ADVERTISEMENT

طعم معدني في الفم ! تعرف على الأسباب المختلفة وراء ذلك

طعم معدني في الفم

ADVERTISEMENT
قد تكون أحد الذين اختبروا وجود طعم معدني في الفم والإحساس المزعج بالمرارة، لكن هل تعرف السبب وراء ذلك؟ نحن نخبرك في هذا المقال بأهم الأسباب التي قد تكون وراء وجود طعم معدني في الفم ، حتى تعرف كيف تتصرف وقتها.

أسباب وجود طعم معدني في الفم

هناك العديد من الأسباب التي قد تكون وراء الطعم المعدني في الفم، والذي قد يكون أحد أشكال الخلل في التذوق وقد يكون بسبب:

ADVERTISEMENT

الأدوية

الأدوية تعتبر من الأسباب الرئيسية لوجود طعم معدني في الفم، ويشمل ذلك بعض الأدوية التي تعالج مجموعة واسعة من الحالات التي تشمل:

صحة الفم ومشاكل الجيوب الأنفية

يمكن لمشاكل الفم والأسنان أن تسبب وجود الطعم المعدني وتغير إحساسك بالتذوق، فتراكم الرواسب والتهاب اللثة وتسوس الأسنان، والخراجات يمكن أن تنتج طعم سئ في الفم.

أبضا التهابات الجيوب الأنفية، والأدوية والأمراض التي تسبب جفاف الفم مثل الحزاز المسطح، ومتلازمة سيكا، يمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى وجود طعم معدني، وبالمثل جفاف الفم الذي يرافق الشيخوخة، مما يؤدي إلى اضطرابات التذوق.

الأمراض المزمنة

هناك العديد من الأمراض المزمنة التي تسبب الطعم المعدني في الفم، مثل السرطان، والسكري، والفشل الكلوي، ومتلازمة شوغرن، ونقص فيتامين ب 12 ونقص الزنك.

ADVERTISEMENT

أمراض الجهاز العصبي

اضطرابات الجهاز العصبي يمكن أن تسبب اضطرابات الطعم في الفم، وقد تقع المشكلة في الدماغ أو في مكان على طول الأعصاب الطرفية التي تتحكم في التذوق والرائحة، لأن الذوق والرائحة يكمل بعضهما البعض.

هناك أيضا الأورام والأمراض الالتهابية وأمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي أو الطرفية يمكن أن تسبب وجود الطعم.

الحمل

يعتقد أن التقلبات الهرمونية التي تصاحب الحمل تسبب الطعم المعدني الذي أبلغت عنه بعض النساء، وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

المعادن الزائدة

يرتبط ارتفاع مستويات المعادن بشكل غير طبيعي في الجسم، مثل النحاس والحديد مع طعم معدني مستمر في الفم.

ADVERTISEMENT

التسمم الغذائي البحري

قد يسبب تناول الأسماك الفاسدة وخاصة اللحوم الداكنة مثل سمك التونة والماكريل، ويسمى هذا النوع من التسمم الغذائي سكومبرويد أو تسمم الأسماك الهستامين.

الحساسية

من المعروف أن الحساسية تسبب طعم معدني في الفم، ويمكن أن يكون هذا السبب في الآثار المباشرة على الذوق والرائحة مثل سيلان أو انسداد الأنف أو بسبب إفراز الهيستامين الناجم عن رد فعل تحسسي.

استنشاق بعض المواد

التدخين يؤثر على براعم التذوق بشكل سلبي، والذي يمكن أن يؤدي إلى طعم معدني في الفم، فالمواد الكيميائية البيئية التي يتم استنشاقها على مدى فترة طويلة يمكن أن تسبب طعم معدني أيضا، ومنها البنزين، غبار المطاط، الكروموات والكوبالت.

في النهاية عزيزي القارئ إن وجدت ذلك الإحساس مستمر معك، قم باستشارة الطبيب للتشخيص الصحيح والمبكر، ولا تنسى يمكنك أن تقوم باستشارة أحد أطبائنا.. .

ADVERTISEMENT

اقرأ أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة روضة بكر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد