لماذا مني الرجل يحرق؟

قد تشعر الزوجة بالحرقة أثناء ممارستهما للعلاقة الزوجية، خاصةً وقت القذف، وهو وقت خروج السائل المنوي من الرجل، فلماذا مني الرجل يحرق؟

ADVERTISEMENT

قد يرجع ذلك لحساسية السائل المنوي، والمعروفة أيضًا باسم فرط الحساسية للبلازما المنوية البشرية (HSP)، وهي عبارة عن رد فعل تحسسي للبروتينات الموجودة في معظم الحيوانات المنوية لدى الرجال، وتعتبر هذه الحالة نادرة.

لذلك في حالة ظهور واحد أو أكثر من الأعراض التالية للفرج أو داخل القناة المهبلية بعد الجماع، مثل: تورم المهبل، أو الشعور بحرقان، أو الشعور بألم شديد، يجب الذهاب للطبيب فورًا لاستشارته.

ADVERTISEMENT

بشكل عام، تبدأ الأعراض عادةً في غضون 20 إلى 30 دقيقة من الجماع، وغالبًا ما تكون ردود الفعل التحسسية تجاه السائل المنوي موضعية.

لماذا تحدث حساسية السائل المنوي؟

تنجم حساسية السائل المنوي بشكل أساسي عن البروتينات الموجودة في الحيوانات المنوية للرجل، كما تشير بعض الأبحاث أيضًا إلى أن بعض الأدوية أو المواد المسببة للحساسية الغذائية الموجودة في الحيوانات المنوية يمكن أن تؤدي إلى ظهور الأعراض.

ADVERTISEMENT

بالإضافة لما سبق قد تؤدي ممارسة الجنس غير المحمي للشعور بألم وحرقان عند نزول المني من الرجل، ومن الممكن أن تتطور حساسية السائل المنوي لدى النساء في أي وقت.

ما هي العلاجات المتاحة؟

يهدف علاج حساسية السائل المنوي إلى تقليل الأعراض أو الوقاية منها، وتعد أفضل طريقة للقيام بذلك هي ارتداء الواقي الذكري في كل مرة يتم ممارسة فيها العلاقة.

أما إذا كنت تفضل عدم ارتداء الواقي الذكري، فتحدث إلى الطبيب حول الخيارات الأخرى المتاحة لك لإزالة الحساسية، ويمكن ذلك من خلال وضع محلول منوي مخفف إما داخل المهبل أو على القضيب كل 20 دقيقة أو نحو ذلك، وستستمر هذه العملية حتى يتم تحمل التعرض للسائل المنوي غير المخفف دون التعرض للمشكلة.

ADVERTISEMENT

بعد إزالة الحساسية الأولية، سيكون التعرض المستمر ضروريًا للحفاظ على قدرة التحمل هذه، فعلى سبيل المثال، سيضطر الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه السائل المنوي إلى الجماع كل 48 ساعة.

قد يوصي طبيبك أيضًا بتناول مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية قبل أي نشاط جنسي، مما قد يساعد في تقليل الأعراض، خاصةً في حالة استخدام الواقي الذكري لمنع التعرض للمني.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.عبدالله عيسى - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد