سوء التغذية Malnutrition أعراضه وأسبابه وعلاجه

فلنفترض أن جسم الإنسان مثل السيارة التي تحتاج إلى تزويدها بالوقود من آن لآخر كي تمضي قُدمًا، فلا هي تمشي عند نقص الوقود أو يصيبها عُطل ما عند ضخ الوقود بكميات مهولة، وهذا يشبه تعامل الإنسان مع الغذاء تمامًا؛ إذ إن الاعتدال يمنح الجسم ما يحتاجه من الطاقة ويقيه من الأمراض، وسنتناول في هذا المقال أهم المعلومات عن سوء التغذية، فاقرأ السطور الآتية.

ADVERTISEMENT

ما هو سوء التغذية؟

سوء التغذية Malnutrition هو عدم حدوث توازن للعناصر الغذائية في الجسم، سواء أكان عدم الحصول على ما يكفيه من العناصر الغذائية Undernutrition أو الإفراط في الحصول علي هذه العناصر Overnutrition، وعادة ما يُشار إلى سوء التغذية بـ “نقص التغذية” حيث تنخفض مستويات الفيتامينات أو المعادن أو العناصر الغذائية الأساسية عن مستوياتها الطبيعية التي يحتاجها الجسم للقيام بالوظائف الحيوية.

ويعاني الإنسان من سوء التغذية إذا لم يحصل على الطعام الكافي بصفة عامة، ولكنه قد يعاني منه أيضًا إذا لم ينوّع في مصادره الغذائية؛ إذ تختلف كميات المعادن والفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى في مختلف أنواع الأطعمة.

ADVERTISEMENT

أنواع سوء التغذية

ينقسم مصطلح سوء التغذية لنوعين، هما:

نقص التغذية

وهو النوع الأكثر شيوعًا عند ذكر سوء التغذية، وهو -كما أوضحنا لك من قبل- حدوث نقص شديد في العناصر الغذائية المطلوبة سواء أكان بسبب عدم الحصول على ما يكفي من الطعام، أو الإصابة بمرض ما يؤثر بالسلب في الامتصاص، وهذا يشير إلى أن من يعانون زيادة الوزن قد يعانون نقص التغذية أيضًا إذا لم يحصلوا على ما يكفيهم من عنصر ما.

ADVERTISEMENT

فرط التغذية

أضافت منظمة الصحة العالمية فرط التغذية كأحد أنواع سوء التغذية أيضًا؛ نظرًا للمشكلات الصحية التي يسببها فرط استهلاك العناصر الغذائية، وتعد السمنة ضمن هذا النوع؛ إذ ترتبط بعدد كبير من الأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع مستويات الكوليسترول وغيرها من الأمراض الأخرى، إضافة إلى اعتبار التسمم الناجم عن جرعات زائدة من بعض الفيتامينات أو المعادن ضمن فرط التغذية.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بسوء التغذية؟

توضح المصادر أن نقص التغذية قد يصيب كل مما يلي:

  • محدودي ومنعدمي الدخل.
  • الأطفال؛ إذ يحتاج الأطفال العناصر الغذائي بصورة أكبر من البالغين للنمو والتطور، ويعاني الأطفال المحرومين من العناصر الغذائية المختلفة من خطر الإصابة بنقص التغذية والعواقب المترتبة على ذلك.
  • كبار السن؛ فقد يعاني كبار السن من نقص التغذية بسبب قلة الحركة وضعف الشهية وانخفاض امتصاص العناصر الغذائية.
  • أصحاب الأمراض المزمنة التي قد تؤثر في الشهية أو امتصاص الأطعمة.

أعراض سوء التغذية

يعد فقدان الوزن الملحوظ هو أبرز اعراض نقص التغذية عند معظم الأشخاص، ولكن ضع في اعتبارك أيضًا أنك قد تتمتع بوزن صحي أو لديك وزن زائد، ومع ذلك تعاني نقص التغذية.

ADVERTISEMENT

ويلاحظ من فقدوا الوزن بسبب سوء التغذية الآتي:

  • فقدان ما يقارب 5 أو 10% من وزن الجسم في غضون بضعة أشهر فقط.
  • انخفاض مؤشر كتلة الجسم لما يقل عن 18.
  • ملاحظة تغير مقاسات الملابس والحُلي.

ومن اعراض سوء التغذية المحتملة الأخرى ما يلي:

  • فقدان الشهية.
  • فقدان الاهتمام بالمأكولات والمشروبات.
  • الشعور بالإرهاق طيلة الوقت.
  • الشعور بالضعف العام.
  • استغراق وقت أطول في التماثل للشفاء بعد الإصابة بأي مرض.
  • استغراق الجروح وقت أطول للالتئام.
  • ضعف التركيز.
  • تأثر المزاج بالسلب والاكتئاب.
  • الشعور بالبرودة طيلة الوقت.
  • هشاشة وتساقط الشعر وتغير لونه.
  • حساسية الضوء.
  • جفاف الحلق وتشقق اللسان.
  • ألم المفاصل.

وتتضمن أعراض سوء التغذية عند الاطفال ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • عدم اكتساب الوزن بالمعدل المتوقع بالنسبة للسن.
  • تغيرات سلوكية مثل سرعة الانفعال أو البطء أو القلق.
  • فقدان مستويات الطاقة والشعور بالتعب بصورة أسرع من الأطفال الآخرين.

اسباب سوء التغذية

توجد العديد من الأسباب المحتملة المؤدية للإصابة بنقص التغذية وتتضمن ما يلي:

مشكلات صحية

توجد بعض المشكلات الصحية التي قد تؤدي إلى الإصابة بنقص التغذية وتتضمن:

  • الأمراض المزمنة وطويلة الأمد المسببة لفقدان الشهية والشعور بالغثيان والقيء أو تسبب الإسهال، ومنها: أمراض الكبد، والسرطان، وأمراض الرئة مثل الانسداد الرئوي المزمن.
  • اضطرابات نفسية مثل الاكتئاب والفصام التي قد تؤثر في الرغبة في تناول الطعام.
  • مشكلات تؤثر في القدرة على هضم الطعام مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • الخرف، فقد يسبب نسيان المريض أن يأكل طعامه.
  • اضطراب الأكل مثل فقدان الشهية anorexia.
  • عدم الحصول على ما يكفي من الطعام عند حاجة الجسم لزيادة مستويات الطاقة بعد العمليات الجراحية، أو الإصابة بالحروق، أو من يعاني حركات لاإرادية مثل الرعشة.

الآثار الجانبية لبعض الأدوية

تسبب عادة الأدوية بعض الآثار الجانبية مثل الشعور بالغثيان أو القيء أو الإسهال أو فقدان الشهية التي تسبب نقص كميات الطعام التي يتناولها المريض، ما قد يؤثر بالسلب في كميات العناصر التي يحتاجها جسمه.

ADVERTISEMENT

عوامل جسدية واجتماعية

من العوامل الاجتماعية أو الجدسية التي قد تسبب الإصابة بسوء التغذية:

  • مشاكل الأسنان المسببة لصعوبات المضغ والبلع.
  • عجز جسدي يسبب عدم القدرة على طهي أو شراء الطعام.
  • العيش وحيدًا والعزلة.
  • انعدام الوعي الغذائي.
  • انعدام مصادر الدخل.
  • إدمان الكحول أو المخدرات.

علاج سوء التغذية

يعتمد علاج سوء التغذية على شدة المرض ووجود أي مشكلات ومضاعفات أخرى، وقد يتضمن:

  • المتابعة المستمرة مع الطبيب.
  • وضع خطة غذائية ووصف المكملات الغذائية لمد الجسم بما يحتاجه، ويشدد أحد المصادر على ضرورة إعادة التغذية تحت الإشراف الطبي خصوصًا لمن يعانون سوء التغذية الشديد في الأيام الأولى من العلاج؛ إذ قد يُصاب المريض بمتلازمة إعادة التغذية، وهي اضطرابات في التمثيل الغذائي، حيث تحدث تغيرات في الجسم كي يتكيف مع سوء التغذية، وبالتبعية يستغرق بعض الوقت للعودة لطبيعته.
  • علاج العدوى إن وجدت.
  • فحص الفم وعلاج مشكلات البلع إن وجدت.
  • علاج المشكلات المُسببة لسوء التغذية مثل القيء والغثيان.
  • الحصول على العناصر الغذائية عن طريق حقن الوريد في بعض الحالات الشديدة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد