ADVERTISEMENT

علاج جديد لـ” حساسية الفول السوداني ” تأثيره يظل حتى 4 سنوات!

حساسية الفول السوداني

ADVERTISEMENT
كشفت دراسة جديدة عن فعالية علاج خاص بـ” حساسية الفول السوداني ” يمكن أن يمتد تأثيره لـ 4 سنوات منذ بدأ وذلك من خلال تناوله عن طريق الفم.

ويذكر أن الأطفال في التجربة قاموا بتناول البروبيوتيك مع بروتين الفول السـوداني يوميا لمدة 18 شهر.

ADVERTISEMENT

حيث تم اختبار فاعلية الدواء بعد شهر، وكان 80% منهم يتناولون الفول السوداني بدون ظهور أعراض الحساسية، كما أنه بعد 4 سنوات كان هناك ما يقرب من 70% مازالوا قادرين على أكل الفول السوداني دون المعاناة من أي آثار جانبية.

ويذكر أنه قد ارتفعت حساسية الطعام بشكل كبير في العقود الأخيرة، وتعتبر حساسية الفول السوداني واحدة من أكثر الأنواع فتكا.

وتتمثل أهمية الدراسة في أن الأطفال كانوا قادرين على تناول الفول السوداني مثل أقرانهم ممن لا يعانون من حساسية الفول السوداني، بسبب استمرار تأثير الدواء دون ظهور أعراض الحساسية.

وذكر الخبراء أنها المرة الأولى التي يظهر فيها علاج لحساسية الفول السوداني ويكون فعال لهذه المدة الطويلة.
وجدير بالذكر أن البروبيوتيك المستخدم، كان يسمى Lactobacillus rhamnosus، والذي يرتبط بمنع أعراض محددة من الحساسية.

ADVERTISEMENT

ويريد فريق البحث الاسترالي الآن تقييم ما إذا كان العلاج تمكن من تحسين حياة الأطفال المشاركين في الدراسة أم لا، حيث أن حوالي 250 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يتأثرون بالحساسية الغذائية وهو ما يزيد على 3 أضعاف في السنوات العشرين الأخيرة.

وأضاف الخبراء أن الدراسة تعتبر خطوة كبيرة إلى الأمام في تحديد علاج فعال لمعالجة مشكلة الحساسية الغذائية المنتشرة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.bbc.com/news/health-40960754
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد