ADVERTISEMENT

معجزة جديدة: ولادة طفل بعد 3 أشهر من حدوث وفاة دماغية لوالدته!

وفاة دماغية

ADVERTISEMENT
بالرغم من إصابتها بـ وفاة دماغية منذ ديسمبر الماضي، إلا أن ذلك لم يمنع الأم والرياضية العالمية كاتارينا سيكويرا، ولادة طفلها يوم الخميس الماضي!

حيث تم إعلان الوفاة الدماغية للرياضية العالمية كاتارينا، وذلك بعد نوبة ربو حادة في منزلها، منذ ديسمبر الماضي.

ADVERTISEMENT

ولد الطفل الذي سمي سلفادور عندما كانت كاترينا في الأسبوع الـ 32 من الحمل، وتم العناية بها في مستشفى حديثي الولادة، وتعتبر هذه الحالة الثانية في البرتغال لطفل مولود لأم تعاني من وفاة دماغية .

وتعود الأحداث الأليمة عندما مرت الأم بنوبة ربو في الأسبوع التاسع عشر من الحمل، وتم وضعها في غيبوبة مستحثة، ومع ذلك تدهورت حالتها في غضون أيام، ليتم الإعلان عن وفاة دماغها في يوم 26 ديسمبر.

وفقا للتقارير تم إبقاء كاتارينا لمدة 56 يوما على أجهزة التنفس الصناعي، من أجل الحفاظ على حياة الجنين في الرحم حتى موعد مولادته.

كما ذكر الأطباء أن المقرر كان البقاء حتى يوم الجمعة لتكون الأم وصلت للأسبوع الـ 32 من الحمل، وتتم الولادة القيصرية، ولكن عملية التنفس عندها تدهورت، وبالتالي تم تقديم العملية ليوم الخميس.

ADVERTISEMENT

وجاء قرار إبقاء الأم على هذه الأجهزة من أجل الطفل بعد نقاش بين العائلة والأطباء انتهت بالرغبة في إبقاء الطفل، ليتم ولادته لاحقا بوزن 1.7 كجم، ومن المتوقع بقاءه لمدة 3 أسابيع في المستشفى.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.bbc.com/news/world-europe-47741343
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد