ADVERTISEMENT

أهمية القلب في جسم الإنسان

أهمية القلب في جسم الإنسانمن أهم النصائح التي قد يقدمها لك أي طبيب هو الحفاظ على القلب وصحته، نظراً لأهمية هذا العضو لجميع أجزاء الجسم، فما أهمية القلب في جسم الإنسان ؟ وكيف يعمل؟ هي أسئلة يرغب الجميع في معرفة إجابتها، لذلك قمنا بإعداد هذا المقال لكم لتتعرفوا على إجابات تلك الأسئلة، وبعض النصائح التي قد تساعدكم في الحفاظ على صحة القلب .. فاحرصوا على متابعة المقال.

ما أهمية القلب في جسم الإنسان ؟

قلب الإنسان هو عبارة عن عضلة يختلف حجمها من الرجال للإناث، فعند الرجال قد يصل حجم القلب ما بين 280 لـ 340 جرام، وعند الإناث ما بين 230 جرام لـ 280 جرام.

ADVERTISEMENT

ويتكون القلب من 4 غرف، يفصل بينهما حاجز، الأذينين والبطينين، وتتمثل أهمية القلب في وظيفته، حيث يقوم القلب بضخ الدم لجميع أجزاء الجسم، مما يساعد في توفير الأكسجين والمواد الغذائية التي تحتاجها أنسجة الجسم عن طريق الشرايين، كما يساعد القلب أيضاً في التخلص من ثاني أكسيد الكربون عن طريق الأوردة.

لنتعرف الآن على طريقة عمل القلب بالتفصيل:

كيف يعمل القلب؟

لتعرف أكثر عن أهمية القلب في جسم الإنسان يجب أن تعرف أنه ينقسم القلب البشري لجهازين منفصلين يقومان بضخ الدم:

ADVERTISEMENT
  • الجزء الأيمن: يتلقى الدم الدم غير المؤكسج الموجود في الأوردة ويقوم بضخه في الرئتين، ليتم تزويده بالأكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون.
  • الجزء الأيسر: يقوم بتلقي الدم الغني بالأكسيجن من الرئتين ويقوم بضخه عن طريق الشرايين، ليصل لجميع أنحاء الجسم.

ويتدفق الدم من خلال القلب والرئتين بالشكل التالي:

  • يقوم الأذين الأيمن بتلقي الدم غير المؤكسخ من الجسم، ويقوم بضخه من خلال الصمام ثلاثي الشرفات، ليصل للبطين الأيمن.
  • يقوم البطين الأيمن بعد ذلك بضخ الدم غير المؤكسج عن طريق الصمام الرئوي، ليصل للرئتين.
  • يقوم الأذين الأيسر بعد ذلك بتلقي الدم الغني بالأكسجين من الرئتين، ويقوم بضخه للبطين الأيسر عن طريق الصمام المترالي. ويقوم البطين الأيسر بعد ذلك بضخ الدم الغني بالأكسجين من خلال الصمام الأورطي، ليصل لباقي أجزاء الجسم.

وعندما يعمل القلب بشكل طبيعي، تعمل حجرات القلب معاً وبشكل طبيعي ومستمر للحفاظ على تدفق ودوران الدم الغني بالأكسجين داخل الجسم. كما يوجد نظام كهربائي خاص بالقلب يقوم بالتنسيق بين إيقاع القلب وعدد نبضات القلب.

نصائح للحفاظ على صحة القلب

نظراً لأهمية القلب البالغة، سوف نقدم تالياً بعض النصائح التي قد تساعد في الحفاظ على صحته، وتتضمن تلك النصائح ما يلي:

  • تناول الدهون الصحية، والابتعاد عن الدهون غير الصحية لمنع الإصابة بأي أمراض قلبية أو التعرض لأزمة، حيث تعمل تلك الدهون على رفع مستويات الكوليسترول الضار (LDL).
  • الحفاظ على صحة الفم، فنظافة الفم تعتبر مؤشر للحفاظ على صحة القلب، لأن الأشخاص المعرضين لمشاكل اللثة والأسنان، يعانون أيضاً من خطر الإصابة بـ أمراض القلب، حيث يمكن أن تنتقل البكتيريا المسببة لأمراض الفم لمجرى الدم وتصل للقلب.
  • يجب الحصول على عدد ساعات كافي من النوم، فقلة النوم يجعلك عرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • احرص على عدم الجلوس في مكان واحد لمدة طويلة، حيث وجدت الأبحاث أن الجلوس لفترة طويلة بدون أي نشاط قد يجعلك عرضة للإصابة بجلطات دموية (الخثار الوريدي العميق Deep vein thrombosis).، لذلك يُفضل التحرك من فترة لأخرى لضمان تحرك الدم.
  • تجنب دخان السجائر، فوفقاً لعدة دراسات يُعتبر الأشخاص المعرضون لدخان السجائر معرضون للإصابة بأحد أمراض القلب بنسبة أعلى تصل لـ 30% مقارنة بغير المعرضين لدخان السجائر.

بعد أن تعرفت على كيفية عمل عضلة القلب وأهميتها لجسمك، احرص على اتباع النصائح السابقة للحفاظ عليه ولتجنب خطر الإصابة بأي مشكلة قلبية، وإذا شعرت بأي عرض غير طبيعي متعلق بصحة القلب، احرص على استشارة الطبيب في أسرع وقت.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة دينا أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد