ADVERTISEMENT

مرض التوحد مرتبط بنقص فيتامين (د) خلال الحمل!

خلصت دراسة أسترالية إلى أن نقص مستويات فيتامين ( د ) لدى الحوامل خلال الفترة الأولى من الحمل يجعل الأجنة أكثر عرضة للإصابة بـ مرض التوحد .

وتوصل الباحثون إلى وجود ارتباط بين نقص فيتامين ( د ) خلال الأسبوع الـ 20 و مرض التوحـد .

ADVERTISEMENT

وقال البروفيسور John McGrath من معهد دراسات الأدمغة في أستراليا وهو قائد فريق البحث “هذه الدراسة تضيف دليلاً آخر على أن النسب المنخفضة من فيتامين ( د ) ترتبط بها الاضطرابات العصبية “.

وأوضح ماكجراث أن المكملات الغذائية قد تقلل من الإصابة بمرض التوحد، وهي الحالة التي تؤثر على الحياة بشكل كامل وعلى ارتباط الأفراد بالبيئة المحيطة بهم. وقال: “نحن لا نوصي بالتعرض للمزيد من أشعة الشمس بسبب مخاطر الإصابة بمرض سرطان الجلد، ويمكن الحصول على فيتامين (د) من الطرق الأخرى الأقل خطرا مثل المكملات الغذائية“.

وبالإضافة الي أن فيتامين ( د ) يصنع في الجلد عند التعرض لأشعة الشمس، فيمكن الحصول عليه من السمك والبيض والجبن والزبد والمكملات الغذائية.

ويدفع هذا الاكتشاف إلى رفع وتيرة التوعية حول أهمية تناول مكملات فيتامين (د) خلال الحمل على نطاق واسع.

ADVERTISEMENT

وشملت الدراسة نحو 4200 عينة دم من الحوامل وأطفالهن، بالاعتماد على دراسة أجريت في روتردام بهولندا لدراسة الأسباب البيئية والوراثية المبكرة في النمو غير العادي والصحة. وأظهرت عينات الدم مستويات منخفضة من فيتامين ( د ).

وقال خبير التوحد ونمو الطفل البروفيسور أندرو وايتهاوس من معهد Telethon Kids، أن نتائج هذه الدراسة ليست مفاجئة تماما، مؤكدا على أن تناول فيتامين ( د ) ضروري جدا خلال فترة الحمل، وأشار إلى أن نتائج هذه الدراسة ربما تكون هامة جدا، ولكنها ليست قاطعة وتحتاج إلى مزيد من الأبحاث.

واستطرد: “هناك العشرات إن لم يكن المئات من الآليات المتنوعة التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بـ مرض التوحد “.

وحول أهم المكملات الغذائية أثناء الحمل أوصى بحث نشر في دورية Drug and Therapeutics Bulletin، بأن المكملات الغذائية الوحيدة الموصى بها لجميع النساء خلال فترة الحمل هي : حمض الفوليك ، و فيتامين ( د ).

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة محمد أبو سبحه
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://ar.rt.com/ibom
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد