ADVERTISEMENT

كيف يمكن قياس محيط راس الطفل ؟ وما علاقته بصحة نمو الطفل؟

محيط راس الطفل

ADVERTISEMENT
يعتبر قياس محيط راس الطفل من أبرز المؤشرات الدالة على نمو دماغ الطفل بشكل طبيعي، فدائما ما يكون نمو هذا العضو سريع جدا لدى الأطفال الرضع والذي يؤدي بدوره إلى زيادة في محيط الجمجمة، وبالتالي زيادة في محيط حجم الرأس، وفي مقال اليوم سنقدم لكم جدول قياس محيط راس الطفل وكبفية القيام بقياس محط الرأس، فتابعونا.

عليكم أن تعلموا أعزائنا القراء، أنه لابد من مراقبة نمو محيط رأس الطفل بشكلٍ دوري، على الأقل كل شهرين من عمر الطفل، وحتى عامين على أقل تقدير، مع ضرورة وضعه بعد كل قياس على مخطط النمو الخاص بالطفل من أجل تحديد ما إذا كان الطفل طبيعيا، ومقارنة ذلك مع القياسات السابقة.

ADVERTISEMENT

خطوات قياس محيط رأس الطفل

  • استعمال شريط قياس غير مطاط.
  • يتم قياس محيط راس الطفل من أبرز نقطتين علي الرأس.
  • الحصول على أعلى قراءة.
  • وضع قيم القياس على مخطط محيط الرأس للطفل.

جدول قياس محيط راس الطفل

 

يختلف محيط راس الرضيع من رضيع لآخر ومن عائلة لأخرى وبحسب سن الحمل، ووزن الطفل، ومحيط رأسه عند الولادة، ولكن في المتوسط يمكن الرجوع للجدول التالي لتحديد محيط الرأس بالنسبة لعمر الطفل، وذلك على النحو التالي:

عند الولادة محيط الرأس (35 – 37 سم) في المتوسط
0 – 3 شهور يزداد محيط الرأس بمعدل 2 سم لكل شهر
3 – 6 شهور يزداد محيط رأس الطفل بمعدل 1 سم لكل شهر. ومحيط الرأس عند تمام الستة أشهر الأولي من عمر الطفل يتراوح ما بين 42 إلى 45 سم
6 – 12 شهور يزداد محيط راس الرضيع بمعدل 5. سم لكل شهر. ومحيط الرأس عند تمام العام الأول من عمر الطفل يتراوح ما بين 44.5 إلى 48 سم
1 – 3 سنوات يزداد محيط راس الطفل بمعدل 2.5 سم في السنه
معدل الزيادة في السنة الأولى 10 سم
معدل الزيادة في السنة الثانية 2 – 2.5 سم

ملاحظة: إذا كان محيط راس الطفل أقل أو أكثر من الطبيعي ينبغي اللجوء إلى الطبيب فورا لتحديد أسباب ذلك، وذلك عن طريق فحص الطفل والقيام بعمل بعض التحاليل والأشعة اللازمة.

أهمية قياس محيط راس الطفل

  1. من أهم المقاييس الدالة على نمو المخ بشكل طبيعي وخاصة بعد الولادة مباشرة.
  2. التأكد من إتمام عملية نمو الطفل بشكل طبيعي وفق متوسطات محددة تختلف من بلد لآخر‏.
  3. تساعد على الحد من سوء استخدام الفحوصات كالأشعة والرنين المغناطيسي‏.
  4. يفيد في الكشف المبكر عن بعض الحالات المرضية التي تؤدي إلى كبر حجم الجمجمة، وبالتالي زيادة في محيط الرأس أو صغر حجمها عن المعدل الطبيعي وبالتالي نقص في محيط الرأس.
  5. سرعة التعامل مع تلك الحالات المرضية يؤدي إلى منع كثير من المضاعفات، التي قد تحدث للطفل جراء ذلك في المستقبل والتي قد تصل إلى التخلف العقلي.

في النهاية، حرصك الدائم على الانتباه لمراحل نمو طفلك المختلفة سيساعدك كثيرا على اكتشاف أي مشكلات مبكرة لا قدر الله، لذلك في حال وجدت أي مشكلة قم بالتحدث مع الطبيب، كما يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي بكل خصوصية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مصطفى محمود
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد