بـ “وجه ويدين” جديدين .. نجاح أول عملية زراعة مزدوجة في العالم لشاب

زراعة وجه ويدينبعد مرور عامين من الألم وذكرى حادث السيارة التي غيرت حياة الشاب جو ديمو تماما، أعلن الأطباء نجاح أول علمية زراعة وجه ويدين مزدوجة للشاب الصغير أخيرا!

ADVERTISEMENT

تعود الأحداث إلى 2018 عندما تعرض الشاب جو، إلى حادث سيارة مفجع، نتج عنه اندلاع النيران في جسده، مما تسبب في إصابته بحروق من الدرجة الثالثة لحوالي 80% من جسم الشاب ذو العشرين عاما! بل وفقد بسبب الحادث الكثير من معالم الوجه، وأصابع اليد.

لكن يبدو أن القدر منح الشاب فرصة أخرى للحياة على يد أطباء مركز “لانجون الطبي بجامعة نيويورك”، في جراحة صعبة جدا استمرت 23 ساعة، ليكون بذلك جو صاحب أول عملية زراعة وجه ويدين في العالم.

شارك إدواردو روديغيز رئيس الفريق الجراحي تفاصيل الجراحة المذهلة، التي شملت أكثر من 100 عملية زراعة لليد، وحوالي 50 عملية تخص الوجه، مع حرص الأطباء الشديد على تجنب حدوث أي عدوى، واختيار جيد ودقيق للمتبرع، واتباع أحدث التقنيات، تجنبا لأسباب فشل أي عمليات سابقة من هذا النوع.

ADVERTISEMENT

أضاف “رودريغيز” أن الفريق كان عليه استبدال 21 وتر، إلى جانب 5 أوعية أساسية، و3 أعصاب رئيسية، و2 من العظام الرئيسية.

جدير بالذكر أن هذه النتيجة المذهلة، تم التوصل إليها بمجهود حوالي 140 شخص، من خلال 6 فرق جراحية، وتجهيز غرفتين متجاورتين، مخصصين للجراحة.

وجاء تتويج هذ المجهودات يوم الأربعاء بتاريخ 2 فبراير، ليخرج “جو” أمام العالم، حاملا لورقة بها تفاصيل تجربته المميزة، لمنح الأمل للآخرين، وبسؤاله عن شعوره بعد كل ما مر به جاءت إجابته “أشعر بأني حصلت على فرصة ثانية في الحياة”

يذكر أن هذه الجراحة تمت في شهر أغسطس السابق، لكن أعلن عن نجاحها يوم الأربعاء بعد التأكد من عدم رفض الجسم للأجزاء الجديدة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد