أنواع العضلات الهيكلية: ووظيفة عضلات جسم الإنسان

أنواع العضلات الهيكلية

ADVERTISEMENT

العضلات الهيكلية عبارة عن هيكل متكامل، متصل بالعظام لكي تسمح لها بالحركة وممارسة وظائفها في الجسم، هذا النوع من العضلات تشكل الجزء الأكبر في جسم الإنسان، تابع معنا لتتعرف على أنواع العضلات الهيكلية في جسم الإنسان.

ما هي العضلات الهيكلية؟

العضلات الهيكلية – Skeletal Muscle هي عضلات الهيكل العظمي، وتعتبر الأكثر انتشاراً في جسم الإنسان لأن أغلب عضلات الجسم هي عضلات هيكلية، فتشكل حوالي من 30 لـ 40 % من كتلة جسم الإنسان، لكنها تختلف حسب طول ووزن الشخص. هذه العضلات يمكنك التحكم في كيفية ووقت عملها بكل حرية، لكن الكتلة العضلية هذه تقل مع تقدم العمر سواء للرجال أو النساء.

ADVERTISEMENT

الأوتار هي التي تربط ما بين أنسجة عضلات الهيكل العظمي والعظام، ويجتمعون معاً لإنتاج حركات الجسم، تعرف هذه العضلات أيضاً بإسم العضلات المخططة، لأن الألياف الموجود بها تعبر بأنماط منظمة جداً من خطوط حمراء وبيضاء دقيقة. من أشهر الأمثلة على هذه العضلات الهيكلية عضلات الكتف والبطن وأوتار الركبة.

أنواع العضلات في جسم الإنسان

هل سألت نفسك يوماً كم عضلة في جسم الانسان؟ هناك العديد من العضلات التي تربط الجسم ككل معاً حيث تصل عدد العضلات في جسم الإنسان لأكثر من 650 عضلة هيكلية، حيث لا يمكن حصر عددها بدقة للآن. لكن هذا العدد من العضلات يقع تحت تصنيف ثلاث أنواع رئيسية من الأنسجة العضلية، سنوضحهم لك.

ADVERTISEMENT

1. العضلات الهيكلية

كما أوضحنا فهي عضلات إدارية، تتحكم فيها بسهولة، ووقتما تشاء، حيث يقوم جهازك العصبي بإرسال إشارات لها لكي تعمل.

2. العضلات القلبية

هذه العضلات توجد في القلب فقط، ووظيفتها هو مساعدة القلب على العمل وضخ الدم لجميع أجزاء وأنحاء جسمك، هذه العضلات لا إرادية أي لا تستطيع التحكم فيها وفي حركتها، لأن الجهاز العصبي اللاإرادي هو من يتحكم بها، هم يضعون منهجاً يعملون وفقاً له دون تفكير.

3. العضلات الملساء

هذه العضلات هي الأخرى لا إرادية، فيتحكم الجهاز العصبي اللاإرادي بها، تتواجد هذه النوعية من العضلات في الأعضاء المختلفة في جسم الإنسان وفي الأوعية الدموية والجلد والجهاز الهضمي وغيرها من مناطق الجسم المختلفة، ومن أشهر هذه النوعية من العضلات عضلات الجهاز البولي التي تساعد على التخلص من فضلات وسموم الجسم.

ADVERTISEMENT

شكل العضلات الهيكلية وتكوينها

هذه العضلات تقع بين العظام، أما في تكوينها وشكلها فعضلات الهيكل العظمي مكونة من آلاف الألياف العضلية التي تتسم بالمرونة. يحيط بهذه الألياف أنواع مختلفة من الأغطية والأغماد، تتمثل في:

  • Epimysium، ويعتبر هذا الجزء هو الطبقة الخارجية التي تحيط بالعضلة ككل ومكونة من الأنسجة.
  • Perimysium، هذا الجزء هو الطبقة الوسطى من العضلات وتكون محيطة بحزم الألياف الداخلية.
  • Endomysium، وهو الجزء الداخلي الذي يحيط بالألياف الداخلية الفردية للعضلات.

قطر هذه العضلات يتراوح ما بين أقل من نصف بوصة لثلاث بوصات، الألياف المكونة للعضلة تمتد داخلها بالطول. هذه الألياف تنقبض، لكي تسمح للعضلة بتحريك العظام المرتبط بها، ومن ثم أداء الحركات المعتادة للجسم.

وظيفة العضلات الهيكلية

هذه العضلات جزء أساسي من الجهاز العضلي الهيكلي داخل الجسم، هذه العضلات لها وظائف هامة، أبرزها:

ADVERTISEMENT
  • وظيفة المضغ والبلع، حيث تعتبر الجزء الأول من عملية الهضم.
  • وظيفة الحفاظ على وضعيات الجسم المختلفة.
  • وظيفة توسع وتقلص التجويف الصدري، لكي يتمكن الشخص من عملية الشهيق والزفير حسب رغبته.
  • وظيفة الحركة، فهي تساعد على تحريك العظام في مناطق مختلفة من الجسم.
  • وظيفة المحافظة على المفاصل وحمايتها وتثبيتها.

اشهر امراض العضلات الهيكلية

هناك بعض الاضطرابات والمشاكل الصحية التي تؤثر على عضلات الهيكل العظمي، فبعض هذه الإصابات يكون بسيط وخفيف والآخر قد يصل لحدوث اعتلالات عضلية قد تكون خطيرة وتهدد حياة الإنسان. ومن أشهر هذه الحالات المرضية والمخاطر:

  • الضمور العضلي، نتيجة لوجود جين غير طبيعي، وقد تكون هذه الحالة وراثية، ومنها أنواع مختلفة.
  • الوهن العضلي الشديد، يعتبر مرض مناعي يمنع تواصل العضلات والأعصاب بشكل صحيح ولهذا تضعف العضلات وتصاب بالإرهاق، وقد يصعب عليك أشياء كثيرة مثل التحرك والمشي والمضغ والرؤية بالإضافة لمشاكل التنفس المرتبطة به.
  • القربة: هذا ينتج عن فقدان الكتلة العضلية الهيكلية وغالباً ما تحدث مع تقدم العمر أو الإصابة بالتغيرات الهرمونية أو السمنة وغيرها، حيث أن هذه الحالة تجعلك عرضة لمشاكل التوازن والسقوط، وفقدان القدرة على الحركة.
  • الإجهاد: حيث أن هذه الحالة شهيرة وهي عبارة عن إجهاد العضلات وشدها، تحدث بسبب الإفراط في استخدام العضلة، بجانب أنها قد تحدث نتيجة الإصابة بالسلالات الشديدة فتتمزق العضلة تمزق جزئي أو كلي.
  • انحلال الربيدات، هذه الحالة تؤدي إلى انهيار الأنسجة العضلية، ليس هذا فقط، لكن العضلات التي تصاب بالتلف تطلق مواد ضارة في الدم مثل الشوارد، وهذا قد يؤدي لحدوث تلف في أعضاء الجسم. هذه الحالة قد تحدث نتيجة التعرض لضربة شمس أو إجهاد شديد أو حدوث إصابة.
  • التهاب الأوتار، حدوث أي التهاب في الأوتار التي تربط العضلات بالعظام قد يجعل من استخدام العضلات شيء مؤلم وصعب، هذه الحالة تحدق نتيجة للإجهاد أيضاً أو الإصابة بالسلالات.

كيفية الحفاظ على صحة العضلات الهيكلية

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها الحفاظ على صحة العضلات الهيكلية في جسمك، منها:

  • ممارسة التمارين خاصة تمارين التكيف والمقاومة بشكل منتظم.
  • الاعتماد على نظام غذائي صحية وحميات غذائية متوازنة ومغذية لجسمك.
  • الحفاظ على الوزن الصحي للجسم.
  • المحافظة على إحماء العضلات وشدها قبل ممارسة أي نشاط بدني أو رياضي.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
بطاقات تعليمية

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد