فوائد النانخة وأضرارها المحتملة وطريقة استخدامها

فوائد النانخة
فوائد النانخة

توجد أعشاب ونبانات عديدة يستخدمها البعض لأغراض علاجية، بسبب فوائدها الصحية المحتملة، ومن ضمن هذه الأعشاب نبات النانخة، ونظراً لأن العديد قد لا يعلم ما هو هذا النبات وما فوائده، أعددنا لكم المقال التالي لتتعرفوا على فوائد النانخة وقيمة النبات الغذائية وطريقة استخدامه وبعض أضراره المحتملة ومعلومات أخرى، فاحرصوا على متابعة الفقرات التالية.

ADVERTISEMENT

ما هي النانخة؟

النانخة (بالإنجليزية Ajwain أو Trachyspermum amm) هي نبات ينتج عنه ثمار صغيرة مشابهة لبذور الكمون والكراوية، وينتمي لعائلة النباتات التي تنج عنها الكرفس والكسبرة والشمر والبقدونس والجزر الأبيض.

وهي طعام هندي مشهور، له طعم مر وقوي، ورائحة مشابهة لرائحة الزعتر، وبذور أو ثمار هذا النبات يتم تجفيفها وتحميصها أو طحنها وإضافتها لخلطات التوابل. ويترواوح لونها ما بين الأخضر والبني.

ADVERTISEMENT

القيمة الغذائية لنبات النانخة

تحتوي ثمار أو بذور هذا النبات على العديد من العناصر الغذائية، وتحتوي على نسبة عالية من الألياف ومضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات الأخرى. وكل ملعقة من نبات النانخة تحتوي على التالي:

  • السعرات الحرارية: 5
  • البروتين: أقل من 1 جرام.
  • الدهون: أقل من 1 جرام.
  • الكربوهيدات: 1 جرام.
  • الألياف: 1 جرام.
  • السكر: 0

كما تحتوي على عناصر غذائية هامة أخرى أبرزها:

ADVERTISEMENT
  • البوتاسيوم.
  • الكالسيوم.
  • الحديد.
  • الأحماض الدهنية.

فوائد النانخة للجسم

تحتوي بذور أو ثمار النانخة على كمية صغيرة من الزيت يُعرف بزيت النانخة، ويحتوي هذا الزيت على الثيمول (المادة التي تساهم في ظهور رائحة الفاكهة)، ومن الشائع استخدام الثيمول في علاج مشاكل صحية مختلفة، كما يحتوي هذا الزيت على خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا. وتتضمن فوائد النانخة المحتملة للجسم ما يلي:

1- فوائد النانخة للقولون وللبطن

تحتوي النانخة على إنزيمات نشطة تُحسن من تدفق أحماض المعدة، والتي تساعد في تخفيف عسر الهضم والشعور بالانتفاخ وتقليل الغازات. كما أن هذا النبات يمكن أن يساعد في علاج القرح الهضمية، بالإضافة إلى أي تقرحات موجودة في المرئ أو الأمعاء، بشرط استخدامه بكمية معتدلة.

2- الوقاية من العدوى

يمكن أن تساعد الزيوت الأساسية الموجود في نبات النانخة في محاربة نمو البكنيريا والفطريات، كما يمكن أن تساعد في محاربة بعض أنواع البكتيريا مثل، السالمونيلا وبكتيريا إي كولاي، التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث تسمم الطعام ومشاكل المعدة الأخرى.

ADVERTISEMENT

3- خفض ضغط الدم

اقترحت نتائج بعض التجارب الحيوانية إلى أن الثيمول الموجود بهذا النبات يمكن أن يساعد في منع دخول الكالسيوم إلى الأوعية الدموية في القلب، مما يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم.

4- تخفيف الكحة والاحتقان

من فوائد النانخة أنه يمكن أن يخفف من حدة الكحة أو السعال، كما يمكن أن يساعد في التخلص من المخاط الموجود في الأنف، مما يُحسن من عملية التنفس. كما يمكن أن يساعد في توسيع أنابيب الشعب الهوائية، والذي يمكن أن يكون مفيداً لمرضى الربو.

5- تخفيف ألم الأسنان

كما ذكرنا سابقاً يحتوي هذا النبات على خصائص مضادة للالتهابات وزيوت أساسية وهامة، يمكن أن يساعد هذا في تخفيف وتقليل حدة ألم الأسنان، كما يمكن أن يساعد الثيمول في تحسين صحة الفم، عن طريق محاربة الفطريات والبكتيريا في الفم والمساعدة في التخلص منها.

ADVERTISEMENT

6- نخفيف آلام المفاصل

من فوائد النانخة المحتملة الأخرى أيضاً، أنه يمكن أن يساعد في تخفيف الألم والتورمات، فيمكن صنع معجون من ثمار هذا النبات ووضعه على المفاصل، لعلاج وتخفيف الألم الناتج عن التهاب المفاصل. كما يمكن وضع القليل من هذا النبات في حوض مملوء بماء ساخن أو دافئ والجلوس فيه أيضاً.

تنويه؛ هذه الفوائد معظمها لم يخضع لأبحاث ودراسات كافية، لذلك ننبه على ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدام هذا النبات لهذه الأغراض خاصة إذا كنت تعاني من مشكلة صحية معينة.

كيفية استخدام نبات النانخة

عادة ما يتم طحن هذا النبات وإضافته أثناء المرحلة الأخيرة من مراحل طبخ العديد من وجبات ووصفات الشرق الأوسط. وتوجد طرق أخرى لاستخدام هذا النبات للحصول على فوائده المحتملة للجسم، من ضمنها ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • صنع خبز النانخة.
  • استخدامه في أطباق الدجاج والسمك والبقوليات أو العدس.
  • يمكن استخدامه لتتبيل الأطعمة.
  • يمكن خلطه مع الحلبة أو الكركم أو الخردل، وصنع سائل يمكن استخدامه بطرق مختلفة.
  • يمكن إضافته للماء وغليهم، لصنع ماء النانخة الذي يمكن أن يساعد في تحسين الهضم أو أحياناً لتقليل الوزن.

أضرار النانخة المحتملة

بعد معرفة فوائد النانخة المحتملة للجسم، لنلقي نظرة سريعة على بعض الأضرار والآثار الجانبية لهذا النبات. ويمكن أن تتضمن ما يلي:

  • استهلاك كميات كبيرة من بذور أو ثمار هذا النبات يمكن أن يؤدي لحدوث غازات في البطن، مما قد يتسبب في حدوث الحموضة.
  • يعاني البعض من حساسية تجاه النانخة، مما قد يتسبب في ظهور أعراض تحسسية مثل، الدوخة والدوار والتقيؤ.
  • بعض مكونات هذا النبات النشطة بيولوجياً، قوية التأثير، مما قد يتسبب في حدوث التهابات في الفم عند البعض، ويترتب على هذا الشعور بالحرقة في الفم أو ظهور قرح.
  • تناول كميات كثيرة من هذا النبات بشكل فموي، يُعتبر ساماً وقد يؤدي لحدوث تسمم.
  • استخدام كمية كبيرة من مكملات النانخة يمكن أن يزيد من خطر التعرض للنزيف أثناء أو بعد الخضوع لأي جراحة.

تحذير هام:

يجب على الحوامل والمرضعات تجنب استخدام هذا النبات، حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن مكونات هذا النبات يمكن أن تتسبب في حدوث مشاكل صحية خطيرة مثل، تشوهات الولادة أو الإجهاض.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة الطوخي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد