ADVERTISEMENT

العلاج الكيماوي يمكن أن يسبب انتشار السرطان ويجعله أكثر عدوانية!

العلاج الكيماوي

ADVERTISEMENT
دراسة جديدة قام بها العلماء في كلية طب ألبرت آينشتاين بجامعة يشيفا ذكرت فيها أن العلاج الكيماوي يمكن أن يسبب انتشار السرطان بل ويجعله مميت أكثر!

من المعروف أن العلاج الكيماوي يعتبر في الغالب الخيار الأول للعلاج لمرضى سرطان الثدي لتقليص الأورام، لكن بالرغم من ذلك ذكر العلماء أن تلك النتائج تكون على المدى القصير.

ADVERTISEMENT

وقد أشار البحث إلى أنه في الوقت الذي يقوم فيه العلاج الكيميائي بتقليص الأورام، فإنه يقوم أيضا بفتح بوابة للأورام للانتشار في نظام الدم، مما يجعل من السهل نموه مرة أخرى ولكن بشكل أقوى.

في تلك الحالة يصبح السرطان صعب العلاج ويصنف بسرطان في المرحلة الرابعة بسبب انتشاره  في باقي الأعضاء.

لكن الباحث الرئيسي بالدراسة جورج كاراجيانيس صرح أن النتائج التي نشرت لا ينبغي أن تمنع المرضى من طلب العلاج، ولكن يجب خلق وسيلة لمراقبة حركة الورم بشكل أفضل.

كما أضاف ” في حال لاحظنا أن العلامات تزداد فعندها نوصى بوقف العلاج الكيماوي والقيام بالجراحة أولا ثم القيام بالعلاج الكيميائي بعد الجراحة”.

ADVERTISEMENT

جدير بالذكر أن هناك دراسة سابقة أجريت في مركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان في سياتل تناولت أن العلاج الكيماوي يمكن أن يسبب سرطانات ثانوية.

أيضا صرح الباحث بالدراسة بيتر نيلسون أستاذ البيولوجيا أنه من الناحية النظرية يعتبر العلاج الكيميائي هو الأفضل لقتل الخلايا السرطانية، لكن مع ذلك الجرعة المطلوبة لقتل الأورام تعتبر قاتلة للمرضى، وبالتالي يجب على الأطباء إعطاء جرعة أقل.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.dailymail.co.uk/health/article-4669152/Chemotherapy-cause-cancer-SPREAD-new-study-says.html
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد