كولونا Colona لاضطرابات الجهاز الهضمي

تُستخدم أقراص كولونا Colona في علاج العديد من الحالات، مثل: الانتفاخ، الألم المرتبط بالأمعاء الدقيقة والغليظة، تقلصات في المعدة، متلازمة القولون العصبي، بالإضافة لحالات أخرى. فلمعرفة المزيد عن استخدامات اقراص كولونا والجرعة المناسبة وآثارها الجانبية، أكمل قراءة المقال.

ADVERTISEMENT

مكونات اقراص كولونا

يتكون القرص الواحد من:

  • 25 مجم سولبيريد Sulpiride، وهي مادة تساعد في تقليل التوتر، عن طريق مادة التحكم في مستويات الدوبامين Dopamine في الدماغ.
  • 100 مجم مبيفيرين هيدروكلوريد Mebeverine HCL، وهي مادة تساعد على ارتخاء العضلات، مما يساعد في التخلص من المغص والتقلصات.

وتحتوي علبة الدواء على 30 قرص مغلف.

دواعي استعمال كولونا Colona

يستخدم الدواء في منع وعلاج والتحكم بالأمراض والأعراض التالية:

ADVERTISEMENT
  • الانتفاخ
  • الألم المتعلق بالأمعاء الدقيقة والغليظة
  • فقدان التوازن
  • الغازات
  • تقلصات المعدة
  • متلازمة القولون العصبي
  • التغيير في عادات الأمعاء
  • بعض الاضطراب العقلية
  • الاكتئاب

موانع استعمال كولونا

لا ينبغي استخدام هذا الدواء في الحالات الآتية:

  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين.
  • الإصابة بمرض الصرع.
  • الإصابة بمرض ورم القواتم.
  • فرط الحساسية.
  • الإصابة بمرض البورفيريا.

احتياطات قبل الاستخدام

قبل استخدام أقراص Colona، ينبغي عليك إخبار طبيبك عن قائمتك الحالية من الأدوية، والمنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الفيتامينات، والمكملات العشبية.

بالإضافة للأدوية، يجب أن تخبره في حالة وجود حساسية، أو أمراض موجودة مسبقًا، فقد تجعلك بعض الحالات الصحية أكثر عرضة للآثار الجانبية للدواء.

بالإضافة للتنبيهات السابقة، ينبغي عليك أيضا:

ADVERTISEMENT
  • عدم القيادة أو تشغيل الآلات أثناء تناولك للدواء.
  • إخبار الطبيب إن كانت لديك أي مشاكل في الكبد أو الكلى.
  • إخبار طبيبك إن كان لديك أي مرض في الأمعاء.

كولونا والحمل والرضاعة

لم يٌثبت حتى الآن أي أضرار يسببها كولونا على الحامل أو أثناء الرضاعة، لكن ينبغي استشارة الطبيب للحصول على إذن لتناول الدواء، فكل حالة لها ظروفها الخاصة.

جرعة كولونا وطريقة الاستخدام

  • ينبغي استشارة الطبيب أو الصيدلي أو مراجعة عبوة الدواء قبل الاستخدام.
  • تناول قرص واحد 3-4 مرات يومياً ويفضل أن يكون قبل الوجبات بـ 20 دقيقة.

أضرار كولونا وآثاره الجانبية

توجد بعض الآثار الجانبية الممكنة عند استخدامك لهذا الدواء، وفي العادة نادرا ما يصاب أحد بهذه الآثار الجانبية، لكن هذا لا يمنع من كونها خطيرة؛ لذلك يجب عليك استشارة الطبيب فورا إن لاحظت أياً من الآثار الجانبية التالية:

  • النعاس
  • الطفح الجلدي
  • زيادة الوزن
  • الإمساك
  • العجز الجنسي
  • صعوبة النوم
  • الشعور بالارتباك
  • انسداد الأنف
  • رؤية مشوشة
  • عدوانية

كولونا والتخسيس

تعمل مادة ميبفيرين Mebeverine مباشرة على عضلات الأمعاء؛ لإرخائها، وهذا يخفف من تشنجات العضلات المؤلمة، لكن دون التأثير على حركة الجهاز الهضمي.

لذلك يُستخدم للتخفيف من أعراض متلازمة القولون العصبي والاضطرابات المعوية، مما يؤدي لظهور بعض الآثار الجانبية مثل عسر الهضم وفقدان الشهية، وهو ما ربطه البعض بخسارة الوزن. لكن دواء كولونا لا يساعد في اكتساب أو خسارة الوزن.

ADVERTISEMENT

تفاعلات دوائية

قد يتغير مفعول الدواء، في حالة أنك كنت تأخذ أدوية أو منتجات أخرى في الوقت نفسه، وقد يزيد ذلك من خطر الآثار الجانبية لها، أو قد لا يعمل الدواء بالشكل الصحيح. لذا أخبر طبيبك عن جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات العشبية التي تستخدمها، حتى يتمكن من مساعدتك في منع أو إدارة التفاعلات الأدوية.

ومن ضمن الأدوية والمنتجات التي قد تتفاعل معها:

ADVERTISEMENT

طريقة التخزين

  • يُحفظ الدواء في درجة حرارة الغرفة (حوالي 25 درجة مئوية)، بعيدًا عن الضوء المباشر، ويٌحفظ أيضا بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • لا ترمي الدواء في المرحاض أو تقوم بالتخلص منه في الصرف إلا بعد إذن الطبيب، فقد يؤدي التخلص من الأدوية بهذه الطريقة إلى تلوث البيئة.

سعر كولونا

تحتوي العبوة على 30 قرص بسعر 31.5 جنيه مصري.

الفرق بين كولونا وكولوفيرين

يتكون دواء كولونا من مادة السولبيريد Sulpiride والتي تساعد في تقليل التوتر، عن طريق التحكم في مستويات الدوبامين في الدماغ. بالإضافة لمادة المبيفيرين هيدروكلوريد Mebeverine HCL، وهي مادة تساعد على ارتخاء العضلات، مما يساعد في التخلص من المغص.

أما دواء كولوفيرين فيتكون من المادة الفعالة ميبفيرين Mebeverine  فقط، والتي لها دور في تخفيف التشنجات التي تصيب المعدة.

في النهاية، يُعد العلاج بدواء كولونا من الطرق الفعالة في حالات القولون العصبي، الغازات، وتقلصات المعدة، لكن عليك استشارة الطبيب قبل استخدامه؛ لمعرفة الجرعة المناسبة، حتى لا يتسبب لك في آثار جانبية خطيرة.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد