نتائج صادمة: الهاتف المحمول له دور في تغيير شكل الهيكل العظمي!

الهاتف المجمولقضاء الكثير من الوقت على الهاتف المحمول وأجهزة التابلت، قد تتسبب في تغيير شكل الهيكل العظمي لنا نحن البشر خاصة الشباب صغير السن!

ADVERTISEMENT

دراسة جديدة قام بها الباحثون من جامعة سن شاين كوست من أستراليا، أوضحت كيف يمكن أن يكون الهاتف المحمول الجاني في نمو طفرات عظمية في الجماجم، مما يفسر تكون ارتفاع عظمي غريب فوق الرقبة لدى البعض.

حيث ذكر  الباحثون أن أعدادًا متزايدة من الناس لديهم نمو يسمى النتوءات القذالية الخارجية المتضخمة، والتي توجد في قاعدة جمجمتهم.

ومن أجل الدراسة قام الباحثون بفحص ألف جمجمة لأشخاص تترواح أعمارهم بين 18 إلى 86 عاما، وذكر الباحث ديفيد شاهار أنه فقط خلال العقد الماضي، اكتشف وجود عدد متزايد من المرضى الذين لديهم هذا النتوء.

ADVERTISEMENT

ويرجع الطبيب ديفيد حدوث ذلك إلى زيادة الوقت الذي يقضيه الشباب في النظر إلى الأسفل، والتي تسبب ضغوطا كبيرة على الأجزاء الصغيرة من الجسم، بحيث تتغير أجزاء الجسم فعليا.

بشكل محدد يتم الإفراط في استخدام العضلات التي تربط الرقبة مع الجزء الخلفي من الرأس، لأنها تحاول الإمساك بالجمجمة، حيث يبلغ متوسط ​​رأس البالغين البالغ حوالي 5 كجم (11 رطلاً).

وحعتى يتم الاستجابة لهذه العضلات التي أصبحت أكبر وأقوى، ينمو طبقات جديدة من العظام في الهيكل العظمي لتعزيز وتوسيع المنطقة.

وبالرغم من أن الأمر كان نادر الحدوث سابقا، إلا أن اليوم الوضع مختلف حيث أصبحنا قادرين أكثر على الإحساس بالكتل العظمية بأصابعنا أو رؤيتها على شخص أصلع.

ADVERTISEMENT

في النهاية أوضح الباحثون أنه على الرغم من أن الكتل العظمية نفسها من غير المرجح أن تسبب أي آثار ضارة، فإنها قد لا تزول أبدًا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7142307/Looking-phones-causing-bony-spikes-grow-skulls.html https://www.livescience.com/65711-humans-growing-bony-skull-spikes.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد