معلومات عن رياضة البولو وفوائدها بالصور

رياضة البولو عرفت بأنها رياضة الفرسان والأغنياء، نظرًا لأنها تحتاج لمساحة من العشب الأخضر تبلغ تسعة أضعاف مساحة ملعب كرة القدم. سنتعرف بشكل أعمق عن رياضة البولو بالصور التالية..

ADVERTISEMENT

 

ما هي رياضة البولو؟

ما هي رياضة البولو؟

رياضة البولو هي رياضة تنتمي للفروسية، حيث يتم ممارستها عن طريق ركوب الخيول، بين فريقين، كل فريق مكون من أربعة لاعبين، ويستخدم كل لاعب منهم مطرقة بمقابض طويلة، ومرنة، لقيادة كرة خشبية في ملعب عشبي كبير جدًا، وبين قائمتي هدف.

وتعتبر البولو من أقدم الرياضات التي عرفتها البشرية.

تاريخ رياضة البولو

تاريخ رياضة البولو

رياضة البولو تعود في الأصل إلى آسيا الوسطى، حيث تم ممارستها لأول مرة في بلاد فارس (إيران حاليًا) تقريبًا في وقت من القرن السادس قبل الميلاد إلى القرن الأول الميلادي.

كان الهدف من رياضة البولو في البداية هو تدريب لسلاح الفرسان، وعادة ما يمارسها حرس الملك أو قوات النخبة الأخرى. وأصبحت رياضة البولو فيما بعد رياضة وطنية فارسية يمارسها النبلاء على نطاق واسع.

انتشار رياضة البولو

انتشار رياضة البولو

بدأت البولو من بلاد فارس، ثم انتشرت إلى شبه الجزيرة العربية، ثم إلى الصين، ثم اليابان، ثم الهند. ودخلت رياضة البولو الهند عن طريق الفاتحين المسلمين في القرن الثالث عشر، ومن الهند اكتشفها البريطانيون، وهم من شكلوا أول نادٍ أوروبي للبولو في عام 1859 في مدينة سيلشار.

بعدها وصلت رياضة البولو إلى إنجلترا، ونمت بسرعة، حيث اجتذبت مبارياتها أكثر من 10000 متفرج بحلول عام 1875. ووصلت فيما بعد إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ظلت رياضة البولو تحظى بشعبية كبيرة، وقد امتدت أيضًا إلى الجامعات وكانت شائعة لدى النبلاء والملوك.

فوائد رياضة البولو الجسدية

فوائد رياضة البولو الجسدية

للبولو العديد من الفوائد لصحتك الجسدية ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • تقوية الجزء العلوي من الجسم: فركوب الخيل مع  التحكم في مطرقة بمقبض لتسديد الأهداف في نفس الوقت، يساهم في تقوية الجزء العلوي من الجسم والكتف والذراع.
  • تقوية عضلات الوسط والحوض: لتحقيق التوازن على ظهر الحصان أثناء المباراة يحتاج اللاعب للاستعانة بعضلاته الوضعية العميقة للجذع والحوض وعضلات الفخذين، مما يؤدي لتقويتهم.
  • فوائد جسدية عامة: يحقق ركوب الخيل وممارسة البولو التوازن ويحسن الحركة بشكل عام. بجانب استخدام عضلات اليدين والذراع لضرب الكرة بمطرقة أثناء الركوب على حصان يجري بشكل كبير. بجانب أن ممارسة البولو هو شكل رائع من التمارين التي لها فوائد للقلب والأوعية الدموية وتقوية العضلات.
فوائد البولو النفسية

فوائد البولو النفسية

للممارسة البولو العديد من الفوائد للصحة النفسية والعقلية أيضًا، والتي تتمثل في:

  • الفوائد العقلية: ممارسة البولو هو وسيلة نشطة للحفاظ على تمرين عقلك أثناء المباراة.
  • الثقة بالنفس: التحكم بحيوان كبير وقوي مثل الحصان له تأثير عميق على ثقة لاعبي البولو بأنفسهم.
  • التناغم العاطفي: يشعر العديد من مالكي الخيول أن خيولهم هي إلى حد ما روح تتناغم مع مشاعرهم، أكثر من أي رفيق بشري. وممارسة البولو تحتاج تلك العلاقة بين اللاعب وحصانة لتحقيق الفوز في المباراة.
التحكيم في البولو

التحكيم في البولو

يتم الإشراف على مباراة البولو من قبل اثنين من حكام الخيالة، الذين يتشاورون مع بعضهم البعض بشأن القرارات. وفي حالة اختلافهما يمكنهما الحصول على رأي حكم المباراة المعروف أيضًا باسم "الرجل الثالث".

والفائز هو الفريق صاحب أكبر عدد من الأهداف في نهاية المباراة، وتبدأ المباراة عندما يرمي الحكم الكرة بين الفريقين. وتعتبر هذه هي الطريقة التي يتم استئناف اللعب بها بعد تسجيل هدف أيضًا.

كيفية الفوز في البولو

كيفية الفوز في البولو

الفوز في رياضة البولو يحدث حينما يسجل الفريق نقاطًا أكثر من الخصم، وبالتالي يفوز بالمباراة، حيث يحاول كل فريق أن يحرك الكرة إلى نصف الملعب الخاص بالخصم بهدف ضربها في النهاية من خلال المرمى للتسجيل.

ويتكون كل فريق من أربعة أفراد من مهاجمين ومدافعين، ولكن في الواقع من المفترض أن يتحلى جميع أعضاء فريق البولو بالمرونة، وأن يقوموا بأي لعبة سواء كانت هجومية أو دفاعية ويتم التغيير بينهم حسب الضرورة لإفادة الفريق.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة إسراء عادل - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد