رسم العصب Nerve Conduction Study

تخطيط العصب أو رسم العصب Nerve Conduction Study (NCS) أو Nerve Conduction Velocity (NCV)، يستخدم هذا الفحص من أجل قياس سرعة النبضات الكهربائية عبر العصب، كما يمكن أن يتم استخدام هذه الفحص من أجل تشخيص تلف الأعصاب.

ADVERTISEMENT

الحالات التي تحتاج فحص رسم العصب

هناك بعض الأعراض التي قد تجعل هناك حاجة لإجراء رسم العصب منها، الألم بشكل مستمر والتنميل والوخز، كما أن هناك بعض الحالات المرضية التي يساعد فحص تخطيط العصب على كشفها وتشخيصها، ومن هذه الحالات:

  • متلازمة غيلان باريه: وتتسبب في مهاجمة جهاز المناعة لجزء من الجهاز العصبي المحيطي.
  • داء شاركو ماري توث: وهو اضطراب وراثي تؤثر على الأعصاب الحسية والحركية.
  • متلازمة النفق الرسغي: وتتسبب في إصابة العصب المتوسط.
  • مشكلات العصب الوركي.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • الاعتلال العصبي.

كيف تستعد للفحص؟

سيطلب منك الطبيب القيام بهذه الخطوات:

  • التخلص من أي ملابس (وسيتم منحك ثوب مخصص للفحص) أو دبابيس شعر أو أجهزة أو أي أشياء من المعدن قد تؤثر على النتيجة.
  • ستقوم بالجلوس أو التمدد حسب ما سيطلب منك الطبيب.
  • سيقوم الطبيب بتحديد الأعصاب التي ستخضع للفحص.

كيف يتم فحص رسم العصب؟

يعتمد الفحص على تحفيز الأعصاب، ويتم خلال الفحص لصق الأقطاب الكهربائية على الجلد، حيث يتم وضع اثنين من الأقطاب فوق العصب على الجلد، ليتم تحفيز العصب من خلال أحد هذه الأقطاب من خلال نبضة خفيفة جدا من الكهرباء، ويتم تكرار هذه الإجراء في كل مرة يتم فيها اختبار العصب.

ADVERTISEMENT

ويتم حساب سرعة النبضات الكهربائية من خلال قياس المسافة بين الأقطاب الكهربائية والوقت الذي تستغرقه النبضات حتى تنتقل بين الأقطاب.

أحيانا يتم إجراء بعض الفحوصات الأخرى التي لها علاقة بفحص رسم العصب، مثل تخطيط كهربية العضل، ويقوم بقياس النشاط الكهربائي في العضلات، وتساهم هذه الاختبارات في تشخيص الأمراض التي تؤثر على كل من الأعصاب والعضلات.

ما بعد الفحص

في الغالب يمكنك أن تعود لحياتك وأنشطتك العادية بعد الانتهاء من الفحص، إلا في حال أخبرك الطبيب غير ذلك، لذلك يجب الالتزام بتعليمات الطبيب.

مخاطر تخطيط العصب

عموما ترتبط المخاطر المحتملة نتيجة إجراء فحص رسم العصب، بالحالة الطبية للشخص الذي سيقوم بالاختبار، إلى جانب احتمالية حدوث أي طارئ أو عامل معين قد يؤثر على نتيجة الفحص، مثل درجة حرارة الجسم، والشعور بألم كبير قبل الفحص، وحدوث تلف في الحبل الشوكي.

ADVERTISEMENT

لا تنسى مناقشة الطبيب قبل الفحص، وسؤال عن كل ما يخطر في بالك، وأخبره أيضا إن كنت تستخدم مزيل الرجفان القلبي أو جهاز تنظيم ضربات القلب، وأخبر الطبيب أيضا عن أي نوع دواء تقوم بتناوله أو مكملات أو أعشاب.

هل فحص رسم العصب مؤلم؟

في الغالب لا يتخطى الفحص في حال كان لطرف واحد من الجسم مدة نصف ساعة، لكن في حال كان يتم اختبار كل الأطراف فقد يصل إلى ساعة أو أكثر، وعند إجراء فحص تخطيط العصب، قد تشعر بسبب الفحص ببعض الانزعاج وعدم الراحة، لكن عند انتهاء الفحص لا يجب أن تشعر بأي ألم، وفي حال شعورك به أخبر الطبيب.

نتائج فحص رسم العصب

تظهر نتيجة الاختبار طبيعية أو غير طبيعية، ولكل منها معنى ودلالة سنتعرف عليها، ولكن يجب أن تعرف أيضا أن المستوى الطبيعي قد يختلف بشكل بسيط من معمل إلى آخر، لذلك اعتمد على الطبيب لشرح دلالة النتائج.

نتيجة الفحص طبيعية

بالنسبة للأطفال من حديثي الولادة، تكون القيم لديهم مقاربة لنصف القيم الخاصة بالبالغين، ويصل الأطفال لقيم الكبار عند عمر الـ 3 أو 4 سنوات غالبا.

ADVERTISEMENT

نتيجة الفحص غير طبيعية

على الأغلب نتيجة الفحص غير الطبيعية تعني أن هناك تلف بالأعصاب! وقد يكون هذا التلف نتيجة بعض الحالات الطبية مثل:

  • مرض السكري العصبي.
  • الإصابة بمتلازمة غيلان باريه.
  • الإصابة بالدفتريا الخناق.
  • إصابة بالأعصاب.
  • ضعف العصب الفخذي.
  • الداء النشواني.
  • ضعف العصب الكعبري.
  • اعتلال الأعصاب بأنواعه المختلفة.
  • متلازمة النفق الرسغي.
  • مرض شاركوت ماري بوث الوراثي.

جدير بالذكر أن الفحص يقوم بإظهار حالة الأعصاب المتبقية في أفضل حالاتها، لذلك أحيانا قد تظهر النتيجة أنها طبيعية، بالرغم من وجود مشكلة بالأعصاب.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد