أضرار عضة الفأر وخطورتها وكيف تتعامل معها فورا

عضة الفأرتحمل الفئران والجرذان العث والبراغيث وطفيليات أخرى قد تتسبب في انتقال الأمراض إلى الإنسان، وقد تنتقل هذه الأمراض عن طريق براز الفئران أو البول أو اللعاب، وفيما يلي، سنتعرف سنعرف أهم مشاكل عضة الفأر وعلاجها.

ADVERTISEMENT

لماذا يعض الفأر؟

لحسن الحظ، تعتبر الفئران غير عنيفة، وعادة ما تعض أو تخدش الإنسان عند الشعور بالخطر، وتشير المصادر إلى أنه يجب وضع عضة الفأر في الحسبان وأخذها على محمل الجد إذ قد تنتقل العديد من الآفات مثل البكتيريا والفيروسات مسببة أمراض عديدة قد تتسبب في مضاعفات خطيرة.

كيف تشعر بعد عضة الفأر؟

تتمتع الفئران بأسنان قوية، وقد تؤثر على الجلد إذا تعرضت للعضة، ويمكن أن تسبب العضة إحساسًا حادًا باللدغ وسحب الدم، وتشير المصادر إلى أن وتشير المصادر أن شكل عضة الفار هو جرح تشعر بالوخز به puncture wound.

ADVERTISEMENT

اضرار عضة الفأر المحتملة

إن معظم المخاطر المحتملة من عضات الفئران هي احتمالية الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية لذلك قد يعتبرها البعض سامة، أو تفاعلات الحساسية عند بعض الأشخاص، ووفقًا للمصادر، لا تسبب القوارض الصغيرة بما فيها الجرذان أو الفئران السعار rabies، وفيما يلي، أهم المخاطر واعراض عضة الفار المحتملة:

تفاعلات الحساسية

يشير أحد المصادر إلى دراسة حالة أجريت عام 2014 توضح إصابة أحد الأشخاص بتفاعلات حساسية بعد التعرض لعضة فأر تجارب في المعمل في إصبعه الأوسط، وفي غضون 10 دقائق، أصيب جسده كله بالحكة، وظهر طفح جلدي في ذراعه، وبعد مرور خمس دقائق أخرى، لاحظ تورمًا في شفتيه، وأصابه الدوار، وتحسنت هذه الأعراض بعد حوالي ثماني ساعات بعد دخوله المستشفى.

ADVERTISEMENT

حمى عضة الفأر Rat-bite fever

تعد حمى عضة الفأر أحد أنواع العدوى المنقولة من البكتيريا التي تعيش في بعض القوارض، وقد تنتقل عن طريق العضة أو عن طريق تناول الطعام، والشراب الملوث ببول أو براز الفأر، وعادة ما تبدأ الأعراض في الظهور في غضون ثلاث إلى عشرة أيام تقريبًا، ولكنها قد تصل إلى 21 يوم عند عدد من الحالات، وتتضمن الآتي:

  • الحمى.
  • الغثيان والقيء.
  • الصداع، وألم العضلات.
  • تورم المفاصل والشعور بالألم.
  • الطفح الجلدي.

الهانتافيروس Hantavirus

وهو نوع من الفيروسات التي تنتقل عن طريق بعض أنواع القوارض، ويسبب متلازمة الهنتافيروس الرئوية Hantavirus Pulmonary Syndrome، وهي متلازمة قد تكون خطيرة إذ تصل نسبة الوفيات إلى 38% وفقًا للمصادر، وتتضمن أعراضها ما يلي:

  • الحمى، والشعور بالإرهاق.
  • ألم العضلات.
  • الدوار، والرعشة.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.
  • ألم البطن.

وقد يعاني بعض المصابين من أعراض أخرى في غضون 4 إلى 10 أيام من الإصابة مثل:

ADVERTISEMENT
  • ضيق التنفس.
  • السعال.
  • تراكم السوائل في الرئتين.

ينتقل الفيروس عن طريق اللعاب أو فضلات الفئران، وقد ينتقل أيضًا عن طريق اللدغ، ولكنه أمر نادر، وعادة ما يصاب الأشخاص بهذا المرض عن طريق انتشار الفيروس في الجو.

التهاب السحايا والمشيميات اللمفاوي Lymphocytic choriomeningitis

وهو عدوى فيروسية تنتقل عن طريق القوارض، وينتقل إلى الإنسان عن طريق اللعاب، والدم، وفضلات الفئران، وعادة ما تظهر الأعراض في غضون 8 إلى 13 يوم، وتتضمن:

  • الحمى.
  • الشعور العام بالتعب.
  • الصداع.
  • فقدان الشهية.
  • القيء.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بعضة الفأر

قد يتعرض أي شخص يتعامل مع الفئران إلى خطر العضة، والإصابة بأي مرض محتمل، ومنهم:

ADVERTISEMENT
  • الأشخاص الذين يتبنون الفئران والقوارض الأخرى في المنزل.
  • الأشخاص الذين يعيشون في مناطق تنتشر فيها القوارض.
  • الأشخاص الذين يتعاملون مع الفئران أو القوارض الأخرى مباشرة مثل فئران التجارب في المعامل.

لذا إذا كنت من محبي تربية الفئران الأليفة في المنزل، فتأكد من أن الفئران موجودة في أقفاصها، وعدم انطلاقها في أرجاء المنزل، وتأكد من شعورها بالأمان، واتركها وشأنها ولا تحملها، وينصح بالاستشارة الطبية إذا تعرضت للعضة بصورة مفاجئة.

أما إذا كنت تعيش في منطقة تتكاثر بها الفئران، فيجب أن تأخذ احتياطك وتضع حواجز أمان سلكية على الأبواب والنوافذ لتحمي بيتك من دخول الفئران.

إسعافات وعلاج عضة الفأر

تشمل إسعافات عضة الفأر بعض الإرشادات الهامة بعد التعرض مباشرة، كما يلي:

ADVERTISEMENT
  • السيطرة على النزيف، وتنظيف الجرح بالماء والصابون بصورة جيدة.
  • يجب إزالة أي حُليّ، مثل إزالة الخاتم إذا كانت الإصابة في أحد الأصابع نظرًا لاحتمالية تورم الإصبع.
  • تغطية الجرح بضمادة معقمة، وجافة، ويمكن استخدام كريم أو مرهم مضاد حيوي.

ويُنصح بالتوجه للطبيب لاتخاذ التدابير اللازمة، وقد يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية كعلاج وقائي، ويصف علاجات أخرى حسب نوع المرض، وقد يتم إعطائك تطعيم تطعيم التيتانوس tetanus shot خصوصًا إذا مر خمس سنوات منذ الحصول على المصل الأخير، أما في حالات العدوى الشديدة، فيحصل المريض على المضادات الحيوية عن طريق الوريد.

تذكّر: يجب الحصول على كورس المضاد الحيوي كاملًا حتى لو شعرت بتحسن.

وفي الختام، إن أفضل إجراء وقائي من مخاطر عضات الفئران هي الابتعاد عنها قدر المستطاع، وطرد الفئران المتطفلة في حال دخولها إلى المنزل، وإذا تعرضت للإصابة بالعضة، فمن الأفضل استشارة الطبيب لتجنب حدوث عدوى.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.كريم محمود - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد