مخدر الشبو: أعراض إدمانه وأضراره النفسية والجسدية

مخدر الشبو
ما هو مخدر الشبو؟

يُعتبر مخدر الشبو من أكثر أنواع المخدرات المنتشرة في الفترة الأخيرة، والخطيرة أيضاً، وحرصاً منا على سلامتكم سوف نسلط بعض الضوء على أبرز المعلومات المتعلقة بهذا المخدر، وما هو ولماذا هو خطير لهذه الدرجة، بالإضافة للأعراض التي يجب الانتباه لها، وأضراره الجسيمة على العقل والجسم وكيف يمكن علاجه، فاحرصوا على المتابعة للاستفادة.

ADVERTISEMENT

ما هو مخدر الشبو؟

الشبو هو أحد الأسماء التجارية أو الأسماء المستخدمة في الشارع لمخدر الكريستال ميث Crystal meth، والكريستال ميث هو أحد أشهر المواد المخدرة عالية الإدمان وهو نوع من أنواع الميثامفيتامين، ويُشبه الصخور اللامعة أو شظايا الزجاج، ويتوافر بأحجام مختلفة، كما يكون عديم الرائحة واللون.

ويتم تصنيع مخدر الشبو بشكل غير قانوني، عن طريق الجمع بين عدة مكونات يتم استخراجها من مخدرات أو مواد سامة يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية. وهذا المخدر يمكن تدخينه أو شمه أو حقنه أو بلعه، كما في بعض الحالات يمكن إدخاله للجسم عن طريق المستقيم (عن طريق فتحة الشرج أو فتحة مجرى البول).

ADVERTISEMENT

لماذا يُصنف الشبو كمادة عالية الإدمان؟

يقوم مخدر الكريستال ميث بزيادة إطلاق أحد النواقل العصبية يُعرف بإسم الدوبامين، مما يزيد من وجودها في الدماغ، ويرتبط الدوبامين بالوظيفة الحركية والمراكز المسئولة عن الشعور بالمتعة في الدماغ.

كما يتسبب مخدر الكريستال ميث أو الشبو في زيادة الشعور بالنشوة، بصورة أكبر من تأثير بعض المخدرات الأخرى مثل الكوكايين. ونتيجة لهذا الشعور يميل مدمني هذا المخدر إلى استخدامه لأكثر من مرة للحصول على نفس الشعور مرة أخرى، للبقاء في نفس هذه الحالة الذهنية، مما يجعل هذا المخذر خطير وسريع الإدمان.

ADVERTISEMENT

أعراض إدمان مخدر الشبو

استخدام أي كمية من هذا المخدر، حتى لو كميات صغيرة، يمكن أن يتسبب في ظهور بعض الأعراض على مستخدمه، أبرزها ما يلي:

  • شعور دائم وشديد بالسعادة طوال الوقت.
  • الشعور بالقوة والسيطرة.
  • اليقظة التام وعدم النوم لأيام متتالية.
  • ظهور تهيؤات أو تخيلات.
  • الحكة المستمرة أو الجرب.
  • تعفن أو انحلال الأسنان.

أسباب انتشار الشبو

يُعتبر أبرز استخدام هذا المخدر، وخاصة بين المراهقين والبالغين الصغار، هو الحصول على شعور النشوة بصورة مستمرة، ولكن توجد بعض الأسباب الأخرى التي تجعل البعض الآخر يلجأ لاستخدامه منها:

  • خسارة الوزن بصورة سريعة. ولكن بمجرد التوقف عن استخدام المخدر يميل الوزن المفقود إلى الظهور مرة أخرى.
  • استمرار تأثير هذا المخدر أكثر من 12 ساعة، مقارنة بالمخدرات الأخرى.
  • يُستخدمه بعض الأشخاص المصابين بالاكتئاب، لتحسين الحالة المزاجية.
  • يستخدمه بعض الأشخاص لزيادة الرغبة الجنسية، حيث يتسبب هذا المخدر في زيادة المتعة والرغبة الجنسية.

تأثير مخدر الشبو وأضراره على الجسم

الأضرار النفسية والعصبية

وفقاُ لنتائج دراسات عديدة تم إجراؤها على مدمنى مادة الكريستال ميث، يتسبب الاستخدام المتكرر لهذا المخدر، بالإضافة للتغيرات التي تحدث لنشاط الدوبامين في الدماغ إلى:

ADVERTISEMENT
  • التأثير بشكل كبير على مهارات التحدث والحركة عند مستخدم هذا المخدر.
  • إحداث ضرر لوظائف الدماغ المرتبطة بالشعور والذاكرة، لذا يميل مدمني الشبو إلى الإصابة باضطرابات عاطفية وعقلية.
  • الشعور بالتوتر والعصبية أو التصرف بعنف.
  • زيادة الشعور باليقظة وزيادة التركيز، حتى في أصغر التفاصيل.
  • فرط النشاط.
  • الأرق.
  • زيادة الثقة بالنفس، وأحياناً يصفه البعض بالغرور.
  • الإصابة بالنرجسية وجنون العظمة.
  • الإصابة بجنون الشك والاضطهاد.
  • تقشير أو نقر الجلد بصورة لا إرادية، مما يردي للإصابة بتقرحات الجلد.
  • الإصابة بالهوس.
  • الإصابة بالاضطرابات النفسية الجسدية (ظهور أعراض جسدية نتيجة الإصابة بمشكلة نفسية).
  • تناول هذا المخدر بجرعات عالية، يؤدي إلى الإصابة بحالة طبية تُعرف بإسم ذهان الميثامفيتامين Methamphetamine Psychosis.

الأضرار الجسدية

تتضمن الآثار الجسدية التي قد تحدث نتيجة استخدام هذا المخدر ما يلي:

  • حب الشباب.
  • حكة الجلد.
  • فقدان الشهية.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • توسع حدقتي العين.
  • الشعور بالدوخة.
  • جفاف الفم.
  • جفاف الجلد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تورد أو احمرار الوجه.
  • الصداع.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعور بالتنميل.
  • شحوب الجلد.
  • التعرق الشديد.
  • سرعة التنفس.
  • الرعشة.
  • اضطراب في نبضات القلب.

الاستخدام المزمن لمخدر الشبو أو الكريستال ميث قد يتسبب في حدوث تشنجات خطيرة أو أزمة قلبية أو سكتة دماغية والوفاة.

اعراض انسحاب مخدر الشبو

يستمر تأثير هذا المخدر عادة في الجسم لمدة 12 ساعة، ويميل الأشخاص الذين يتعاطونه إلى الرغبة في إعادة هذا التأثير والشعور مرة بعد مرة، ولكن بعد عدم مرات، لا تعطي الجرعة المعتادة نفس التأثير، نتيجة تطوير الجسم لقدرة تحمل لهذا المخدر، مما يجعل المتعاطي يزيد من الجرعة وتزيد حدة الإدمان.

ADVERTISEMENT

ويحاول البعض التوقف عن استخدام هذا المخدر، وحينها يبدأون في التعرض لما يُعرف بأعراض الانسحاب، وعادة ما تبدأ في الأعراض في الظهور بعد التوقف عن استحدام المخدر ليوم أو يومين، وتتضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • سرعة الغضب أو التهيج.
  • القلق والتوتر.
  • اكتئاب شديد.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • الإصابة بالذهان أو الوسواس.
  • اضطراربات عاطفية.
  • الرغبة الشديدة في الرجوع للمخدر.

قد تستمر هذه الأعراض لعدة أيام أو أسابيع، وتختلف المدوة وفقاً لمدى استمرار الإدمات قبل محاولة التوقف.

علاج الشبو

علاج استخدام أو إدمان أي نوع من أنواع الميثامفيتامين، من ضمنهم مخدر الشبو، يمكن أن يتم على عدة مراحل، وفقاً لحالة المريض، وأول خطوة في رحلة العلاج تشمل أزالة السموم من الجسم، ويُفضل القيام بها وبكل خطوات العلاج في مكان متخصص، حيث سمكن ان تكون أعراض الانسجاب مؤلمة للغاية وتتسبب في حدوث اكتئاب ويزد معها خطر حدوث الانتكاسة.

ADVERTISEMENT

ويتم علاج بعض الأعراض الحادة بواسطة أنواع معينة من الأدوية لتخفيف حدة أعراض الانسجاب، وأحياناً تتضمن خيارات العلاج الدوائية التي قد يصفها الطبيب ما يلي:

  • لعلاج الانفعالت الحادة ونوبات التهيج والغضب يتم استخدام أدوية منع إفراز الدوبامين مثل هالوبيريدول Haloperidol.
  • لعلاج الأعراض النفسية والسلوكية الأخرى يتم استخدام أدوية البنزوديازيبين مثل، ديازيبام Diazepam.

والجدير بالذكر أنه لا يوجد حالياً طريقة علاج موحدة أو مقبولة بنسبة 100% لعلاج غدمان الكريستال ميث، وحالياً تعتمد بعض طرق العلاج على تطبيق أشكال مختلفة من العلاج النفسي للتعامل مع الأسباب التي أدت إلى حدوث الإدمادن في المقام الأول. وأحياناً تتضمن طرق العلاج النفسي المستخدمة ما يلي:

  • طريقة إدارة الطوارئ Contingency Management: تعتمد هذه الطريقة على استخدام طرق تعزيزية إيجابية تزيد من شعور المريض بالمتعة، مما يجعله يمتنع لفترة أطول عن استخدام المخدر.
  • العلاج السلوكي المعرفي Cognitive behavioral therapy: تقوم هذه الطريقة باكتشاف دور المخدر في حياة المريض، وتساعده في تطوير بعض المهارات اللازمة لتجنب التعرض لانتكاسة.
  • طريقة The Matrix Model: تجمع هذه الطريقة ما بين العلاج السلوكي المعرفة وتعليم المريض حول الإدمان ومنع حدوث الإنتكاسة وبرامج الاثنى عشر خطوة، بالإضافة لفحوصات وتحاليل أسبوعية للمريض. وتُعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق الفعالة المستخدمة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد