحاث مستمرة حول أصل الوسواس القهري وكيف يمكن علاجه بشكل نهائي، حيث أنه لا يوجد علاج نهائي حتى الآن. للمزيد من المعلومات حول اثر الوسواس القهري على الدماغ يمكنكم التواصل مع أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة هبة الأهواني
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.medicalnewstoday.com/articles/323905.php
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد