ADVERTISEMENT

أضرار إبر الكرتزون للثعلبة

أضرار إبر الكرتزون للثعلبة

ADVERTISEMENT
الثعلبة هي أحد أمراض المناعة الذاتية الشائعة، وتتضمن هذه الحالة تساقط الشعر من بقع محددة في فروة الرأس أو أماكن أخرى في الجسم، ويمكن أن تزداد الحالة سوءًا وتتسبب في فقدان كامل للشعر، لذلك فهي مشكلة مزعجة للكثير من الأشخاص، لما تسببه من فقدان للثقة بالنفس، فإذا كنت تعاني من هذه الحالة وتفكر في استخدام الكورتيزون لعلاجها، فتعرف في هذا المقال على كل ما يهمك عن دور الكورتيزون في علاج الثعلبة و أضرار إبر الكرتزون للثعلبة 

ما هو الكورتيزون؟

الكورتيزون هو هرمون كورتيكوستيرويد (Corticosteroid Hormone) يساعد على تقليل حدة الاستجابة المناعية للجسم، كما يعمل على تقليل أعراض التورم والالتهاب والحساسية، ويستخدم الكورتيزون كدواء لعلاج التهاب المفاصل، ويستخدم أيضًا في علاج بعض أمراض الدم وعلاج اضطرابات الهرمونات واضطرابات الجهاز المناعي، وبعض الحالات المرضية في العين والجلد، وبعض أنواع السرطان.

ADVERTISEMENT

أنواع الكورتيزون

يمكن استخدام الكورتيزون في صورة أقراص تؤخذ عن طريق الفم، أو استنشاقه من خلال بخاخات الكورتيزون، كما يمكن استخدامه كدواء موضعي في أنواع من المراهم والكريمات، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه لتحديد الجرعة المناسبة منه، وذلك لما يمكن أن يتسبب فيه من أضرار وآثار جانبية في بعض الحالات.

ما هي إبر الكورتيزون؟

تستخدم إبر الكورتيزون في علاج الثعلبة، وعلاج آلام والتهابات أجزاء معينة من الجسم، وفي الغالب ما تستخدم لعلاج آلام المفاصل مثل مفصل الكوع والكاحل والركبة، وتستخدم أيضًا في حقن مفصل الكتف ورسغ اليد لعلاج الآلام والالتهابات في هذه المنطقة، كما يمكن استخدامها أيضًا لعلاج المفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين، وتحتوي هذه الإبر على الكورتيزون ومخدر موضعي، ولكن يتم تحديد الجرعة المناسبة من هذه الإبر تبعاً لعدة عوامل وذلك نتيجة للآثار الجانبية المحتملة للكورتيزون، ويتراوح سعر إبرة الكرتزون للثعلبة من 25 لـ 100 دولار.

يمكن أيضًا استخدام إبر الكورتيزون في علاج الالتهابات المصاحبة لبعض الحالات المرضية مثل الربو والحساسية، ويستخدم في علاج الحالات التالية:

أهمية إبر الكورتيزون للشعر وعلاج الثعلبة

الثعلبة هي حالة يحدث فيها فقدان الشعر في بعض المناطق، وفي بعض الأحيان يمكن أن تتطور إلى فقدان كامل لشعر الرأس والجسم كله، ومعظم علاجات الثعلبة تستهدف الحد من تطور هذه الحالة للوقاية من فقدان الشعر، كما يرغب الكثير من الأشخاص في علاج سريع للثعلبة لذلك تستخدم إبر الكورتيزون في علاج الحالات التي تتضمن تساقط الشعر من بقع محددة في فروة الرأس أو الجسم، وفي الغالب لا تستخدم مع الحالات التي تتضمن تساقط شديد في الشعر ولتتعرف على أضرار إبر الكرتزون للثعلبة تابع قراءة المقال.

ADVERTISEMENT

كيفية استخدام إبر الكورتيزون في علاج الثعلبة

يستخدم التريامسينولون (Triamcinolone Acetonide) وهو أحد أنواع الكورتيكوستيرويدات بتركيز 5 ملليجرام/ملليلتر لفروة الرأس، بحد أقصى 3 ملليجرام/ملليلتر في الجلسة الواحدة، أما لعلاج الثعلبة في الحاجبين والوجه فيستخدم تركيز 2.5 ملليجرام/ملليلتر، 1.5 ملليجرام/ملليلتر لكل حاجب، وذلك باستخدام سرنجة الإنسولين بعد تعقيمها جيداً، وذلك لأنها تتميز بمنع أي تسريب بين السرنجة والإبرة.

كما يمكن استخدام مخدر موضعي في مكان الحقن من 30 لـ 60 دقيقة قبل البدء، وذلك لتقليل الشعور بالألم، ويتم تكرار الجلسة كل 4 لـ 6 أسابيع، كما يجب التوقف عن استخدام إبر الكورتيزون في حالة عدم ملاحظة أي تحسن خلال 6 أشهر.

نتائج إبر الكورتيزون في علاج الثعلبة

يتساءل الكثيرون هل يؤثر الكورتيزون على الشعر ؟ أو هل يعطي النتيجة المرغوبة؟ والإجابة على تلك التساؤلات تعتمد على حالتك الصحية ومدى استجابة الجسم للدواء، حيث يمكن رؤية النتيجة وبداية ظهور الشعر مرة أخرى بعد 4 لـ 8 أسابيع من بداية العلاج، وقد لا يستجيب الجسم إلى العلاج في بعض الحالات، كما أنه لا ينصح بعلاج الأطفال باستخدام حقن الكورتيزون وذلك بسبب الألم الذي يمكن أن تتسبب فيه الحقن، كما يمكن ملاحظة بعض الآثار الجانبية لاستخدام حقن الكورتيزون.

أضرار إبر الكرتزون للثعلبة

يمكن أن يتسبب الكورتيزون في عدد من المشكلات الصحية والآثار الجانبية عند استخدامه في علاج الثعلبة، حيث يتسبب في ضمور الجلد في أماكن الحقن وضمور في بصيلات الشعر، كما يمكن أن يتسبب في ترقق الجلد وتغير لونه في منطقة الحقن إلى لون أفتح من الطبيعي، ويمكن تجنب هذه الآثار عن طريق استخدام حقن بجرعات وتركيزات مناسبة لمكان الحقن، أو استخدام بخاخ كورتيزون للشعر أو حبوب الكورتيزون للشعر في بعض الحالات.

ADVERTISEMENT

كما يمكن أن تزداد احتمالية الإصابة بإعتام عدسة العين وارتفاع ضغط العين عند استخدام حقن الكورتيزون بالقرب منها، لذلك من الأفضل التوقف عن استخدام حقن الكورتيزون في علاج الثعلبة، وذلك في حالة عدم ملاحظة أي تحسن أو استجابة من الجسم خلال 6 أشهر، لتجنب حدوث المزيد من المشاكل والمضاعفات.

الآثار الجانبية لحقن الكورتيزون

كما ذكرنا سابقاً فالكورتيزون يمكن أن يتسبب في أضرار وآثار جانبية نتيجة استخدامه بجرعات كبيرة أو تكرار الجرعات في فترات متقاربة، مثل استخدام إبرة التهاب المفاصل بجرعات زائدة، وتنقسم الآثار الجانبية التي يتسبب فيها الكورتيزون إلى آثار جانبية قصيرة المدى وآثار جانبية طويلة المدى كالتالي:

الآثار الجانبية قصيرة المدى

  • حدوث نزيف بسبب قطع في أحد الأوعية الدموية.
  • تغير لون الجلد إلى لون أفتح.
  • الإصابة بالعدوى.
  • الشعور بالألم في مكان الحقن.
  • زيادة الالتهاب في منطقة الحقن نتيجة رد فعل الجسم تجاه الدواء.

الآثار الجانبية طويلة المدى

  • حدوث أضرار في الغضاريف، تمزق الأربطة.
  • حدوث أضرار وتلف في العظام القريبة من مكان الحقن.
  • الإصابة بعدوى في المفاصل.
  • حدوث تلف وضمور في الأعصاب.
  • ارتفاع مؤقت في مستوى سكر الدم، وارتفاع ضغط الدم.
  • التعرض للإصابة بالكدمات.
  • انتفاخ وتورم الوجه.
  • إعتام عدسة العين.
  • زيادة في الوزن.

متى ينتهي مفعول ابرة الكورتيزون ؟

بعد أن تعرفت على أضرار إبر الكرتزون للثعلبة فيجب أن تعلم أن مدة تأثير حقن الكورتيزون تختلف من شخص لآخر، حيث يبدأ عمل إبرة الكورتيزون خلال 24 لـ 48 ساعة من بداية العلاج، ويمكن أن يستمر تأثيرها في تسكين الآلام وتهدئة الالتهابات لمدة تصل إلى عدة أسابيع أو عدة أشهر، وذلك تبعاً للجرعة التي يقوم بتحديدها الطبيب المختص.

موانع استخدام حقن الكورتيزون Cortisone injection

قبل استخدام حقن الكورتيزون يجب التأكد من عدم وجود حساسية ضد الكورتيزون أو أي نوع من الكورتيكوستيرويدات الأخرى، كما يجب أيضًا التأكد من عدم وجود أي عدوى فطرية لم يتم علاجها، كما يجب إعلام الطبيب في حالة وجود تاريخ مرضي مع النزيف أو الجلطات، وهشاشة العظام ومرض السكري، بالإضافة إلى أمراض العين مثل إعتام العدسة أو المياه الزرقاء، ويجب أيضًا تجنب استخدام حقن الكورتيزون في حالة الإصابة بأمراض القلب مثل فشل القلب الاحتقاني أو ارتفاع ضغط الدم، أو الإصابة بأمراض الكلى والكبد مثل تليف الكبد.

ADVERTISEMENT

كما أن الإصابة بالأمراض النفسية مثل اضطراب القلق الاجتماعي أو الاكتئاب، أو الإصابة بمشاكل في المعدة والأمعاء، يمكن أن تزداد سوءاً مع استخدام الكورتيزون، لذلك من الأفضل إخبار الطبيب قبل العلاج، كما أن الكورتيزون يمكن أن يخفي أعراض الإصابة بالعدوى فلا يمكن ملاحظتها أو علاجها، أو يزيد من احتمالية الإصابة بأنواع خطيرة من العدوى، لذلك يجب إبلاغ الطبيب بوجود أي أعراض للعدوى مثل الحمى أو الكحة أو آلام الحلق، أو الشعور بالألم عند التبول.

وفي النهاية عزيزي القارئ بعد أن تعرفت على أضرار إبر الكرتزون للثعلبة وتعرفت على كل ما يهمك في كيفية استخدام الكورتيزون ونتائج استخدامه، احرص على أن تستشير طبيبك بشأن خيارات علاج الثعلبة المتاحة قبل استخدام الكورتيزون، وذلك لما ذكرناه من آثار جانبية، كما يجب التأكد من الجرعة المناسبة للحد من هذه الآثار، مع كل التمنيات لكم بدوام الصحة والسعادة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ريم أشرف
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد