ما هي فوائد زهرة العطاس وأضرارها؟

زهرة العطاسزهرة العطاس (بالإنجليزي Arnica) هي زهرة تنتمي للفصيلة النجمية، وتتميز باحتوائها على خصائص مضادة للالتهابات، لذلك أشتهر استخدامها منذ القدم في الطب التجانسي لتسكين الالتهابات وعلاج ألم العضلات والمفاصل، وفي هذا المقال سنتعرف إلى فوائد هذه الزهرة وأضرار استخدامها.

ADVERTISEMENT

فوائد زهرة العطاس

يعتمد استخدام هذه الزهرة على الأدلة المتناقلة، وهناك الحاجة للعديد من الدراسات العلمية التي تؤكد فوائد هذه الزهرة، وفيما يلي سنذكر بعض أشهر الفوائد المتداولة لها:

1. الحد من الالتهابات

تحتوي هذه الزهرة على خصائص مقاومة للالتهابات، ولكن هناك تضارب في الدراسات العلمية التي أجريت لتثبت فاعلية استخدام هذه الزهرة في الحد من الالتهابات.

ADVERTISEMENT

على سبيل المثال توصلت إحدى الدراسات أن وضع جل زهرة العطاس ساهم في التقليل من الألم المصاحب لمرض التهاب المفاصل، وكان مفعول استخدام هذا الجل مشابه لنفس تأثير دواء إيبوبروفين المضاد للالتهابات، وتوصلت دراسة أخرى أن تناول 5 من حبوب زهرة العطاس لمدة شهر مرتين يوميًا، ساهم في الحد من ألم العضلات.

ولكن على الجانب الآخر أشارت أغلبية التقارير والدراسات العلمية أن استخدام هذه الزهرة غير فعال في التخفيف من الألم والالتهابات خاصة عند تناولها في صورة حبوب، لذلك لابد من عدم الاعتماد كليًا على استخدام المنتجات التي تحتوي على هذه الزهرة للتخفيف من الالتهابات، دون استشارة الطبيب المختص.

ADVERTISEMENT

2. زهرة العطاس للكدمات

تتشابه هذه الفائدة مع الفائدة السابقة، في وجود تضارب بين نتائج الدراسات العلمية التي تناولت قدرة هذه الزهرة على التخفيف من الكدمات، على سبيل المثال توصلت إحدى الدراسات أن استخدام جل يحتوي على نسبة 20% من هذه الزهرة مع بعض المكونات الأخرى مثل فيتامين ك والرتينول، ساهم في التخفيف من الكدمات صغيرة الحجم.

وعلى الجانب الآخر هناك العديد من الدراسات العلمية التي أشارت لعدم فاعلية استخدام هذه الزهرة في تخفيف الكدمات، مع العلم أن معظم هذه الدراسات استخدمت كمية صغيرة من هذه الزهرة، لأنه كما ذكرنا في بداية المقال يشتهر استخدام هذه الزهرة في الطب التجانسي الذي يركز على تخفيف بعض المواد واستخدام كمية صغيرة منها للحصول على النتيجة المثلى.

3. زهرة العطاس للشعر

هناك العديد من الأدلة المتناقلة التي تشير إلى قدرة هذه الزهرة على منع وعلاج تساقط الشعر والقشرة، بالإضافة إلى التقليل من التهاب فروة الرأس نظرًا لخصائص هذه الزهرة المضادة للالتهابات، وذلك من خلال استخدام منتجات العناية بالشعر التي تحتوي ضمن مكوناتها على هذه الزهرة سواء زيت أو شامبو أو هيدروجيل وهو منتج يحتوي بنسبة 99% على الماء.

ADVERTISEMENT

وعلى الرغم من هذه الأدلة المتناقلة توصلت إحدى الدراسات على سيدة تعاني من تساقط الشعر أن استخدام زيت هذه الزهرة لم يحسن من تساقط الشعر، وبالتالي هناك الحاجة للمزيد من الدراسات العلمية التي تؤكد فاعلية هذه الزهرة في تعزيز صحة الشعر.

تنويه هام: كما ذكرنا هناك تضارب في نتائج الدراسات العلمية، التي تؤكد فاعلية هذه الزهرة العلاجية، لذلك لا يمكن الاعتماد عليها لأي من الأغراض العلاجية، دون استشارة الطبيب.

أضرار زهرة العطاس

هناك عدد من الأضرار التي قد تترتب على استخدام هذه الزهرة على الجلد، أو عن طريق الفم، وفيما يلي نذكر بعض هذه الأضرار:

ADVERTISEMENT

1. الاستخدام الموضعي

قد يؤدي الإفراط في استخدام هذه الزهرة على الجلد، خاصة على البشرة الحساسة أو المجروحة، في حدوث ردود فعل تحسسية والتهاب الجلد.

2. عن طريق الفم

هناك عدد من الأضرار التي قد تحدث عند تناول حبوب هذه الزهرة عن طريق الفم ومنها:

  • التهاب الفم والحلق.
  • ألم المعدة.
  • الإسهال.
  • التقيؤ.
  • ضيق التنفس.
  • سرعة النزيف،  لذلك يحذر استخدام منتجات هذه الزهرة، قبل الخضوع لعملية جراحية بأسبوعين، لأنها قد تزيد النزيف قبل وبعد إجراء العملية الجراحية.
  • سرعة تكون الكدمات.
  • تسارع ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.

وبجانب الأضرار السابقة، نحذر من تناول الحوامل أو المرضعات أو الأطفال لأي من منتجات هذه الزهرة أو استخدامها موضعيًا، لأنه لا يوجد دراسات علمية تؤكد أمان استخدامها لهذه الفئات، كما يجب استشارة الطبيب في حالة استخدامها عند تناول بعض الأدوية تجنبًا لتأثيرها على فاعلية بعض الأدوية.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة جيلان علي - المراجعة والتدقيق: طاقم كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد