ADVERTISEMENT

أسباب التدخين

أسباب التدخين

ADVERTISEMENT

ما أسباب التدخين التي يجب أن تتجنبها، وهل الإقلاع عن التدخين أمراً صعباً، هذه الأسئلة وغيرها سنجيب عنها في هذا المقال بالتفصيل.

أسباب التدخين عند المدخنين

يذهب البعض كثيراً عند سؤالهم لماذا يدخنون إلى تبرير ذلك للتخلص من الضغوط، والشعور بالقلق أو الرغبة في الشعور بالسعادة لبعض الوقت، وأحياناً يكتفي بعضهم بأنه يدخن في المناسبات أو عند اجتماعه مع أصدقائه.

ADVERTISEMENT

وكانت شركات الدعاية تروج للسجائر أو التبغ على أنها مصدر للسعادة والتخلص من الطاقة السلبية، والحل لكل المشاكل خاصةً عند المراهقين، وهذه مجرد عبارات دعائية جاذبة للانتباه تخلو تماماً من الصحة.

على العكس تماماً، فإن التدخين يؤدي إلى سوء الحالة المزاجية وحدة الطباع، والعصبية والقلق الزائد، وقد يؤدي أيضاً إلى الاكتئاب.

أسباب التدخين الأخرى

هناك أسباب أخرى للتدخين قد يعرفها المدخنون ولكنهم قد لا ينتبهون أنها من أسباب التدخين الحقيقية التي تدفعهم لهذه العادة المهلكة وهي:

  • الإدمان

وتعريفه هو الاستخدام المتكرر لمادة معينة بالرغم من كل أضرارها على الصحة وما قد تتسبب فيه من مخاطر لمستخدمها.

ADVERTISEMENT

وهذا ما يحدث بالطبع عند التدخين، فالنيكوتين الموجود في التبغ هو مادة كيميائية تؤثر على وظائف المخ وتسبب له العديد من التغيرات الكيميائية.

بمرور الوقت يعتاد الجسم والمخ على كمية النيكوتين التي يتم استهلاكها ويقل الإحساس بالراحة مما يدفع المدخن لاستهلاك كمية أكبر من النيكوتين ليستعيد نشاطه.

وبمجرد الانتهاء من آخر سيجارة يبدأ الشعور بأعراض انسحاب النيكوتين من الجسم وذلك لأنه لا يبقى طويلاً في الدم، ويعمل ذلك على زيادة معدل التدخين، والاحتياج إلى كمية أكبر من النيكوتين.

  • أنماط الحياة اليومية للمدخنين

يربط بعض المدخنين بين التدخين وممارسة أنشطة الحياة اليومية كمشاهدة التلفاز أو الذهاب لأماكن معينة أو في أوقات الاستراحة أثناء العمل وهكذا حتى يصبح التدخين نفسه عادة يومية.

ADVERTISEMENT
  • المشاعر السلبية

العديد من المدخنين يعتقدون أن التدخين هو طريقة للتخلص من مشاعرهم السلبية أو للخروج من حالات التوتر والضغوط اليومية، ولكن على العكس تماماً فالتدخين يؤثر على التركيز وعلى الاستجابة العصبية للمؤثرات الخارجية مما يزيد الأمر سوءاً بالتأكيد.

لماذا يصعب الإقلاع عن التدخين؟

بعد أن تعرفت على أسباب التدخين ، نوضح لك هنا لماذا يصعب الإقلاع عن التدخين كما يلي:

تبدأ صعوبة الإقلاع عن التدخين من مرحلة أخذ القرار بالإقلاع عنه، وذلك نظراً لما هو معروف عند الكثيرين بما يسمى بأعراض انسحاب النيكوتين.

وهذه الأعراض عبارة عن أعراض جسدية وعقلية أيضاً، حيث تظهر بعض الأعراض على الجسم نتيجة التخلص من النيكوتين والعودة إلى الحالة الطبيعية.

ADVERTISEMENT

أما الأعراض النفسية فهي مرتبطة بفكرة ترك المدخن لعادة التدخين التي اعتاد عليها لوقت طويل، لذا يجب البدء في البحث عن بدائل أخرى ليشغل وقته حتى يترك التدخين تماماً.

وبعد زيادة المطالبة بالإقلاع عن التدخين من المنظمات المهتمة بالصحة ومكافحة الأمراض فقد اتجهت شركات التبغ للترويج لنوع آخر من التدخين وهو السجائر الإلكترونية والشيشة الإلكترونية وأنواع أخرى.

وتعتبر هذه الاختراعات محض تضليل للعامة فهي تحتوي على النيكوتين ومن يستخدمها يصبح لديه الاستعداد لتدخين التبغ مستقبلاً، ولا توجد أي دراسات علمية معتمدة تؤكد فائدتها في التخفيف من أضرار التدخين.

بعد أن تعرفت عزيزي القارئ على أسباب التدخين التي ذكرناها سابقاً وحتى الأسباب النفسية منها فهي حتماً لا تقارن بما تسببه هذه العادة من الضرر للمدخن.

تؤثر أضرار التدخين المتعددة على الحالة الصحية والنفسية والمادية، والاجتماعية للمدخن، وتؤثر على كل جوانب حياته مما يجعل الإقلاع عنه ضرورة حتمية، وإذا كانت لديك استفسارات أخرى يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ دينا رضا
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://veterans.smokefree.gov/nicotine-addiction/reasons-people-smoke
https://www.cancer.org/cancer/cancer-causes/tobacco-and-cancer/why-people-start-using-tobacco.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد