انفصال الكتف Separated shoulder

انفصال الكتف هو إصابة الأربطة التي تربط عظم الترقوة بعظم الكتف. وقد تتمدد الأربطة فقط في حالة انفصال الكتف البسيطة، بينما قد تتمزق الأربطة بالنسبة للإصابات الشديدة.

ADVERTISEMENT

أعراض انفصال الكتف

تتضمن علامات وأعراض انفصال الكتف ما يلي:

  • ألم في الكتف.
  • ضعف الكتف، أو الذراع.
  • كدمات، أو تورم الكتف.
  • حركة محدودة للكتف.
  • انتفاخ، وتورم في أعلى الكتف.

ضرورة استشارة الطبيب

اتصل بطبيبك إذا كنت تعاني من تصلب أو ألم مستمر بالقرب من نهاية عظم الترقوة.

أسباب انفصال الكتف

يُعتبر السبب الأكثر شيوعاً لانفصال الكتف هو الإصابة بصدمة أو ضربة في الكتف، أو السقوط مباشرة على الكتف. وقد تتسبب الإصابة في حدوث تمدد أو تمزق للأربطة التي تربط عظم الترقوة بعظم الكتف.

ADVERTISEMENT

عوامل خطر انفصال الكتف

يمكن أن تؤدي المشاركة في رياضات الاتصال، مثل كرة القدم، ورياضة الهوكي، أو الرياضات التي تتضمن السقوط، مثل تزحلق المنحدرات، والجمباز، والكرة الطائرة، إلى زيادة خطر إصابتك بانفصال الكتف.

مضاعفات انفصال الكتف

يمكن أن يتعافى معظم الأشخاص تماماً من حالة انفصال الكتف بواسطة العلاج المحافظ، ومع ذلك يمكن أن يستمر ألم الكتف إذا كنت:

  • تعاني من انفصال شديد يتضمن خلع شديد، أو كسر في عظم الترقوة.
  • تعاني من التهاب المفاصل في كتفك.
  • تعاني من تلف هياكل أخرى حول كتفك، مثل الكفة المدورة.

تشخيص انفصال الكتف

يتم اكتشاف حالة انفصال الكتف عادة أثناء الفحص الجسدي. ويمكن أن تساعد الأشعة السينية في بعض الأحيان على تأكيد التشخيص، وتحديد مدى شدة الإصابة، ولكن بالنسبة للعديد من الأشخاص المصابين بانفصال الكتف البسيط، غالباً ما يكون الإجراء المبكر للأشعة السينية أمراً طبيعياً.

علاج انفصال الكتف

يمكن أن يتم شفاء معظم الأشخاص بشكل كامل بعد العلاج، كما يمكن أن يشفى الانفصال البسيط عادة في خلال بضعة أسابيع، بينما قد يستغرق شفاء الانفصال الأكثر شدة فترة من أسابيع إلى شهور. وقد تعاني دائماً من انتفاخ ملحوظ على الكتف المصاب، ولكنه لا يؤثر على قدرتك على استخدام الكتف.

ADVERTISEMENT

الأدوية

قد تساعد مسكنات الألم دون وصفة طبية على تخفيف ألم الكتف، مثل الأسيتامينوفين، والإيبوبروفين، ونابروكسين الصوديوم.

العلاج

  • الراحة، فيجب عليك تجنب الأنشطة التي تؤدي إلى تفاقم ألم الكتف، خاصة عند تمرير الذراع المصاب أمام جسمك. وقد ترغب في تثبيت ذراعك بشكل مؤقت باستخدام رباط رفع، وذلك لتخفيف الضغط عن كتفك، وتعزيز الشفاء.
  • الثلج، حيث يمكن أن يقلل الثلج من ألم، وتورم الكتف. واستخدم كمادات باردة لفترة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة في المرة الواحدة.
  • العلاج الطبيعي، حيث تساعد تمارين التمدد، والتقوية على استعادة القوة، والحركة لكتفك.

الإجراءات الجراحية وغيرها

قد تكون العملية الجراحية خياراً مناسباً، إذا استمر الألم، أو كنت تعاني من انفصال شديد، أو كسر في الترقوة. ويمكن أن تساعد العملية الجراحية على إعادة ربط الأربطة الممزقة، وإعادة وضع، أو استقرار العظام المصابة.

الاستعداد لموعد الطبيب

من المحتمل أن تبدأ برؤية طبيب العائلة، أو الطبيب العام، وإذا كنت مُصاب بانفصال شديد في الكتف، فقد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في العظام والمفاصل. وسوف تساعدك هذه المعلومات للاستعداد لموعدك.

ماذا يجب أن تفعل؟

اكتب قائمة بما يلي:

ADVERTISEMENT
  • أعراضك، بما في ذلك تلك التي تبدو ليس لها علاقة بسبب موعدك.
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي حوادث مؤخرة، أو المشاركة في رياضات الاتصال.
  • جميع الأدوية، الفيتامينات، أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، بما في ذلك الجرعات.
  • الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها.

واصطحب معك أحد أفراد عائلتك، أو أصدقائك إن أمكن، لمساعدتك في تذكر المعلومات المقدمة لك أثناء الموعد. وتتضمن الأسئلة التي قد تريد سؤال طبيبك عنها فيما يخص انفصال الكتف ما يلي:

  • ما مدى شدة إصابتي؟
  • هل سوف أحتاج إلى عملية جراحية؟
  • كم أحتاج من الوقت لاستعادة القوة في كتفي؟
  • هل سوف أتمكن من العودة إلى رياضتي بعد الشفاء؟
  • ماذا يمكنني أن أفعل لحماية كتفي من الإصابات المستقبلية؟
  • هل تُوصي بأي تمارين خاصة لتقوية كتفي؟
  • هل لديك كتيبات، أو مواد أخرى مطبوعة يمكنني أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصحني بزيارتها؟

ولا تتردد في السؤال عن أي أسئلة أخرى.

ماذا تتوقع من طبيبك؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عدداً من الأسئلة التالية:

  • ما مقدار تضرر كتفك بمقياس من 1 إلى 10؟
  • متى بدأ ألم كتفك؟
  • هل تعاني من خدر، أو وخز في ذراعك، أو يدك؟
  • هل تعرف سبب أعراضك؟ فعلى سبيل المثال، هل تعرضت للسقوط، أو شاركت في رياضات اتصال مؤخراً؟
  • هل عانيت من إصابة في كتفك من قبل؟
  • هل هناك شيئاً، إن وُجد، يمكنه أن يُحسن ألمك، أو يزيده سوءاً؟

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مي أحمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد