تحليل الزهري Syphilis Test – أهميته ومعنى نتائجه

إليكم أبرز ما تحتاجون لمعرفته عن تحليل الزهري Syphilis Test وأسباب القيام به؟ وكيف يتم الاستعداد لعمله؟ بالإضافة لمعنى نتائجة ومخاطره المحتملة، ومعلومات أخرى عديدة، فاحرصوا على متابعة الفقرات التالبة.

ADVERTISEMENT

ما هو تحليل الزهري؟

يُستخدم تحليل الزهري للبحث عن مرض الزهري وتشخيصه، ومرض الزهري هو واحد من أشهر الأمراض المنقولة جنسياً STDs، فهو عدوى بكتيرية تنتقل عن طريق أي اتصال جنسي مهبلي أو فموي أو شرجي مع شخص مصاب بالمرض. كما يمكن أن ينتقل من الحامل إلى الجنين.

ويتطور مرض الزهري على مراحل، وكل مرحلة لها علامات وأعراض يمكن أن تستمر لمدة أسابيع أو شهور أو حتى سنوات، وقد تكون الأعراض غير واضحة في البداية، وقد لا يمكن ملاحظتها أحياناً.

ADVERTISEMENT

ويساعد تحليل الزهري على تشخيص العدوى في المراحل الأولية، عندما يسهل علاجه، فاكتشاف العدوى في مراحل مبكرة يمكن أن يساعد في منع انتقال الزهري إلى أشخاص آخرين.

فوائد وأهمية تحليل الزهري

يساعد تحليل الزهري في اكتشاف مرض الزهري عن طريق البحث عن أجسام مضادة معينة في الدم، والأجسام المضادة هي بروتينات يقوم بصنعها الجهاز المناعي عندما يجد مواد ضارة في الجسم.

ADVERTISEMENT

وعادة ما يتضمن هذا التحليل خطوتين، في معظم الحالات يتم البحث أولاً عن الأجسام المضادة المرتبطة بالإصابة بالزهري، ولكن توجد عوامل أخرى يمكن أن تتسبب في تحفيز الجهاز المناعي لصنع هذه الأجسام المضادة، لذا عادة ما تتضمن فحوصات وتحاليل الزهري الأخرى ما يلي:

  • اختبار راجين البلازما السريع Rapid plasma reagin (RPR)، وهو تحليل دم.
  • اختبار مختبر بحوث الأمراض المنقولة جنسياً Venereal Disease Research Laboratory (VDRL)، ويمكن عمله بعينة من الدم أو السائل الشوكي.

وفي حالة كشف نتائج الاختبار عن وجود أجسام مضادة مرتبطة بعدوى الزهري، سوف يتطلب الأمر عمل اختبار آخر لتأكيد أو نفي الإصابة بالزهري.

متى يجب القيام بتحليل الزهري؟

يجب القيام بهذا التحليل في حالة ظهور أي أعراض تُشير للإصابة بالزهري، أو في حالة تشخيص الشريك مؤخراً بالإصابة بالزهري. وعادة ما تبدأ أعراض الزهري في الظهور بعد أسبوعين أو 3 أسابيع من الإصابة. وتتضمن الأعراض التي يجب الانتباه لها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • ظهور قروح صغيرة وغير مؤلمة على الأعضاء التناسلية، أو في الفم أو الشرج أو المستقيم.
  • ظهور طفح أحمر وصلب على راحتي اليدين أو أسفل القدمين.
  • الحمى.
  • الصداع أو ألم في العضلات.
  • احتقان الحلق.
  • تورم الغدد.
  • الشعور بالتعب.
  • خسارة الوزن.
  • فقدان الشعر في شكل بقع.

وفي حالة عدم وجود أعراض، يُنصح أيضاً بالخضوع للتحليل بشكل دوري في حالة وجود أي خطر للإصابة بالزهري. وتزداد فرص الإصابة بمرض الزهري في الحالات التالية:

تحليل الزهري للحامل

كما يجب الخضوع لهذا التحليل في حالة وجود خطر الإصابة والحمل في نفس الوقت، حيث يمكن أن ينتقل مرض الزهري إلى الجنين وقد يتسبب في حدوث مضاعفات صحية خطيرة.

وينصح مركز التحكم في الأمراض والوقاية منها CDC بضرورة خضوع جميع الحوامل لتحليل الزهري في أول فحص، والنساء الحوامل المعرضات للإصابة بمرض الزهري، يجب أن يخضعن للاختبار مرة أخرى في الأسبوع 28 من الحمل وعند الولادة.

ADVERTISEMENT

الاستعداد لتحليل الزهري

تحليل الزهري هو عبارة عن تحاليل للدم، ولا يتطلب عادة أي استعدادات خاصة، وأثناء أي تحليل للدم، يقوم الطبيب أو أخصائي المعمل بأخذ عينة من الدم من وريد الذراع باستخدام إبرة صغيرة. وبعد إدخال الإبرة يتم سحب عينة صغيرة من الدم وجمعها في أنبوب اختبار، وعادة ما يتطلب هذا أقل من 5 دقائق.

وفي أي مرحلة يمكن أن يؤثر مرض الزهري على الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب، وفي حالة حدوث هذا يمكن أن يطلب الطبيب تحليل الزهري للسائل الشوكي CSF، ولعمل هذا الاختبار يتم الخضوع لإجراء يعرف بإسم البزل القطني.

مخاطر تحليل الزهري

لا توجد مخاطر كثير معروفة مرتبطة بتحليل الزهري، حيث يمكن أن يتعرض الشخص لألم بسيط أو تورم في مكان سحب العينة، ولكن أعلب هذه الأعراض تختفي في وقت قصير.

ADVERTISEMENT

وفي حالة الخضوع لإجراء البزل القطني، يمكن أن تشعر بالألم والضعف في الظهر مكان دخول الحقنة، كما يمكن الشعور بالصداع بعد انتهاء الإجراء. وقد يتسمر هذا الصداع لعدة ساعات وقد يستمر عدة أسابيع.

هل يمكن القيام بتحليل الزهري في المنزل؟

تتضمن أبرز سلبيات أي اختبار للأمراض المنقولة جنسياً هو الشعور بعدم الراحة عند سؤال الطبيب عن هذا التحليل، فبعض الأشخاص قد يخفون الأمر لفترات طويلة جداً لحين انتشار المرض وزيادة حدته.

ولهذا السبب قامت بعض مكاتب الصحة الرسمية بتوفير أدوات يمكن استخدامها في المنزل لعمل تحليل الزهري، ويمكن شراؤها عن طريق الإنترنت أو من الصيدليات الكبرى. ويمكن السؤال عنها في الصيدليات المجاورة لمعرفة هل هي متوفرة في منطقتك أم لا.

ADVERTISEMENT

ويوجد نوعان للتحليل الذي يمكن عمله في المنزل:

  • نوع مشابه لاختبار الحمل المنزلي، ويمكن معرفة النتائج خلال 15 أو 20 دقيقة.
  • نوع يتطلب سحب عينة من الدم عن طريق وخز الإصبع، ووضع العينة على بطاقة التحليل وإرسالها للمختبر لفحصها، وعادة ما تظهر النتائج في هذه الحالة بعد 3 أو 5 أيام.

نتائج تحليل الزهري

تتضمن نتائج التحليل ما يلي:

  • تحليل الزهري سلبي أو طبيعي: يعني هذا عدم الإصابة بعدوى الزهري، ولكن بعد الإصابة بمكن أن تتطلب الأجسام المضادة أكثر من أسبوعين حتى تتطور وتظهر، لذا قد يتطلب الوضع إجراء الاختبار مرة أخرى، ويحدد الطبيب هل تحتاج للاختبار مرة أخرى أم لا.
  • تحليل الزهري إيجابي: يعني هذا وجود الأجسام المضادة التي يمكن أن تكون ناتجة عن الإصابة بمرض الزهري، وسوف يتطلب الأمر اختبار آخر لتأكيد أو نفي التشخيص.

وفي حالة تأكيد الاختبار الثاني الإصابة بمرض الزهري، سوف يتم العلاج بالبنسلين، وهو نوع من أنواع المضاد الحيوي. والجدير بالذكر أن العلاج بالمضادات الحيوية يمكن أن يساعد في علاج المراحل الأولية من الزهري. ويتم علاج المراحل المتأخرة أيضاً بالمضاد الحيوية، ولكن لا يساعد في علاج أي ضرر حدث بسبب الإصابة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد