ما هي أخطر أنواع الأمراض النفسية؟ وهل يوجد علاج؟

أخطر أنواع الأمراض النفسية
ما هي أخطر أنواع الأمراض النفسية؟

هل هناك أمراض نفسية خطيرة وأمراض غير خطيرة؟ وهل يختلف العلاج وفقاً لهذا التصنيف؟ تعرفوا معنا من خلال الفقرات التالية على ما المقصود بأخطر أنواع الأمراض النفسية وأمثلة على هذه الأنواع، بالإضافة لبعض طرق العلاج ونصائح للتعايش معها ومعلومات أخرى من الهام معرفتها عند مواجهة الإصابة بأمراض نفسية.

ADVERTISEMENT

ما المقصود بأخطر أنواع الأمراض النفسية؟

الأمراض النفسية أو العقلية هي اضطرابات تؤثر على قدرة الشخص على التفكير وعلى المزاج وعلى السلوكيات، ويمكن أن تتراوح هذه الأمراض ما بين بسيطة إلى خطيرة، ووفقاً للمعهد الوطني للصحة العقلية National Institute on Mental Health، شخص واحد على الأقل من كل 5 أشخاص يعاني من مرض نفسي.

ويتم تعريف المرض النفسي الخطير Serious Mental Illness (SMI) على أنه اضطراب يُصيب أي شخص أكبر من 18 عام يتسبب في تغيرات عقلية وسلوكية ونفسية خطيرة، تؤدي لحدوث خلل وظيفي خطير يؤثر على أو يحد من قدرة الشخص على القيام بأنشطة الحياة الحيوية والضرورية.

ADVERTISEMENT

ويتم تصنيف أخطر أنواع الأمراض النفسية في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية DSM على أنها مجموعة فرعية صغيرة من قائمة تتضمن ما يقرب من 300 مرض نفسي وعقلي.

وجدير بالذكر أن كل أنواع الأمراض النفسية تكون مصحوبة بالخصائص التي يمكن أن تتسبب في حدوث خلل يتداخل مع حياة المصاب، لذا تصنيف المرض النفسي على أنه مرض نفسي خطير قد يختلف ويتغير من حالة لأخرى.

ADVERTISEMENT

ما هي أخطر أنواع الأمراض النفسية؟

بعد أن تعرفنا على ما المقصود بأخطر أنواع الأمراض النفسية، تتضمن أشهر الأنواع التي يتم تصنيفها كمرض نفسي خطير ما يلي:

1- الاضطراب ثنائي القطب Bipolar disorder

الاضطراب ثنائي القطب هو اضطراب عقلي يتسبب في حدوث تغيرات شديدة وعنيفة في المزاج ومستوى الطاقة والنشاط، كما أن المصابين بهذا الاضطراب يعانون من نوبات هوس يشعرون فيها بسعادة شديدة أو طاقة مرتفعة جدا، كما يعانون من نوبات اكتئاب حيث يشعرون بحزن شديد أو طاقة منخفضة.

2- الاضطراب الاكتئابي الحاد Major depressive disorder

يُعتبر الاضطراب الاكتئابي الحاد واحد من أشهر الاضطرابات النفسية، وتختلف أعراضه من شخص لآخر وتتضمن عادة ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الشعور بالحزن.
  • فقدان الأمل.
  • التوتر.
  • التشاؤم.
  • العصبية.
  • قلة الشعور بقيمة النفس.
  • التعب.

وتتداخل هذه الأعراض مع قدرة الشخص على العمل والنوم وتناول الطعام والاستمتاع بالحياة بشكل عام.

3- انفصام الشخصية (الشيزوفرينيا) Schizophrenia

انفصام الشخصية أو الشيزوفرينيا هو واحد من أخطر أنواع الأمراض النفسية التي تجعل المصابين به يفسرون الواقع بطريقة غير طبيعية، فقد يختبر الشخص المصاب بهذا الاضطراب هلاوس وتخيلات وتفكير مشوه للغاية وانخفاض القدرة أو انعدامها على ممارسة المهام اليومية المعتادة.

كما توجد بعض المصطلحات المرتبطة بالأمراض النفسية الخطيرة التي يتم استخدامها أيضاً للإشارة إلى هذه الأنواع والتي يجب معرفتها، وتتضمن:

ADVERTISEMENT
  • الاضطرابات العاطفية أو اضطرابات المزاج.
  • اضطرابات الهوس والاكتئاب أو الهوس الاكتئابي.
  • الاضطرابات الاكتئابية الشديدة أو الاكتئاب الشديد.

وعلى الرغم من الاعتقادات الشائعة، الإصابة بمرض نفسي خطير ليس خيار أو ضعف في الشخصية وهو ليس أمر يمكن تجاوزه بسهولة، فأسباب حدوث هذه الاضطرابات الخطيرة تكون مجهولة في العديد من الحالات، ولكن توجد العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بها مثل، وجود تاريخ عائلي أو وجود خلل في كيمياء الدماغ أو التعرص لأحداث مؤثرة أو مؤلمة كبيرة.

هل هناك علاج لأخطر أنواع الأمراض النفسية؟

خيارات العلاج لأخطر أنواع الأمراض النفسية أو أي نوع مرض نفسي تختلف من شخص لآخر، ففي بعض الحالات التي تتشابه فيها التشخيصات، يمكن أن تختلف رحلة العلاج، لذا يمكن القول أنه لا يوجد برنامج علاجي محدد لهذه الأنواع.

وتوجد عدة خيارات وأدوات للعلاج يمكن أن تكون جزء من رحلة التعافي من الإصابة بأي مرض نفسي خطير، وتتضمن:

ADVERTISEMENT
  1. العلاج النفسي: يقوم العلاج النفسي باكتشاف الأفكار والمشاعر والسلوكيات ويهدف لتحسين حياة المريض، وتتضمن الأنواع التي يتم اللجوء إليها العلاج السلوكي المعرفي Cognitive Behavioral Therapy أو العلاج النفسي التفاعلي Interpersonal Psychotherapy.
  2. الأدوية: لا تساعد الأدوية في الشفاء من المرض النفسي، ولكن يمكن أن تساعد في تقليل حدة ومدى تكرار الأعراض، والذي يمكن أن يساعد في تحسين جودة حياة المصاب ويعزز من رحلة التعافي.
  3. الطب التكميلي والبديل CAM: يُشير هذا إلى بعض خيارات العلاج والممارسات البديلة التي قد لا تكون مدعومة طبياً بشكل كامل مثل، اليوجا والتأمل والتاي تشي وتقنيات وتمارين الاسترخاء.
  4. علاجات تحفيز الدماغ: تتضمن العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT) والتحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة (TMS)، وخلالها يتم تحفيز أو لمس الدماغ بشكل مباشر بالكهرباء أو المغناطيس أو استخدام الغرسات، ويتم التفكير في هذه العلاجات في حالة عدم نجاح الطرق المعتادة الاخرى في تخفيف حدة الأعراض.

نصائح للتعايش مع أخطر أنواع الأمراض النفسية

الإصابة بأي نوع من أخطر أنواع الأمراض النفسية يمكن أن يجعل الشخص يعاني فيما يتعلق بالنوم والعمل والدراسة والعلاقات بأنواعها المختلفة. وإلى جانب طرق العلاج السابق ذكرها، والتي يحدد الطبيب النوع المناسب وفقاً لكل حالة، توجد بعض الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعد أيضاً في التعايش مع هذه الأمراض ومنها:

  • الالتزام بخطة العلاج حتى في حالة الشعور بتحسن وعدم التوقف عن الذهاب لجلسات العلاج النفسي أو التوقف عن تناول الأدوية.
  • التواصل باستمرار مع طبيب الرعاية الخاص بك، وإخباره بكل التغييرات النفسية والجسدية التي تمر بها خلال العلاج وكل ما هو جديد، فعلى عكس المعتقد، يُعتبر طبيب الرعاية جزء هام من برنامج العلاج، ولا يقتصر الأمر على الطبيب النفسي فقط.
  • معرفة المزيد من المعلومات عن الاضطراب الذي تعاني منه، فالتعلم بشأن المرض يمكن أن يساعدك في الالتزام بخطة العلاج، كما أن التعلم حول الاضطراب النفسي يمكن أن يساعد المقربين منك في توفير المزيد من الدعم والتشجيع.
  • العناية بالنفس والتحكم في التوتر عن طريق تجربة ممارسة تمارين مختلفة وتقنيات للاسترخاء، بالإضافة لاتباع نظام صحي غذائي وممارسة الرياضة.
  • التواصل مع العائلة والأصدقاء، فالحفاظ على العلاقات مع الآخرين في هذا الوقت أمر هام وحيوي، فلا يوجد أي حرج في التواصل وطلب المساعدة حين الحاجة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد