أضرار الجلوتين وهل يتسبب في زيادة الوزن؟

أضرار الجلوتين
أضرار الجلوتين

يضطر البعض لمنع استخدام الجلوتين في نظامهم الغذائي والاتبعاد عن المنتجات الخاصة به نهائياً لبعض الأسباب الصحية، فما المشاكل التي يمكن أن يتسبب الجلوتين في حدوثها؟ تعرفوا معنا من خلال الفقرات القادمة على أضرار الجلوتين على صحة الجسم وأجزائه المختلفة مثل القولون والشعر، وهل يتسبب الجلوتين في مشاكل أخرى مثل فقدان الوزن والاكتئاب؟ بالإضافة لبعض البدائل الآمنة التي يمكن الاعتماد عليها.

ADVERTISEMENT

أضرار الجلوتين

بعد تناول الجلوتين بفترة قصيرة، يبدأ العديد من الأشخاص في التعرض لبعض الآثار الجانبية والأضرار، وتُعرف هذه الحالة بإسم “عدم تحمل الجلوتين” ويعاني منها بعض الأشخاص، ومن ضمن الأضرار والآثار الجانبية التي تظهر على الجسم ما يلي:

  • الإمساك والإسهال: يُعتبر من أشهر أعراض عدم تحمل الجلوتين هو التعرض للإمساك والتعب والغثيان، حيث يتعرض البعض لنوبات فورية من الإسهال والإمساك.
  • الانتفاخ: بعد تناول أي طعام يحتوي على الغلوتين يحدث للبعض شعور بالانتفاخ مزعج ومستمر، وعادة ما يكون مصحوباً بخروج غازات.
  • ألم في البطن: قد يعاني البعض من ألم منتشر في منطقة البطن، ولكن لا يتعرض كل الأشخاص المصابين بعدم تحمل الجلوتين لآلام في البطن.
  • الشعور بالتعب: على الرغم من أن التعب قد يكون بسبب أسباب صحية أخرى، ولكن يُعتبر من ضمن الأعراض المشتركة بين الأشخاص الذين لا يتحملون الجلوتين، وأحياناً قد يكون الشعور بالتعب شديد ويتداخل مع القدرة على أداء المهام المعتادة.
  • الغثيان: بعض المصابين بعدم تحمل الجلوتين قد يعانون من الشعور بالغثيان بعد تناول أي أطعمة تحتوي عليه.
  • الصداع: يُعتبر التعرض لنوبات متكررة من الصداع من الأعراض الشائعة لمرضى عدم تحمل الجلوتين.
  • أعراض أخرى: توجد بعض الأعراض الأخرى ولكن غير شائعة قد تحدث نتيجة تناول الجلوتين مثل، حدوث آلام في المفاصل والعضلات، الشعور الاكتئاب والقلق والإصابة بفقر الدم.

أضرار الجلوتين على القولون

من أضرار الجلوتين الشائعة أنه يمكن أن يزيد من حدة أعراض القولون العصبي، فيمكن أن تحدث أعراض هضمية داخلية وخارجية، فأشارت بعض الدراسات إلى أن بعض المصابين بالقولون العصبي يمكن أن يعانوا من حساسية الجلوتين أيضاً، حيث وجد الخبراء علاقة بين بعض الأعراض التي يعاني منها مصابي القولون وبين حساسية الجلوتين.

ولكن هذا الأمر ما زال بحاجة لمزيد من التجارب والإثباتات، لذا إذا تعرضت لأياً من الأضرار السابقة وأنت تعاني من متلازمة القولون العصبي، يُفضل استشارة الطبيب لمعرفة التشخيص الصحيح والعلاج المناسب.

ADVERTISEMENT

أضرار الجلوتين على الشعر

يمكن أن يتسبب الجلوتين في حدوث سوء تغذية، خاصة للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاهه أو عدم تحمل له، فقد يتسبب الجلوتين في حدوث تلف لبطانة الأمعاء أحياناً، مما يؤثر على قدرة الجسم على امتصاص المعادن والفيتامينات مثل الحديد وفيتامين سي وفيتامينات ب، وخسارة هذه المغذيات يمكن أن يؤدي لمشاكل صحية مختلفة منها تساقط الشعر.

ووفقاً لإحدى التجارب، أشارت النتائج إلى أنه بعد اتباع حمية غذائية خالية من الغلوتين لعدة أشهر، لوحظ نمو الشعر مرة أخرى عند مريض مصاب بمرض الثعلبة، لذا تم التوصل إلى علاقة بين الجلوتين ومشاكل الشعر، ولكن ما زال الأمر بحاجة لمزبد من الدراسات والإثباتات.

اضرار الجلوتين للرضع

يمكن أن يدخل الجلوتين لجسم الرضيع عن طريق الرضاعة، في حالة كان عمره أقل من 5 أشهر، أو عند بدء إدخال الأطعمة الصلبة لنظامه الغذائي بعد مرور 6 أشهر.

ويوجد اختلاف بين الإصابة بحساسية القمح وحساسية الجلوتين أو عدم تحمل الجلوتين، فالجلوتين عنصر من العناصر الموجودة في الأطعمة المصنوعة من القمح، وليس القمح نفسه، وفي حالة تعرض الطفل لرد فعل عكسي تجاه الجلوتين سوف تلاحظين التالي:

ADVERTISEMENT
  • مشاكل هضمية.
  • وجود غازات كثيرة.
  • الشعور بألم في البطن.
  • الإمساك.
  • الإسهال.

ولكن في حالة وجود حساسية حقيقة تجاه القمح، سوف تلاحظين ما يلي:

  • طفح جلدي منتشر.
  • انتفاخ.
  • تقلصات شديدة في البطن.
  • إسهال أو إمساك.

ولا يوجد عادة اختبارات دقيقة لتحديد الحالة بالتفصيل، لذا عادة ما ينصح الطبيب بمنع بعض الأطعمة المعينة للطفل، لتخفيف الأعراض وملاحظة التغيرات لمعرفة ردات فعل الجسم تجاهها.

هل الجلوتين يزيد الوزن؟

يعتمد العديد من الأشخاص على النظام الغذائي الخالي من الجلوتين على أنه طريقة لخسارة الوزن، حتى في الحالات التي لا تعاني من أي مشاكل تجاه الغلوتين، ولكن هل الجلوتين يتسبب في زيادة الوزن أم لا هو أمر قابل للنقاش، وعادة لا يمكن الإجابة عن هذا السؤال بإجابة مختصرة، وإليكم السبب:

  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين، منع الجلوتين قد يساعد في التخلص والتقليل من الشعور بالانتفاخ، مما يساهم في الشعور بالخفة، بالإضافة لأن قطع الغلوتين سوف يقلل من التهاب القناة الهضمية، مما يقلل من احتباس الماء والغازات، ونتيجة لهذا قد يشعر المصاب بفقدان الوزن.
  • يتم إيجاد الجلوتين في الكربوهيدرات مثل الخبز والمكرونة والمعجنات، والتي يمكن أن تتسبب في زيادة الوزن عند تناولها بكميات كبيرة، لذا قد يربط البعض بين الجلوتين وزيادة الوزن.
  • توجد بعض المنتجات التي على الرغم من أنها خالية من الجلوتين، إلا أنها لا تحتوي على مغذيات كافية، وفي حالة استخدام هذه المنتجات بدلاً من المنتجات التي تحتوي على الجلوتين بكميات كبيرة، قد تتسبب هي الأخرى في زيادة الوزن.

لذا يجب تذكر أن خسارة الوزن تعتمد في المقام الأول على نوعية الطعام الذي يتم تناوله، وليس من الضروري تجنب الجلوتين بهدف فقدان الوزن فقط، ويجب تجنبه في حالة الإصابة بالحساسية تجاهه أو بمرض سيلياك.

ADVERTISEMENT

الجلوتين والاكتئاب

يُعتبر الشعور بالاكتئاب من الأعراض الشائعة لدى الأشخاص المصابين بمرض سيلياك المرتبط بالجلوتين، فالعديد من الدراسات أشارت للعلاقة بين أعراض الاكتئاب ومرض سيلياك، حتى لدى الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي خالي من الجلوتين لفترة طويلة.

فوفقاً لدراسة تم نشرها عام 2007، تم إجراؤها على ما يقرب من 14000 شخص مصابين بمرض سيلياك، أشارت النتائج إلى أن هؤلاء المشاركين معرضين للإصابة بالاكتئاب بنسبة 80%، وتم التبليغ عن بعض الحالات التي تعاني من أفكار انتحارية.

ADVERTISEMENT

وبعض هذه الدراسات اقترحت أن هذا الاكتئاب ناتج أكثر عن الإصابة بمرض مزمن، مقارنة بأي سبب آخر، ولكن توجد بعض الأدلة الأخرى التي تُشير إلى أن الاكتئاب المرتبط بمرض سيلياك، متعلق أكثر بتغيرات تحدث للدماغ تظهر نتيجة الضرر الذي يحدث للأمعاء بسبب الجلوتين، مما يتسبب في منع امتصاص بعض العناصر الغذائية الهامة لصحة الدماغ ووظائفه، وعلى الرغم من اتباع حمية خالية من الغلوتين قد يساعد أحياناً، إلا أن الاكتئاب لا يختفي بشكل كامل في العديد من الحالات.

وجدير بالذكر أيضاً أن بعض الدراسات الحديثة أشارت إلى أنه حتى الأشخاص الذين لا يعانون من مرض سيلياك، ولكن يعانون من حساسية الجلوتين، يتعرضون للاكتئاب أيضاً، وأحياناً قد يزداد مستوى الاكئتاب لدى المصابين بهذه الحساسية، مقارنة بالمصابين بالمرض، ولكن لا يوجد أدلة كافية تُشير لسبب حدوث هذا.

بدائل الجلوتين

البحث عن بديل للجلوتين يعني عادة استهداف الأطعمة الخالية من الجلوتين، وإليكم بعض الحبوب والبقوليات والأطعمة النشوية التي يمكن استخدامها:

  • نبات القطيفة.
  • الفاصولياء.
  • الحنطة السوداء.
  • بذور الشيا.
  • الذرة.
  • الشوفان الخالي من الجلوتين.
  • الكتان.
  • دقيق الجوز.
  • البطاطس.
  • الكينوا.
  • الأرز.
  • الصويا.

تذكر فقط أنه من الضروري قراءة المكونات، والتأكد من أن المنتج المستهدف من الأطعمة أو المشروبات تم تصنيفه على أنه خالي من الجلوتين.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد