ADVERTISEMENT

الغذاء والدواء السعودية تحذر من 6 عطور خطر على الصحة.. هذه صورهم

الغذاء والدواء السعودية

ADVERTISEMENT
حذرت هيئة الغذاء والدواء السعودية من شراء أو الاحتفاظ بـ 6 أنواع من العطور المتداولة، وذلك بسبب احتوائهم على نسب عالية من مادة Diethylhexyl phthalate المحظورة.

حيث قامت الهيئة بسحب عينات من المنتجات وتحليلها، لتظهر النتائج لاحقا وجود نسب عالية من مادة .. المحظورة في لائحة متطلبات السلامة في مستحضرات التجميل والعناية الشخصية، والتي قد تسبب مخاطر صحية للمستهلكين.

ADVERTISEMENT

ونصحت الغذاء والدواء السعودية المستهلكين بضرورة عدم استخدام هذه العطور وضرورة التخلص من العطور الموجودة لديهم، مع ضرورة الحرص على شراء العطور من أماكن موثوق منها لتتبع  المصدر.

جدير بالذكر أن الهيئة تتخذ الإجراءات اللازمة حاليا من أجل سحب هذه المنتجات من الأسواق، وإصدار المخالفات اللازمة بحق المخالفين.

والمنتجات هي:

المنتج الأول اسم مسك الحرم (MUSK AL-HARAM ORIGINAL) وصُنع في المملكة العربية السعودية وتاريخ صلاحيته 2/11/2021.

ADVERTISEMENT

مسك الحرم

المنتج الثاني فيحمل اسم “أهلا مسك المدينة” “AHLAN PERFUME MUSK AL-MADINA ORIGINAL” وصُنع في المملكة العربية السعودية وتاريخ صلاحيته 17/11/2021.

مسك المدينة

المنتج الثالث “أهلا عطر الحرم” AHLAN PERFUME ATTAR AL HARAM ORIGINAL “، صُنع في المملكة العربية السعودية وتاريخ صلاحيته 36 شهراً بعد الفتح.

ADVERTISEMENT

عطر الحرم

المنتج الرابع اسم “أهلا عطر المقام” ” AHLAN PERFUME ATTAR AL-MAQAM ORIGINAL “، صُنع في المملكة العربية السعودية وتاريخ صلاحيته 36 شهراً بعد الفتح.

عطر المقام

المنتج الخامس فيحمل اسم “أهلا مسك الحرم” ” AHLAN PERFUME MUSK AL-HARAM ORIGINAL ” صُنع في المملكة العربية السعودية وتاريخ صلاحيته 36 شهراً بعد الفتح.

ADVERTISEMENT

مسك الحرم

المنتج السادس اسم “عطر الكبة” ” ATTAR AL-KAABA” صُنع في المملكة العربية السعودية، ولا يوجد عليه تاريخ صلاحية.

عطر الكعبة

اقرأ أيضا: بالصور.. 3 من منتجات فرد الشعر حذرت منها الهيئة العامة للغذاء والدواء

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.sfda.gov.sa/ar/drug/news/Pages/d3-2-2019a1.aspx
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد