ليزينوبريل Lisinopril

يُستخدم ليزينوبريل بمفرده أو بالاشتراك مع أدوية أخرى لعلاج ارتفاع ضغط الدم، حيث أن ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى وضع المزيد من الضغط على القلب والشرايين، لذلك إذا استمر لفترة طويلة، قد لا يعمل القلب والشرايين بشكل صحيح.

ADVERTISEMENT

ويمكن أن يؤدي ارتفاع الضغط أيضاً إلى تلف الأوعية الدموية في المخ والقلب والكليتين، مما يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية أو فشل القلب أو الفشل الكلوي، لذا فإن خفض ضغط الدم يمكن أن يقلل من خطر السكتات الدماغية والنوبات القلبية.

ويعمل ليزينوبريل عن طريق تعطيل مادة في الجسم تسبب ضيق الأوعية الدموية ونتيجة لذلك، فإن ليزينوبريل يساعد على تمدد الأوعية الدموية، مما يقلل من ضغط الدم ويزيد من إمدادات الدم والأكسجين إلى القلب.

ADVERTISEMENT

ويُستخدم ليزينوبريل أيضاً للمساعدة في علاج قصور القلب وكذلك في بعض المرضى بعد التعرض لنوبة قلبية، حيث يحدث تلف وضعف في بعض عضلات القلب وقد يستمر هذا التأثير مع مرور الوقت، الأمر الذي يزيد من صعوبة ضخ الدم.

ويبدأ استخدام ليزينوبريل في غضون 24 ساعة بعد نوبة قلبية لزيادة فرص البقاء على قيد الحياة. ويُصرف هذا الدواء فقط بوصفة طبية.

ADVERTISEMENT

ويتوفر في الأشكال الدوائية التالية:

  • أقراص
  • محلول

قبل استعمال دواء ليزينوبريل

عند اتخاذ قرار استخدام دواء معين، يجب الموازنة بين الآثار العلاجية التي يحققها استخدام هذا الدواء والأعراض الجانبية التي قد تنتج عنه، وبالنسبة لهذا الدواء؛ ينبغي مراعاة ما يلي:

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من أي رد فعل غير طبيعي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى. وينبغي عليك أيضاً أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تعاني من أي أنواع أخرى من الحساسية، مثل الأطعمة أو الأصباغ أو المواد الحافظة.

ADVERTISEMENT

وبالنسبة للمنتجات التي لا تتطلب وصفة طبية، يجب قراءة النشرة أو مكونات العبوة بعناية.

الأطفال

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث مشاكل خاصة من شأنها أن تحد من فائدة هذا الدواء لعلاج ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال من عمر 6 إلى 16 عامًا. ولم يتم إثبات الأمان والفعالية في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات.

كبار السن

الدراسات التي أجريت حتى الآن لم تثبت حدوث مشاكل خاصة من شأنها أن تحد من فائدة هذا الدواء في كبار السن، ولكن قد تزداد خطورة حدوث الآثار الجانبية في المرضى كبار السن، حيث إنهم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الكلى مع تقدم العمر، والتي قد تتطلب الحذر والتعديل في الجرعة.

ADVERTISEMENT

الرضاعة الطبيعية

لا توجد دراسات كافية على المرضعات لتحديد مدى الخطر الذي قد ينتج عن استخدام هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية، لذا ينبغي الموازنة بين الفوائد والمخاطر المحتملة قبل تناول هذا الدواء أثناء الرضاعة الطبيعية.

تفاعل الأدوية مع بعضها البعض

قد يحظر استخدام بعض الأدوية معًا على الإطلاق، إلا أنه في حالات أخرى قد يلزم استخدام دواءين مختلفين معًا حتى لو كان هناك تأثير من أحدهما على الآخر؛ وفي هذه الحالات قد يتوجب على الطبيب تغيير الجرعة، أو اتخاذ احتياطات أخرى ضرورية.

ومن المهم بشكل خاص أن يعرف أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تتناول أياً من الأدوية المذكورة أدناه؛ حيث لا يُنصح باستخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية، ولكن قد يلزم في بعض الأحيان استخدام دواءين معاً؛ وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو مدى استخدام أحد الدواءين أو كليهما.

ADVERTISEMENT
  • أليسكيرين.
  • ساكوبتريل.
  • التيبلاز.
  • أميلوريد.
  • أزوثيوبرين.
  • أزيلسارتان.
  • أزيلسارتان ميدوكسوميل.
  • كانديسارتان سيليكستيل.
  • كانرينوات.
  • سيكلوسبورين.
  • إيبليرينون.
  • إبروسارتان.
  • ايفيروليموس.
  • إربيسارتان.
  • ليثيوم.
  • لوسارتان.
  • ميركابتوبورين.
  • أولميسارتان.
  • بوتاسيوم.
  • سيروليموس.
  • سبيرونولاكتون.
  • تلميسارتان.
  • تريامتيرين.
  • ميثوبريم.
  • فالسارتان.

وقد يتسبب استخدام هذا الدواء مع أي من الأدوية التالية في زيادة خطر حدوث بعض الآثار الجانبية، ولكن قد يكون أفضل علاج لك هو وصف دواءين معًا؛ في هذه الحالة قد يغيّر الطبيب الجرعة أو مدى استخدامك لأحد الأدوية أو كليهما:

  • أسيكلوفيناك.
  • أسيميتاسين.
  • أمتولمتين.
  • برومفيناك.
  • بوفيكساماك.
  • بوميتانيد.
  • بوبيفاكايين.
  • سيليكوكسيب.
  • كولين الساليسيلات.
  • كلونيكسين.
  • ديكسيبروفين.
  • ديكسكيتوبروفين.
  • ديكلوفيناك.
  • ثنائي الفلونيزال.
  • ديبيرون.
  • دروكسيكام.
  • حمض ايثاكرينيك.
  • إتودولاك.
  • إيتوفينامات.
  • إتوريكوكسيب.
  • فينوبروفين.
  • حمض الفلوفيناميك.
  • فلوربيبروفين.
  • فوروسيميد.
  • ثيومالات الصوديوم.
  • ايبوبروفين.
  • إندوميثاسين.
  • كيتوبروفين.
  • كيتورولاك.
  • لورنوكسيكام.
  • لوكسوبروفين.
  • لوميراكوكسيب.
  • ميكلوفينامات.
  • حمض الميفيناميك.
  • ميلوكسيكام.
  • مورنيفلومات.
  • نابوميتون.
  • نابروكسين.
  • نيبافيناك.
  • نسيريتايد.
  • حمض النفلوميك.
  • نيميسوليد.
  • نيميسوليد بيتا سيكلودكسترين.
  • أوكسابروزين.
  • أوكسي فينبوتازون.
  • باريكوكسيب.
  • فينيلبيوتازون.
  • كيتوبروفين.
  • بيريتانيد.
  • بيروكسيكام.
  • حمض البروبيونيك.
  • بروبيفينازون.
  • بروكوازون.
  • حمض الصفصاف.
  • سالسالات.
  • ساليسيلات الصوديوم.
  • سولينداك.
  • تينوكسيكام.
  • حمض تولديناميك.
  • تولميتين.
  • توراسيميد.
  • فالديكوكسيب.

تفاعلات أخرى

يجب عدم استخدام بعض الأدوية في وقت تناول الطعام أو قبله أو بعده، كما يحظر تناول أنواع معينة من الطعام حتى لا يحدث تفاعلات مع الدواء. وقد يؤدي تعاطي الكحول أو التبغ إلى حدوث تفاعلات مع بعض الأدوية؛ لذا يجب أن تناقش مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص استخدام الدواء الخاص بك مع الطعام أو الكحول أو التبغ.

مشاكل طبية أخرى

قد يؤثر وجود مشاكل صحية أخرى على استخدام هذا الدواء، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، خاصة:

ADVERTISEMENT
  • وذمة وعائية (تورم في الوجه، الشفتين، اللسان، الحلق، الذراعين، أو الساقين) مع عائلة مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين أو تاريخ الإصابة بها؛ قد يزيد من خطر حدوث هذه الحالة مرة أخرى.
  • الأمراض الوعائية الكولاجينية (أحد أمراض المناعة الذاتية) مع أمراض الكلى؛ مما يؤدي إلى زيادة خطر حدوث مشاكل في الدم.
  • مرض السكري.
  • مشاكل الكلى؛ زيادة خطورة ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الجسم.
  • مرضى السكري الذين يستعملون أيضا دواء أليسكيرين.
  • الوذمة الوعائية الوراثية أو المجهولة السبب.
  • المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى ويتناولون أيضًا عقار أليسكيرين.
  • خلل في نسب الكَهارل (مثل انخفاض الصوديوم في الدم).
  • اختلالات السوائل (الناجمة عن الجفاف أو القيء أو الإسهال).
  • مشاكل في القلب أو الأوعية الدموية (مثل تضيق الأبهر، اعتلال عضلة القلب الضخامي).
  • أمراض الكبد.

تعليمات استخدام دواء ليزينوبريل

تناول هذا الدواء بالضبط حسب توجيهات الطبيب وضرورة الالتزام بالتعليمات من حيث الجرعة ومواعيد الجرعات والفترة الزمنية المحددة للعلاج. وهذا الدواء يأتي مع دليل الدواء وتعليمات المريض، لذلك يجب قراءة واتباع التعليمات بعناية.

وبالإضافة إلى استخدام هذا الدواء، فإن علاج ارتفاع ضغط الدم يشتمل على تظبيط الوزن وتغييرات في أنواع الأطعمة التي تتناولها، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم (الملح)؛ فيقوم الطبيب بالإرشادات اللازمة وتحديد أي من هذه الأشياء الأكثر أهمية بالنسبة لحالتك، كما يجب عليك مراجعة الطبيب قبل تغيير النظام الغذائي الخاص بك.

والعديد من المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم لن يشعروا بأي أعراض لهذه المشكلة، بل قد يشعر الكثيرون منهم بأن الأمور طبيعية، ولكن ينبغي مراعاة استخدام الدواء تمامًا حسب توجيهات الطبيب والمحافظة على مواعيد المتابعة مع الطبيب حتى إذا بدت الأمور طبيعية.

وهذا الدواء لا يعالج ارتفاع ضغط الدم، ولكنه يساعد في السيطرة عليه لذلك يجب أن تستمر في تناوله حسب التوجيهات من أجل خفض ضغط الدم وثباته منخفضًا، وفي بعض الحالات يكون من الضروري أخذ دواء ارتفاع ضغط الدم مدى الحياة.

وإذا لم يتم علاج ارتفاع ضغط الدم، فقد يُسبب مشاكل خطيرة مثل قصور القلب أو مرض الأوعية الدموية أو السكتة الدماغية أو أمراض الكلى.

ويجب قياس الجرعة من الشكل الدوائي السائل (محلول عن طريق الفم) بشكل صحيح باستخدام ملعقة القياس التي تأتي مع الدواء، مع ضرورة شطف ملعقة الجرعات بالماء بعد كل استخدام.

وإذا لم يستطع الطفل ابتلاع الأقراص؛ فقد يتم إعطاؤه سائل عن طريق الفم فيجب رج السائل جيداً قبل كل استخدام.

جرعات دواء ليزينوبريل

تختلف الجرعة باختلاف المريض، لذا من الضروري اتباع أوامر الطبيب أو التوجيهات الموجودة على نشرة الدواء والتي تتضمن معلومات عن متوسط الجرعات من هذا الدواء، وإذا وصف لك الطبيب جرعة خاصة فيجب الالتزام بها وعدم تغييرها.

ويعتمد مقدار الدواء الذي تتناوله على مدى فعالية الدواء، كما يتوقف كل من عدد الجرعات التي تتناولها في اليوم، والفاصل الزمني ما بين الجرعات، وطول المدة التي يجب أن تتناول فيها الدواء على الحالة المرضية.

الجرعة الدوائية عن طريق الفم (محلول أو أقراص)

لعلاج ارتفاع ضغط الدم

  • البالغين: في البداية، 10 ملليجرام مرة واحدة يوميًا، وقد يزيد الطبيب الجرعة حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة عادة لا تزيد عن 40 مجم في اليوم.
  • الأطفال من عمر 6 سنوات وأكبر: تعتمد الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يحددها الطبيب؛ الجرعة الأولية عادة 0.07 مجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم في اليوم، وقد يزيد الطبيب الجرعة حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة عادة لا تزيد عن 0.61 مجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم أو 40 مجم يوميًا.
  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات: لا يوصى باستخدامه.

لحالات فشل القلب:

  • البالغين: في البداية، 5 ملليجرام مرة واحدة يوميًا. وقد يزيد الطبيب الجرعة حسب الحاجة. ومع ذلك، فإن الجرعة عادة لا تزيد عن 40 مجم في اليوم.
  • الأطفال: يجب تحديد الاستخدام والجرعة من قبل الطبيب.

لتلقي العلاج بعد التعرض لنوبة قلبية:

  • للبالغين: في البداية، 5 ملليجرام، تليها 5 مجم بعد 24 ساعة، تليها 10 مجم بعد 48 ساعة، ثم 10 مجم مرة واحدة يوميًا.
  • الأطفال: يجب تحديد الاستخدام والجرعة من قبل الطبيب.

الجرعة المنسية

إذا نسيت جرعة من هذا الدواء، يمكن تناولها في أقرب وقت ممكن، أما إذا اقترب وقت الجرعة التالية، يمكن تجاوز الجرعة الفائتة ومن ثم العودة إلى جدول الجرعات العادية؛ يحظر مضاعفة الجرعات.

تخزين دواء ليزينوبريل

  • يتم تخزين الدواء في وعاء مغلق في درجة حرارة الغرفة، بعيداً عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر، كما يجب حفظه من التجمد.
  • يُحفظ بعيداً عن متناول الأطفال.
  • يجب التخلص من الدواء إذا انتهت صلاحيته أو لم يعد هناك حاجة إليه، ويمكن استشارة الطبيب المختص عن كيفية التخلص من أي دواء لا تستخدمه.
  • تخزين المحلول (عن طريق الفم) في درجة حرارة الغرفة أو أقل لمدة تصل إلى 4 أسابيع.

احتياطات استعمال دواء ليزينوبريل

من المهم جداً أن يقوم الطبيب بفحص تطور الحالة في زيارات منتظمة؛ كي يحدد الطبيب ما إذا كان الدواء يعمل بشكل صحيح، ويحدد ما إذا كان ينبغي الاستمرار في تناوله.

وقد يلزم فحص الدم والبول والاختبارات المعملية الأخرى للتحقق من الآثار غير المرغوب فيها، فإذا لم تتحسن حالتك، أو إذا أصبح الأمر أسوأ، استشر طبيبك.

ويمكن أن يؤدي استخدام هذا الدواء أثناء الحمل إلى الإضرار بالجنين في الرحم، لذا من الضروري للغاية استخدام وسيلة فعالة من وسائل منع الحمل، كما يتحتم استشارة الطبيب إذا كان هناك شك أو اشتباه بحدوث حمل أثناء استخدام هذا الدواء.

وقد يُسبب هذا الدواء أنواعًا خطيرة من تفاعلات الحساسية بما في ذلك التأق (الحساسية المفرطة) والذي قد يكون خطراً على الحياة ويتطلب عناية طبية فورية؛ فاتصل بالطبيب فورًا إذا أُصبت بطفح جلدي أو حكة أو بحة في الصوت أو صعوبة في التنفس أو مشكلة في البلع أو أي تورم في يديك أو وجهك أو فمك أو حلقك أثناء استخدامك لهذا الدواء.

واتصل بطبيبك على الفور إذا كنت تعاني من ألم شديد في المعدة (مع أو بدون غثيان أو قيء)؛ فهذا يمكن أن يكون أحد أعراض الوذمة الوعائية المعوية. وقد تشعر بالدوخة أو الدوار أو الإغماء أيضًا، خاصةً عند النهوض من وضعية الاستلقاء أو الجلوس، أو إذا كنت تتناول دواء مدر للبول، لذلك لا بد من الحذر والتأكد من التعامل بشكل سليم مع هذه الآثار الدوائية قبل القيادة، أو استخدام الآلات، أو القيام بأشياء أخرى تتطلب اليقظة والانتباه.

وفي حالة الشعور بالدوار، يمكنك أن تستلقي حتى لا يحدث إغماء ثم اجلس لبضع لحظات قبل الوقوف لمنع الدوخة من العودة.

واستشر طبيبك على الفور إذا أصابك المرض أثناء تناول هذا الدواء، خاصةً مع الغثيان الشديد أو المستمر أو القيء أو الإسهال؛ فقد تسبب هذه الظروف فقدان الكثير من الماء أو الملح وقد يؤدي ذلك إلى انخفاض ضغط الدم.

ومن الممكن أيضًا أن تفقد الماء من خلال التعرق، لذا اشرب الكثير من الماء أثناء التمرين أو في الطقس الحار. واستشر طبيبك على الفور إذا كان لديك حمى أو قشعريرة أو التهاب في الحلق؛ فقد تكون هذه أعراض عدوى ناتجة عن انخفاض خلايا الدم البيضاء.

وقد يحدث ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم أثناء استخدام هذا الدواء، فلابد من استشارة الطبيب على الفور إذا كنت تعاني من الأعراض التالية:

  • ألم في البطن أو المعدة.
  • ارتباك أو صعوبة في التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • غثيان أو قيء.
  • توتر أو خدر أو وخز في اليدين أو القدمين أو الشفتين.
  • ضيق في التنفس.
  • ضعف أو ثقل الساقين.

ويحظر استخدام بدائل الملح التي تحتوي على البوتاسيوم دون التحقق من طبيبك. واستشر طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من ألم في أعلى المعدة أو شحوب البراز أو البول الداكن، أو فقدان الشهية أو الغثيان أو التعب أو الضعف أو اصفرار العين أو الجلد؛ ويمكن أن تكون هذه أعراض مشكلة خطيرة في الكبد.

ويتوجب عليك أيضاً إخبار أي طبيب أو طبيب أسنان يعالجك بأنك تستخدم هذا الدواء؛ فقد يلزم في بعض الأحيان التوقف عن استخدام هذا الدواء قبل عدة أيام من الجراحة.

وهذا الدواء قد يكون أقل فعالية في المرضى أصحاب البشرة الداكنة؛ حيث يعانون من زيادة خطر الإصابة بالوذمة الوعائية (تورم اليدين أو الذراعين أو الوجه أو الفم أو الحلق).

ويجب عدم استعمال أي أدوية أخرى إلا بعد استشارة الطبيب؛ ويشمل ذلك الأدوية الموصوفة أو غير الموصوفة (بدون وصفة طبية) والمكملات العشبية أو الفيتامينية.

الأعراض الجانبية لـ دواء ليزينوبريل

إلى جانب آثاره المطلوبة، قد يُسبب الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها التي قد لا تحدث بالضرورة، إلا أنها إذا حدثت قد تحتاج إلى عناية طبية. واستشر طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من الآثار الجانبية التالية:

  • عدم وضوح الرؤية
  • حدوث تعكير البول
  • ارتباك
  • انخفاض في كمية البول أو انخفاض في تركيز البول
  • الدوخة، والإغماء، أو الدوار عند الاستيقاظ فجأة من موضع النوم أو الجلوس
  • تعرق
  • التعب غير العادي أو الإعياء
  • آلام في البطن أو المعدة
  • آلام الجسم
  • ألم في الصدر
  • قشعريرة برد
  • نزلة برد
  • سعال
  • إسهال
  • صعوبة في التنفس
  • احتقان الأذن
  • حمى
  • صداع
  • فقدان الصوت
  • احتقان بالأنف
  • غثيان
  • سيلان الأنف
  • العطس
  • التهاب الحلق
  • قيء
  • ألم في الذراع أو الظهر أو الفك
  • ألم وضيق، أو ثقل في الصدر
  • نبض القلب سريع أو غير منتظم
  • الشعور العام بعدم الراحة أو المرض
  • ألم المفاصل
  • فقدان الشهية
  • آلام العضلات
  • رعشة
  • مشكلة في النوم

وقد تحدث بعض الآثار الجانبية التي لا تحتاج عادة إلى عناية طبية والتي قد تختفي أثناء العلاج عندما يعتاد الجسم على الدواء، وقد يخبرك أخصائي الرعاية الصحية عن طرق لمنع أو تقليل بعض هذه الآثار الجانبية.

ويجب استشارة أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك إذا استمر أي من الآثار الجانبية التالية أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها:

  • انخفاض الاهتمام في الاتصال الجنسي
  • ضعف الانتصاب
  • نقص أو فقدان القوة
  • فقدان القدرة الجنسية أو الرغبة
  • طفح جلدي
  • حمض المعدة
  • التجشؤ
  • الشعور بحرقة، الحكة، التنميل، الوخز “المسامير والإبر”
  • الشعور بالحركة المستمرة للنفس أو المحيط
  • حرقة من المعدة
  • عسر الهضم
  • تشنجات العضلات
  • اضطراب في المعدة
  • تورم

والآثار الجانبية الأخرى غير المدرجة قد تحدث أيضاً في بعض المرضى، فإذا لاحظت أي آثار أخرى، استشر طبيبك المختص.

الأسماء التجارية لـ دواء ليزينوبريل

  • إينوبريل
  • لينوبريل
  • ليسدين
  • ليسنيل
  • ليسوكارد
  • ليسوبريل
  • زينوريل
  • زيستريل
  • ليسدين اقراص
  • ليسينو اقراص مغلفة
  • ليسوفار اقراص
  • ليسوريل اقراص
  • اوماك اقراص
  • تينسكي
  • جايس
  • ليسينوبريل أيبيرال
  • ليزيتنس
  • ماكسيبريل
  • سينوبريل
  • أوماك
  • زوريل
  • زينوبريل
  • ليسوريل
  • ليسوفار
  • ليسينو
  • ليسينو ف.سي
  • زينوريل-
  • سكوبرايل

ADVERTISEMENT
تنبيه؛ المعلومات المذكورة في هذا الدواء لا تعتبر توصية علاجية، ولا ننصح بتناول الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. أحمد عزيز - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد