أعراض فقر الدم النفسية وكيف تؤثر عليك؟

أعراض فقر الدم النفسيةهناك العديد من الأقاويل حول أعراض فقر الدم النفسية، وأن مشكلة فقر الدم وأنيميا نقص الحديد لا تتسبب فقط في تعب جسماني لكن يصل الأمر لمشاكل نفسية أيضاً، لذا إليكم أهم تفاصيل هذه الأعراض وأبرزها وكل ما يتعلق بها.

ADVERTISEMENT

العلاقة بين فقر الدم والحالة النفسية

هناك دراسات عديدة قد أوضحت عن أن هناك علاقة كبيرة بين الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد وبين إحتمالية الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية خاصة القلق و اضطرابات النوم و الاكتئاب. كما أن المداومة على علاج أنيميا نقص الحديد والحصول على مكملات الحديد كان له أثر كبير في انخفاض مخاطر التعرض للاضطرابات النفسية المختلفة.

أعراض فقر الدم النفسية

أما بالنسبة لأعراض فقر الدم النفسية، فهناك فعلاً بعض الأعراض النفسية التي ترتبط بإصابات فقر الدم ونقص معدلات الحديد في الجسم، ومن أشهر هذه الأعراض:

ADVERTISEMENT

اضطرابات النوم

حيث أن هناك علاقة قوية بين الإصابة بانيميا نقص الحديد وبين اضطرابات النوم، حيث أن هذه المشكلة تؤثر بشكل مباشر على جودة النوم بعيداً عن أي أعراض نفسية أخرى مثل القلق. وهذا قد يرجع إلى أن التغييرات التي تحدث في عملية التمثيل الغذائي بسبب تقص عنصر الحديد يكون لها تأثير سلبي مباشر على النوم.

القلق والإضطرابات المزاجية

يعتبر هذا العرض أبرز أعراض فقر الدم النفسية، حيث أن الحديد أحد العناصر الهامة لكثير من الإنزيمات التي تشارك في تخليق النواقل العصبية في الجسم، بما فيهم الدوبامين والسيروتونين والنورإبينفرين، وكل هذا له دور كبير في تنظيم الحالة المزاجية والقلق والنشاط العصبي داخل الجسم. ولذلك فإن أي نقص في عنصر الحديد والإصابة بالأنيميا يؤدي بالضرورة لنقص هذه الهرمونات والإنزيمات.

ADVERTISEMENT

كما أن أعراض فقر الدم تثير أعراض القلق بشكل كبير، وفي بعض الأحيان قد يصعب التمييز بين أعراض كل منهما، والتي يكون أبرزها:

  • الخوف.
  • سرعة ضربات القلب.
  • الأفكار المتسارعة.
  • صعوبة التركيز.
  • سرعة التنفس.
  • صعوبة النوم.

الاكتئاب

عنصر الحديد له تأثير كبير على نشاط الدماغ وعلى الحالة المزاجية لدى الأشخاص، لأن من العناصر التي تشارك في عدد كبير من الأنشطة العصبية، لهذا فإن أي نقص في نسبة الطبيعية في الجسم يرتبط بظهور أعراض الاكتئاب. كما أن تناول مكملات الحديد يساعد كثيراً على تقليل مخاطر الإصابة بمشكلة الاكتئاب وأعراضه المزعجة.

أعراض أخرى

  • اضطراب طيف التوحد.
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.
  • اضطرابات النمو.
  • اضطراب ثنائي القطب.
  • المشاعر السلبية الناتجة عن التعرض لأعراض فقر الدم كتساقط الشعر أو الخمول أو مشاكل البشرة وعدم القدرة على التركيز.

كيف يمكن علاج أعراض فقر الدم النفسية؟

إذا تم تشخيص الحالة على أنها اضطرابات نفسية ناجمة عن نقص الحديد في الجسم والإصابة بالأنيميا وفقر الدم، فهناك عدة طرق يمكن من خلالها السيطرة على الحالة، أبرزها:

ADVERTISEMENT

العلاج النفسي

وهذا يكون بالتحدث مع طبيب نفسي متخصص لكي يسمع لك، ويساعدك على التعايش مع الآثار الجانبية لمشكلة فقر الدم، وأفضل الطرق الفعالة التي تساعد على التخلص من الأعراض النفسية التي تشعر بها. هذه الطريقة تعتبر من الطرق الفعالة جدا ًفي السيطرة على الحالة، كما أن الكثير من الأشخاص أشادوا بتحسن حالتهم بعد العلاج بالكلام.

العلاج بالأدوية

في حال كنت تعاني من أعراض نفسية شديدة يصعب التحكم بها عن طريق التحدث، ولا تعرف كيف تسيطر على الاكتئاب والقلق، ففي هذه الحالة سيصف لك الطبيب المعالج خيارات طبية وأدوية ذات مفعول جيد كالأدوية المضادة للاكتئاب والقلق وغيرها، لكي تساعدك على تحسين مزاجك والسيطرة على الأعراض التي تشعر بها، لحين علاج المشكلة الأساسية نقص الحديد وفقر الدم.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي حسين - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد