سرطان الكبد النقيلي Metastatic Liver Cancer الأعراض والعلاج

سرطان الكبد النقيلي Metastatic Liver Cancer من الحالات التي تصنف من المراحل المتقدمة لسرطان الكبد، وسنتعرف أكثر على كيفية حدوثه، وما هي أعراضه وكيف يتم علاجه بطرق مختلفة، ومعلومات أخرى مهمة في السطور التالية.

ADVERTISEMENT

ما هو سرطان الكبد النقيلي وأسبابه؟

المقصود بهذا النوع من السرطان، أنه بدأ في مكان آخر في الجسم ثم انتشر وانتقل إلى الكبد، ويعرف أيضا هذا النوع بسرطان الكبد الثانوي، ويحدث هذا النوع نتيجة عدم موت الخلايا غير الطبيعية، بل تتكاثر وتنمو وينتج عنها تكون الأورام السرطانية!

وقد يحدث أن يسبب النمو الزائد لهذه الخلايا غير الطبيعية، انتقالها إلى أنسجة أخرى مجاورة، لأن الخلايا السرطانية للأسف يمكن أن تتحرك في كل الجسم، مما قد ينتج عنه أورام جديدة أخرى في أعضاء الجسم الأخرى.

ADVERTISEMENT

أعراض سرطان الكبد النقيلي

تعتمد الأعراض على حسب المكان الذي تكوّن فيه الورم الجديد، وعموما في البداية قد لا تظهر أعراض، ولكن في المرحلة المتقدمة قد تظهر الأعراض التالية:

  • خسارة الوزن بدون السعي لذلك.
  • ظهور تورم  أو ألم في البطن.
  • عدم وجود شهية للطعام.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الشعور بألم بالقرب من الكتف الأيمن.
  • ظهور نزيف أو كدمات غير طبيعية.
  • الإحساس بالشبع بصورة غير طبيعية بعد تناول الطعام.
  • وجود اصفرار في العين أو الجلد.

يجب إخبار الطبيب عن أي أعراض غريبة، خصوصا إن تم التشخيص بالإصابة بسرطان الكبد في وقت سابق.

ADVERTISEMENT

هل السرطان النقيلي خطير؟

يصنف هذا النوع كمرحلة رابعة من مرض السرطان، وهي مرحلة متقدمة أكثر خطورة من المراحل التي تسبقها، ويجب الاهتمام ومتابعة الأعراض وإخبار الطبيب بها.

كم يعيش مريض سرطان الكبد النقيلي؟

هناك عدة عوامل يجب أخذها في الاعتبار منها نوع السرطان ومدى انتشاره، إلى جانب الحالة الصحية عموما للمريض ومدى الاستجابة للعلاج، لذلك يختلف الأمر والمدة المتوقعة من شخص إلى آخر، ففي دراسة صغيرة أجريت على بعض مرضى سرطان خلايا الكبد النقيلي، الذين انتشر مرضهم إلى العقد الليمفاوية أو أعضاء أخرى بعيدة، كانت فترة البقاء على قيد الحياة المتوقعة حوالي 4 أو 11 شهر، مع الأخذ في الاعتبار العلاج الذي حصلوا عليه وإلى أي مدى وصل تلف الكبد.

جدير بالذكر أن الإحصائيات اليوم للفترة المتوقعة هي 5 سنوات للبقاء على قيد الحياة، ولكن قد تختلف النسب حسب العوامل التي ذكرناها في وقت سابق، وحسب العضو الذي انتشر إليه المرض.

ADVERTISEMENT

هل يشفى مريض سرطان الكبد النقيلي؟

في هذه المرحلة، يكون من الصعب في أغلب الحالات أن يشفى المريض بسرطان الكبد النقيلي، وإن كان يوجد احتمالية صغيرة لنسبة قليلا جدا من المرضى أن يكون هناك فترة راحة كاملة من المرض، عموما يمكن أن يصف الطبيب علاجات قد تساعد على تخفيف الأعراض وأحيانا قد تتوقف الأعراض عن الظهور، ولكن لا يعني ذلك الشفاء لأنه من المحتمل أن تظل الخلايا السرطانية في الجسم، أي في النهاية سيقوم الطبيب بوصف علاجات تحاول السيطرة على المرض والمتابعة الدائمة.

علاج سرطان الكبد النقيلي

في هذا النوع من المرض يتم وصف العلاجات التي تساعد على الحد من انتشاره وتعمل على التقليل من الأعراض، ويكون ذلك على حسب انتشار المرض وحالة الكبد، ومن العلاجات التي يمكن أن يصفها الطبيب:

  • العلاج الكيميائي والعلاج المناعي.
  • الأدوية مثل دواء Nexavar وغيرها من الأدوية التي تعمل على منع الأوعية الدموية الجديدة والإشارات التي تساعد الخلايا السرطانية في التكاثر والنمو.
  • استخدام الإشعاع والانصمام الإشعاعي.

عموما يتم المناقشة مع الطبيب حول كل الخيارات المتاحة من الأدوية والعلاجات والآثار الجانبية لها المحتملة وفوائدها، والمتابعة المستمرة وخصوصا مع ظهور أي أعراض مفاجئة أو مقلقة من أجل التعامل معها مبكرا وبشكل صحيح.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد