سرعة القذف عند المرأة: وكم يستغرق وقت القذف الطبيعي للمرأة؟

سرعة القذف عند المرأة
سرعة القذف عند المرأة

العلاقة الزوجية هي من أكثر الأشياء الخاصة في حياة الأفراد، ولأن هناك بعض المصطلحات التي قد يحدث خلط بينها، فإن الكثير من الأشخاص قد يسألوا عن معنى القذف عند المرأة تحديداً، وما هو سرعة القذف عند المرأة؟ وكم يستغرق وقت القذف الطبيعي للمرأة؟ سنتعرف على إجابة هذا التساؤلات من خلال هذا المقال فتابعوا معنا.

ADVERTISEMENT

ما هو القذف عند المرأة؟

قذف النساء يحدث عندما تقوم الأنثى بطرد السائل أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وقد يحدث ذلك عندما يتم إثارة الأنثى جنسيًا، وليس بالضرورة وجود علاقة جسدية.

وبالرغم من معرفة هذه المعلومات، فما زال العلماء لم يفهموا القذف عند المرأة بشكل كافي حتى الآن؛ لذلك ما زالت الأبحاث قائمة حول كيفية عمله والغرض منه.

ما هي أنواع القذف عند المرأة؟

يوجد نوعان مختلفان من سوائل القذف عند المرأة وهما:

  • سائل عديم اللون وعديم الرائحة، ويحدث بكميات كبيرة، ويحدث أثناء الشعور الرعشة الجنسية عند المرأة.
  • سائل القذف والذي يطلق عليه البعض أيضًا سائل التدفق، وهو يشبه السائل المنوي لدى الذكور، وعادةً ما يكون سميكاً وأبيض اللون.

وقد أظهرت التحاليل أن السائل يحتوي على الفوسفاتاز الحمضي البروستاتي (PSA)، وهو إنزيم موجود في السائل المنوي الذكري؛ ليساعد على حركة الحيوانات المنوية، أما الإناث ففي العادة يحتوي قذفهن على الفركتوز وهو نوع من السكر، والذي تواجد بشكل عام في السائل المنوي للذكر حيث يعمل كمصدر للطاقة للحيوانات المنوية.

ADVERTISEMENT

هل قذف المرأة طبيعي؟

إن قذف الإناث أمر طبيعي تمامًا، لكن لا يتم مناقشته كثيرًا، وتشير تقديرات مختلفة إلى أن ما بين 10% إلى 50% من النساء يقذفن أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.

وخلص الباحثون إلى أن جميع الإناث ينتجون سائل القذف ولكن لا يطردونه دائمًا، وبدلاً من ذلك، يعود القذف أحيانًا إلى المثانة، ويُمَرر السائل بعد ذلك أثناء التبول.

كم يستغرق وقت القذف الطبيعي للمرأة؟

وجدت دراسة أجريت عام 2020 أن متوسط الوقت الذي تستغرقه النساء للوصول إلى النشوة الجنسية أثناء ممارسة العلاقة مع الرجال حوالي 13 دقيقة، والجدير بالذكر أن المرأة في العادة تحتاج لأنشطة جنسية أخرى مثل المداعبات الحميمة بخلاف الجماع للوصول للنشوة.

وبعكس الرجل الذي لديه هزة جماع واحدة فقط (متزامنة مع القذف) لكل جلسة جنسية، فإن المرأة يمكنها الحصول على هزات جماع متعددة في جلسة جنسية واحدة؛ فهي تتمتع بوقت هدوء قصير بين هزات الجماع، مما قد يساعد في الاستمرار في ممارسة الجنس طالما يرغب كلاهما في ذلك.

تنويه؛ الجنس لا يحتاج دائمًا إلى النشوة الجنسية، ففي بعض الأحيان قد يكون الوصول إلى النشوة الجنسية أمرًا مُرضيًا، ولكن التجربة الجنسية الكاملة لا تتطلب هزات الجماع على الإطلاق، بالرغم من أن البعض يتجه لقياس التجربة الجنسية بناءً على الانتهاء من النشوة الجنسية.

سرعة القذف عند المرأة

يعاني الرجال من مشكلة خاصة تُعرف باسم سرعة القذف، ولكن الرجال ليسوا الوحيدين الذين قد يعانون من هذه المشكلة، والتي تتمثل في الوصول إلى ذروتهم مبكرًا جدًا. فوفقًا لدراسة جديدة، فإن نسبة صغيرة من النساء يعانين أيضًا من النشوة الجنسية المبكرة، مما قد يؤدي إلى سرعة القذف عند المرأة.

وتتمثل المشكلة أن حوالي 40% من النساء التي تم إجراء الدراسة عليهن يصلن إلى النشوة الجنسية في بعض الأحيان بشكل أسرع مما كانوا يقصدون أثناء ممارسة العلاقة، وأن حوالي 3% منهن كانت المشكلة مزمنة.

مما أثار قلق بعض الباحثين أنها قد تكون مشكلة خطيرة مثل التي في الرجال، ولكن ما زالت سرعة القذف عند المرأة ليس مدرج بشكل رسمي في مرجع الطبيب النفسي النهائي للدليل التشخيصي والإحصائي للصحة العقلية (DSM).

ولكن توجد مشكلات أخرى خاصة بالقذف لدى النساء تم تسليط الضوء عليها، مثل ضعف النشوة الجنسية والذي يُسمى قصور الوظيفة الأنثوية لدى المرأة.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد