تاموكسفين Tamoxifen لسرطان الثدي

تاموكسفين Tamoxifen هو أحد العلاجات الهرمونية المستخدمة لعلاج سرطان الثدي بصورة أساسية، ولكن له عدة استخدامات أخرى، وفي هذا المقال، سنتعرف على أهم التفاصيل عن هذا الدواء.

ADVERTISEMENT

ما هو تاموكسفين؟

يعد تاموکسیفن أحد أشهر الأدوية لعلاج بعض أنواع سرطان الثدي للنساء والرجال، وهو من الفئة الدوائية المضادة للإستروجين (هرمون من هرمونات الأنوثة)؛ إذ تحتاج هذه الأنواع إلى ذلك الهرمون للنمو والانتشار، ويعمل الدواء على منع انتشاره عن طريق الارتباط بمستقبلات الإستروجين في الخلايا السرطانية ما يمنع وصولها إلى الهرمونات التي تحتاجها.

دواعي استخدام Tamoxifen

تشير المصادر إلى وجود استخدامات عديدة لهذا الدواء، وفيما يلي أهم الاستخدامات التي تمت الموافقة عليها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA:

ADVERTISEMENT
  • علاج سرطان الثدي لكل من النساء والرجال.
  • علاج ثانوي لسرطان الثدي بعد خضوع المرضى للعلاج الأوّلي مثل الجراحة والعلاج الإشعاعي.
  • علاج سرطان القنوات الموضعي (نوع من أنواع سرطان الثدي) بعد الخضوع للجراحة والإشعاع للحد من الإصابة بسرطان الثدي الغازي.
  • الوقاية من سرطان الثدي للمرضى الأكثر عرضة لخطر الإصابة به.

بينما الاستخدامات التي لم يتم الموافقة عليها بعد فتتضمن:

  • تعزيز التبويض لعلاج العقم.
  • علاج ألم الثدي.
  • علاج بعض أنواع السرطانات الأخرى غير سرطان الثدي.
  • قد يُستخدم التاموكسيفين للرجال في علاج التثدي.

وقد يُستخدم أيضًا في استخدامات أخرى قد يحددها الطبيب حسب الحالة.

ADVERTISEMENT

موانع استعمال تاموكسفين

وفقًا للمصادر لا ينبغي استخدام هذا الدواء في الحالات الآتية:

  • الحساسية من المادة الفعالة.
  • الحمل.
  • النزيف المهبلي غير المُشخص ومعلومة أسبابه.
  • بالتزامن مع تناول الوارفارين.
  • وجود تاريخ من جلطات الأوردة العميقة أو الجلطة الرئوية خصوصًا عند استخدامه كعلاج وقائي أو في علاج سرطان القنوات الموضعي.

تنبيهات قبل الاستخدام

  • قد يسبب هذا الدواء بعض أنواع السرطان مثل سرطان الرحم أو الكبد، أو جلطات مثل الجلطة الرئوية التي قد تهدد الحياة.
  • يجب التحدث مع الطبيب عن أضرار و فوائد دواء Tamoxifen للنساء خاصة في حال تناوله كعلاج وقائي، حيث يقرر الطبيب ما إذا كان علاجًا مناسبًا.
  • يجب إبلاغ الطبيب بكل الأمراض المزمنة وغير المزمنة بما فيها السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والجلطات وارتفاع مستويات الكوليسترول أو أمراض الكبد أو أمراض الكلى وتاريخ مرضي من الإصابة بالمياه البيضاء.
  • يجب إبلاغ الطبيب بكل الأدوية المُتناولة وخصوصًا الأدوية المضادة للتجلط، ولا يجب تجاهل إخبار الطبيب بالأدوية المتناولة غير الموصوفة بروشتة طبية والمكملات الغذائية والعشبية.
  • يجب إبلاغ الطبيب في حال كان المريض يخضع للعلاج الكيماوي أو العلاج الإشعاعي.
  • ينبغي إخبار الطبيب إذا كانت المريضة مُرضعة.

أضرار دواء Tamoxifen وآثاره الجانبية

من الأعراض الجانبية الشائعة:

  • النزيف المهبلي.
  • الهبات الساخنة.
  • التورم.
  • زيادة الوزن.
  • الشعور بالغثيان.
  • التغيرات المزاجية.

ويجب الحصول على المساعدة الطبية الطارئة فور ظهور الآتي:

ADVERTISEMENT
  • أعراض الحساسية.
  • علامات الجلطات مثل الشعور بالتنميل أو الضعف أو الصداع الشديد أو مشاكل في الرؤية، أو علامات جلطة الأوردة العميقة مثل ألم وتورم والشعور بالدفء في إحدى الساقين.
  • علامات الجلطة الرئوية مثل ألم الصدر والسعال المفاجئ وضيق التنفس والدوار.
  • تغيرات في الدورة الشهرية.
  • ظهور كتلة جديدة في الثدي.
  • أعراض مشاكل الكبد.
  • أعراض ارتفاع مستويات الكالسيوم مثل الإرهاق والتعب وفقدان الشهية والإمساك وفقدان الوزن والعطش الشديد.

ويجب استشارة الطبيب لمعرفة كافة التفاصيل عن الأعراض الجانبية الأخرى غير المذكورة المحتملة.

تنبيه؛ المعلومات المذكورة في هذا الدواء لا تعتبر توصية علاجية، ولا ننصح بتناول الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد