ADVERTISEMENT

نظام غذائي لمرضى القلب بخطوات ونصائح هامة

نظام غذائي لمرضى القلب

ADVERTISEMENT
لا شك أن مرض القلب من الأمراض التي تحتاج إلى رعاية من نوع خاص، سواء من حيث الأنشطة اليومية والعادات الروتينية، أو من حيث نمط التغذية والعادات الغذائية، حيث يتطلب مرض القلب اتباع بعض النصائح والتوجيهات فيما يخص الأطعمة والمشروبات، وذلك لإدارة المرض وعدم التعرض للمضاعفات والأعراض المزعجة، وفي هذا المقال، نناقش عزيزي القارئ بعض النقاط والتوجيهات الهامة لتغذية مريض القلب، وكيفية اتباع نظام غذائي لمرضى القلب بشكل سليم، فتابع معنا القراءة.

أهمية اتباع نظام غذائي لمرضى القلب

بالنسبة للشخص المصاب بـ مرض القلب، فإن النظام الغذائي يمثل قضية مهمة للغاية، جنباً إلى جنب مع العادات الصحية الأخرى البعيدة عن التغذية، حيث أن ذلك يبطئ أو يقاوم ولو جزئياً ضيق شرايين القلب، ويساعد على منع المزيد من التعقيدات الخاصة بالمرض.

ADVERTISEMENT

إذا كان لديك مريض بالقلب في أسرتك، يمكن مساعدته عن طريق اتباع نظام غذائي يساعد في بعض التغييرات الصحية، مثل الحد من الكوليسترول الضار، وخفض ضغط الدم المرتفع، وخفض نسبة السكر في الدم، وأيضاً المساعدة في تخفيف الوزن، وهي من النقاط المهمة التي ربما يغفلها الكثيرين.

إن أفضل استراتيجية عند التفكير في نظام غذائي لمرضى القلب هي التركيز على ما يمكن للمريض أن يتناوله، أي الأطعمة المسموح بها والتي تقدم له الفائدة، بدلاً من التركيز فقط على الممنوعات، حيث أن إضافة الأطعمة الصديقة للقلب لا يقل أهمية عن إقصاء الأطعمة الضارة.

الاهتمام بالخضروات والفاكهة

من أفضل الإجراءات عند اتباع نظام غذائي لمرضى القلب إضافة المزيد من الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة، والبقوليات إلى النظام الغذائي، حيث يستطيع جميع الأشخاص تناول الأطعمة النباتية، فهي غنية بالألياف والمواد المغذية الأخرى، ويمكن إدراج الخضروات في أنواع كثيرة من السلطة أو الأطباق الجانبية، ولكن يجب الحرص على عدم إضافة الكثير من الدهون أو الأجبان عند تحضيرها.

الدقة في اختيار السعرات الحرارية

يجب التحلي بالحكمة عند اختيار السعرات الحرارية فيما يخص الدهون بالتحديد، وذلك كما يلي:

ADVERTISEMENT
  • الحد من الدهون المشبعة الموجودة في المنتجات الحيوانية.
  • تجنب الدهون غير المشبعة الصناعية قدر الإمكان، مثل الزيوت المهدرجة.
  • اختيار الدهون التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون الأحادية غير المشبعة عند الطهي، مثل زيت الصويا، وزيت الذرة، وزيت دوار الشمس.

النظر في الكميات التي يتم تناولها

إنه من السهل حداً تناول الطعام بكميات أكثر مما تعتقد، لذلك لابد من النظر إلى الملصقات الموجودة على الأطعمة والمنتجات لمعرفة مقدار ما يقدمه المنتج، والحقائق الغذائية حوله، وهناك بعض التوجيهات الطريفة التي يمكن أن تساعدك على ذلك كما يلي:

  • 1 أوقية من الجبن ينبغي أن تساوي حجم 2 من زهر النرد.
  • وجبة اللحم هي في حجم مجموعة بطاقات الكوتشينة.
  • 2 حصة من الأرز أو المكرونة في حجم كرة التنس.

نصائح أخرى عند اتباع نظام غذائي لمرضى القلب

  • تناول مجمعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل الأسماك واللحوم الخالية من الدهون، ومصادر البروتين النباتية.
  • الحد من الكوليسترول في الأطعمة، حيث أن ارتفاع مستوى الكوليسترول يعرض المريض لخطر كبير.
  • اختيار النوع المناسب من الكربوهيدرات، مثل الأرز البني، ودقيق الشوفان، والكينوا، والبطاطا الحلوة.
  • تناول الطعام بانتظام من حيث المواعيد والكميات، يساعد ذلك في السيطرة على مستويات السكر في الدم.
  • خفض مقدار الملح في الطعام، حيث يساهم الملح بشكل كبير في ارتفاع ضغط الدم، يمكن استخدام التوابل والأعشاب لإضافة النكهة إلى الأطعمة.

والآن عزيزي القارئ، بعد أن تعرفت على كيفية إجراء نظام غذائي لمرضى القلب بخطوات صحية سليمة، ننصحك دائما باتباع هذا النظام لضمان عدم حدوث مضاعفات تؤثر على صحتك بشكل سلبي.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة آية خيري
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد