ADVERTISEMENT

أسباب الحكة عند الحامل

أسباب الحكة عند الحامل
يعتبر الشعور بالحكة من الأعراض الشائعة عند الكثير من النساء الحوامل وفي أغلب الحالات لا يستدعي القلق ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون مؤشر على حالة مرضية في الكبد، تعرفي معنا في هذا المقال على أسباب الحكة عند الحامل وطرق العلاج المتاحة.

هل من الطبيعي الشعور بالحكة أثناء الحمل؟

تعاني حوالي %20 من النساء الحوامل من الشعور بالحكة أثناء فترة الحمل وخاصةً في البطن وفي المنطقة المحيطة بالثديين، فمع تمدد الجلد لاستيعاب زيادة حجم الرحم يزداد الإمداد الدموي لذلك من الشائع الشعور بالحكة الخفيفة، وفي حين أن أغلب حالات الحكة أثناء الحمل طبيعية إلى أنها قد تكون مؤشر على وجود مشكلة في الكبد فيما يعرف باسم الركود الصفراوي، حيث تتدفق الأملاح الصفراوية من الكبد إلى الجهاز الهضمي لتساعد في عملية الهضم، فعند الإصابة بالركود الصفراوي يتعطل تدفق الصفراء مما يتسبب في تراكمها في الجسم، مما يؤدي إلى الشعور بالحكة في معظم أجزاء الجسم.

ADVERTISEMENT

أسباب الحكة عند الحامل

أسباب الحكة الخفيفة

يتسبب جفاف البشرة والتغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء فترة الحمل إلى الشعور بالحكة، كما أن هناك بعض الحالات المرضية الأخرى مثل الإكزيما قد تزداد سوءًا خلال فترة الحمل ويزداد الشعور بالحكة بسبب هذه الحالة، على الرغم من أن بعض النساء يشعرن بتحسن الأعراض المصاحبة للإكزيما في الحمل.

أسباب الحكة الشديدة

يمكن أن يرجع سبب الحكة الشديدة إلى حالة الركود الصفراوي، حيث أن هذه الحالة قد تسبب الشعور بالحكة ولكن بدون وجود طفح جلدي، ولا يوجد سبب محدد لهذه الحالة حيث أن جينات الحامل قد تلعب دور فيها، كما أنه في بعض الأحيان قد تكون هذه الحالة وراثية، وقد تلعب التغيرات الهرمونية في الحمل دور في ذلك حيث أن هرمونات الحمل تزداد باقتراب موعد الولادة، ويعتقد الأطباء أن ذلك قد يتسبب في بطء تدفق الصفراء مما يؤدي إلى تراكمها ودخول الأملاح الصفراوية إلى مجرى الدم مما يؤدي في النهاية إلى الشعور بالحكة.

كيفية علاج الحكة عند الحامل

علاج الحكة الخفيفة

هناك بعض النصائح التي يمكنها التخفيف من الشعور بالحكة وأهمها عدم حك الجلد لأن ذلك قد يزيد من تهيج الجلد ويزيد من الشعور بالحكة، كما أنه يزيد من احتمالية الإصابة بعدوى الجلد، ويمكنك اتباع النصائح التالية:

  • يمكنك وضع الكمادات الباردة على مكان الشعور بالحكة لمدة من 5 لـ 10 دقائق حتى يهدأ هذا الشعور.
  • استخدام مرطبات وكريمات غير عطرية يمكن أن يساعد في تهدئة الحكة.

علاج الحكة الشديدة

بعد أن تعرفتي على أسباب الحكة عند الحامل تعرفي على علاج الحكة الشديدة، حيث يمكن علاج الحكة الشديدة الناتجة عن حالة الركود الصفراوي بتهدئة الحكة والتأكد من عدم تأثير هذه الحالة على الجنين، حيث يمكن أن يقترح الطبيب بعض العلاجات لتهدئة الحكة ومنها:

ADVERTISEMENT
  • قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية لتقليل مستوى الأملاح الصفراوية في الدم، ويمكن أن يصف أيضًا بعض الأدوية لتهدئة الحكة.
  • وضع كمادات باردة على مكان الحكة.

مراقبة صحة الجنين لأن الركود الصفراوي قد يتسبب في بعض المضاعفات المرتبطة بالحمل، وقد يقترح الطبيب بعض الفحوصات لمراقبة صحة الجنين عن كثب ومنها:

  • اختبار عدم الإجهاد الذي يتضمن فحص معدل نبضات قلب الجنين، وإلى أي مدى يزداد هذا المعدل عند النشاط.
  • اختبار العلامات الحيوية للجنين ويتضمن سلسلة من الفحوصات تساعد على التأكد من صحة الجنين، وتساعد أيضًا في الحصول على بعض المعلومات عن حركة الطفل ومعدل تنفسه وكمية السائل السلوي.

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على أسباب الحكة عند الحامل وطرق العلاج المتاحة، يجب عليكِ الاهتمام بصحتك خلال فترة الحمل ومراجعة الطبيب في حالة ظهور أي أعراض غير طبيعية أثناء الحمل، مع أطيب التمنيات بالصحة والسعادة لكل أم.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ريم أشرف
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/cholestasis-of-pregnancy/diagnosis-treatment/drc-20363258
https://www.pregnancybirthbaby.org.au/itching-during-pregnancy
https://americanpregnancy.org/naturally/treat-itchy-skin-naturally-pregnancy/
https://www.babycenter.com/0_itching-during-pregnancy_9450.bc
https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/itching-obstetric-cholestasis-pregnant/
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد