طريقة تركيب اللولب وازالته بالتفصيل وآثاره الجانبية

طريقة تركيب اللولبإن كنت تخططين سيدتي لاستخدام وسائل منع الحمل، وقد اخترت اللولب باعتباره من أكثر الوسائل التي تدوم فترة طويلة، وتمنع حدوث الحمل، فسنوضح لك في هذا المقال طريقة تركيب اللولب وإزالته ، وهل تركيب اللولب مؤلم أم لا ؟ تابعي معنا.

ADVERTISEMENT

ما هو اللولب ؟

هو وسيلة من وسائل منع الحمل، وهو على شكل حرف T وبه سلسلة، يمنع تخصيب البويضة، ويمنع زرع الجنين في الرحم، وينقسم اللولب لنوعين هما:

طريقة تركيب اللولب

سنساعدك سيدتي في هذا المقال على التعرف على طريقة تركيب اللولب بالتفصيل، حيث يتم الأمر من خلال عدة خطوات يبدأ أولها بالاستعداد لتركيب اللولب.

ADVERTISEMENT

الاستعداد لتركيب اللولب

سيقوم الطبيب بفحصك، وفحص منطقة قاع الحوض، لتقييم صحتك، وقد يوصي بفحص الأمراض الجنسية المنقولة.

متى يمكن تركيب اللولب ؟

يمكن تركيب اللولب في أي وقت حتى لو في أثناء الدورة الشهرية، ويمكن تركيبه مباشرة بعد الولادة أو الإجهاض، وإذا كنت تقومين بإرضاع طفلك طبيعيا، أو لم تكن دورتك الشهرية منتظمة، أو لم تستخدمي وسائل منع الحمل من قبل، قد يطلب منك الطبيب إجراء اختبار الحمل قبل تركيب لولب منع الحمل.

ADVERTISEMENT

ما هي طريقة تركيب اللولب ؟

بعد اختيار اللولب، وإجراء كل الفحوصات اللازمة، يقوم الطبيب بإدراج اللولب من المهبل إلى عنق الرحم، ومنه إلى الرحم من خلال المنظار، وتستغرق هذه العملية من 10 : 15 دقيقة، أي أنها لا تستغرق الكثير من الوقت.

هل تركيب اللولب مؤلم ؟

قد تشعر بعض السيدات بقليل من الألم، أو التشنجات عند تركيب اللولب، ولكن لحسن الحظ أنها لا تستغرق أكثر من 5 دقائق. وقد يطلب منك الطبيب تناول بعض الأدوية المسكنة للألم، أو عقارات مضادة للالتهابات غير الستيرويدية، مثل ايبوبروفين، قبل ساعة أو ساعتين ليساعد على تقليل التشنج، كما أن الطبيب قد يستخدم مخدر موضعي لإراحة عنق الرحم.

ما هي الآثار الجانبية لتركيب اللولب ؟

والآن وبعد أن تعرفنا على طريقة تركيب اللولب دعونا نتعرف على الآثار الجانبية له، فبعد إدخال اللولب، قد يکون لديك آثار جانبية مؤقتة مثل:

ADVERTISEMENT
  • تشنجات تشبه الحيض.
  • ألم الظهر.
  • الدورة الشهرية أثقل من المعتاد، خاصة في حالة اللولب النحاسي.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.

الآثار الجانبية الأكثر خطورة نادرة، ولكن يمكن أن تشمل:

  • طرد اللولب.
  • ثقب جدار الرحم.

الاحتياطات بعد تركيب اللولب

إذا كنت تتساءلين “كيف اهتم بنفسي بعد تركيب اللولب؟” فلحسن الحظ، لا توجد عناية خاصة لكِ بعد تركيب اللولب. ومن الطبيعي أن تعاني من بعض التشنجات، والنزيف الخفيف، والألم لعدة أيام، وفيما يلي أهم الإرشادات التي سيُمليها عليكِ الطبيب:

  • تناول حبوب لوقف النزيف بعد تركيب اللولب كما يصف الطبيب، ويُمنع تناول أكثر من مسكن ألم في وقت واحد.
  • يجب التحقق من وجود خيط اللولب في عنق الرحم خلال الثلاثة أشهر الأولى، ويتم ذلك عن طريق إدخال أحد أصابع اليدين إلى المهبل بعد غسلهما جيدًا، في حال عدم تحسس الخيط يجب الاتصال بالطبيب.
  • يجب الاتصال بالطبيب عند سقوط اللولب من مكانه (وهو حالة نادرة).
  • لا يجب إدخال أي شيء إلى المهبل بما فيها الغسول المهبلي أول يوم بعد التركيب.

متى تبدأ العلاقة الزوجية بعد تركيب اللولب؟

يجب الانتظار لمدة 24 أو 48 ساعة على الأقل قبل ممارسة العلاقة الزوجية. اعطي لنفسك فرصة حتى تختفي أعراض ما بعد التركيب مثل التشنجات، أو النزيف، وقد ينصح بعض الأطباء بالانتظار مدة أطول من ذلك، ويمكنكِ استشارة الطبيب في هذا الأمر.

ADVERTISEMENT

طرد اللولب أو تغيير مكانه

قد يحدث أحياناً خطأ في التركيب يؤدي لتحرك اللولب من مكانه، وتغير موضعه، وهذا قد يؤدي لاحتمال حدوث الحمل، لذا عليك التأكد من أنه في مكانه، فبعد تركيب اللولب تتدلى السلسلة من عنق الحرم للجزء العلوي من المهبل، ولن تسبب لك إزعاجا، يمكنك إدخال أصبعك في المهبل لتشعرين بالسلسلة، إذا وجدت أنه تحرك أو أن السلسلة أقصر أو أطول من ذلك، لا تحاولي أنت إدخال اللولب أو تحريكه، بل عليك الذهاب للطبيب ليقوم هو بإعادة وضع اللولب.

كيفية إزالة اللولب

يتم إخراج اللولب من خلال السلسة الموجودة به، وعملية إخراجه تشبه تركيبه.

أعراض الالتهابات بعد إزالة اللولب

بعد إزالة اللولب، قد تعانين من بعض الآلام البسيطة، والنزيف الذي يستمر لبضعة أيام. وقد تعانين من بعض التشنجات، وإفرازات دموية إذا تمت إزالة اللولب بالمنظار.

ADVERTISEMENT

من الممكن أيضًا أن تعاني من الشعور بالغثيان، والتقلبات المزاجية، والشعور بالإرهاق، وألم في الثدي، وحب الشباب. ويجب الاتصال بالطبيب فورًا إذا ظهرت أي من الأعراض الآتية:

  • الحمى.
  • ألم، وتشنجات شديدة.
  • الاكتئاب والقلق.
  • نزيف مهبلي غزير.
  • إفرازات كريهة الرائحة من المهبل.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ندى سامي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد